قالت وسائل إعلام تركية إن ضابطا سابقا في الجيش البريطاني ساعد في تأسيس منظمة "الخوذ البيضاء" للمتطوعين في سوريا، عُثر عليه ميتا، في ظروف غامضة، بمدينة إسطنبول.

وأوردت وسائل الإعلام نقلًا عن مصادر أمنية أن جثة جيمس لو ميسورييه، عثر عليها في وقت مبكر الاثنين">

وفاة مؤسس "الخوذ البيضاء" في ظروف غامضة بإسطنبول

وفاة مؤسس "الخوذ البيضاء" في ظروف غامضة بإسطنبول
وفاة مؤسس "الخوذ البيضاء" في ظروف غامضة بإسطنبول

وفاة مؤسس "الخوذ البيضاء" في ظروف غامضة بإسطنبول

قالت وسائل إعلام تركية إن ضابطا سابقا في الجيش البريطاني ساعد في تأسيس منظمة "الخوذ البيضاء" للمتطوعين في سوريا، عُثر عليه ميتا، في ظروف غامضة، بمدينة إسطنبول.

وأوردت وسائل الإعلام نقلًا عن مصادر أمنية أن جثة جيمس لو ميسورييه، عثر عليها في وقت مبكر الاثنين، بالقرب من منزله بمنطقة "بك أوغلي" في مدينة إسطنبول، من قبل مصلين كانوا في طريقهم للمسجد لأداء الصلاة.

وأعلنت السلطات التركية، فتح تحقيق في وفاة مؤسس "الخوذ البيضاء"، مضيفة أن الشرطة تعتقد أنه سقط ميتا.

وقالت الشرطة التركية، إن المعاينة التي قامت بها، الاثنين، أثبتت أن أحدا لم يدخل أو يغادر منزل الراحل وقت الوفاة.

وقال مصدر أمني لرويترز إن هناك اعتقادا بأن لو ميسورييه سقط من شرفة مسكنه الذي يتخذه مكتبا وإنه يجري التعامل مع وفاته على أنها قد تكون انتحارا.

وكان لو ميسورييه يقدم نفسه على حسابه الشخصي في موقع تويتر بأنه المؤسس والرئيس التنفيذي لمنظمة "ميدي للإنقاذ"، التي أسست ودربت "الخوذ البيضاء" المعروفة أيضا بالدفاع المدني السوري.

ونُسب إلى الخوذ البيضاء التي تعرف رسميا باسم الدفاع المدني السوري الفضل في إنقاذ الآلاف في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في سوريا خلال سنوات من قصف قوات النظام السوري والقوات الروسية لهذه المناطق في إطار الحرب الأهلية الدائرة في البلاد منذ أكثر من ثماني سنوات.

مشاركة على:
-