استشهاد عريسين بعد أسابيع من زفافهما لقفص الزوجية في غزة

استشهاد عريسين بعد أسابيع من زفافهما لقفص الزوجية في غزة
استشهاد عريسين بعد أسابيع من زفافهما لقفص الزوجية في غزة

بالصور: استشهاد عريسين بعد أسابيع من زفافهما لقفص الزوجية في غزة

استشهد العريسان الفلسطينيان إبراهيم أحمد الضابوس (26 عامًا)، وعبدالله البلبيسي (26 عامًا)، بعد أسابيع من زفافهما إلى قفص الزوجية اليوم الثلاثاء، خلال التصعيد الإسرائيلي المُستمر على مدينة غزة غرب الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورًا وفيديوهات للشهيدين خلال زفافهما بالإضافة لدعوات زفافهما في قطاع غزة.

ووفق دعوة الزفاف الخاصة بالشهيد عبدالله البلبيسي (26 عامًا)، فأنه دخل قفص الزوجية يوم الجمعة الموافق 20/9/2019 أي قبل نحو شهرين من الآن.

Image

فيما زف الشهيد أحمد الضابوس (26 عامًا) لزوجتهِ يوم الأربعاء الموافق 4/9/2019، وفق دعوة الزفاف التي شاركها أصدقائه عبر مواقع التواصل.

وعلى إثر ذلك، سادت حالة من التوتر والحزن بين المواطنين في قطاع غزة، لاسيما وأن الاحتلال لم يفرق بين المدنيين العزل خلال التصعيد، وفق ما نقلت وكالة "نيوترك بوست" عن صحافيين ومتابعيين للتصعيد الإسرائيلي في غزة.

Image

كما تعالت أصوات ودعوات المواطنين وأصدقاء العريسين لفصائل المقاومة بالرد بقوة على جرائم الاحتلال واستهداف قلب الاحتلال الإسرائيلي.

وقبل كتابة الخبر بدقائق، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، ارتفاع عدد الشهداء لعشرة بينهم القيادي في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

وكسر جيش الاحتلال الإسرائيلي الهدنة الموقعة مع الفصائل الفلسطينية برعاية مصرية وأممية، باغتيالهِ للقيادي في في سرايا القدس بهاء سليم حسن أبو العطا (42 عامًا)، وزوجته أسماء أبو العطا (39 عاما) فجر اليوم الثلاثاء.

Image

من جانبها، توعدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بأن تكون الساعات المقبلة عنوانًا جديدًا لسجل هزائم رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وحمّل المتحدث العسكري باسم السرايا، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تبعات هذا القرار الغبي باغتيال قيادة المقاومة".

وشدد على أنه "إذا كان الاحتلال نجح في بدء العدوان على شعبنا، فلن يستطيع أن يحدد شكل وتوقيت ونهاية هذه الجولة من المعركة المفتوحة معه".

Image

عائلة الشهيد إبراهيم الضابوس. 

Image

مشاركة على:
-