Wednesday 11th of December 2019
ترجمة نيوترك بوست

لم يترك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء الخميس، الفريق الوطني التركي لكرة القدم وحده بالمباراة الحاسمة التي عقدت في ملعب تورك تليكوم أرينا في مدينة إسطنبول.

وبالرغم من أن الرئيس عاد اليوم من واشنطن بعد جولة لقاءات أجرها لمدة يومين وكان أخرها، اللقاء الحاسم مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إلا أنه شارك الفريق الوطني وشجعه في مباراة التأهل لبطولة كأس الأمم الأوربية 2020.

وعقب انتهاء اللقاء بين الفريقين الوطنيين التركي والإيسلندي، أثنى الرئيس أردوغان على أداء الفريق الوطني في المباراة، مؤكدًا أن تركيا لديها فريق شاب وديناميكي.

كما شدد الرئيس في تصريحات صحافية، على ضرورة دعم الفريق الوطني خلال مبارياته المقبلة في بطولة الأمم الأوربية 2020 المقبلة، مبينًا أن الفريق يمثل المجتمع التركي وأخلاقة الرياضية أمام العالم ويجب دعمه.

Image

وتربع الفريق الوطني على مقعدًا في بطولة الأمم الأوربية، وذلك بتعادله السلبي مع ضيفة الإيسلندي في الجولة التاسعة للمجموعة الثامنة من التصفيات.

وبهذا التعادل، ارتفع رصيد تركيا إلى 20 نقطة في الصدارة، فيما ارتفع رصيد آيسلندا إلى 16 نقطة في المركز الثالث.

وجاء تأهل تركيا لأمم أوروبا قبل جولة من نهاية التصفيات، وذلك بعد أن اتسع فارق النقاط بينه وبين المنتخب الآيسلندي صاحب المركز الثالث إلى أربع نقاط، مما يعني استحالة لحاق الأخير بالأول.

ولم يتمكن لاعبو الفريقين من استغلال الفرص التي أتيحت لهم طوال شوطي المباراة لينتهيا بالتعادل السلبي، ويكتفي كل فريق بالحصول على نقطة.

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

لم يترك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء الخميس، الفريق الوطني التركي لكرة القدم وحده بالمباراة الحاسمة التي عقدت في ملعب تورك تليكوم أرينا في مدينة إسطنبول.

وبالرغم من أن الرئيس عاد اليوم من واشنطن بعد جولة لقاءات أجرها لمدة يومين وكان أخرها، اللقاء الحاسم مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إلا أنه شارك الفريق الوطني وشجعه في مباراة التأهل لبطولة كأس الأمم الأوربية 2020.

وعقب انتهاء اللقاء بين الفريقين الوطنيين التركي والإيسلندي، أثنى الرئيس أردوغان على أداء الفريق الوطني في المباراة، مؤكدًا أن تركيا لديها فريق شاب وديناميكي.

كما شدد الرئيس في تصريحات صحافية، على ضرورة دعم الفريق الوطني خلال مبارياته المقبلة في بطولة الأمم الأوربية 2020 المقبلة، مبينًا أن الفريق يمثل المجتمع التركي وأخلاقة الرياضية أمام العالم ويجب دعمه.

Image

وتربع الفريق الوطني على مقعدًا في بطولة الأمم الأوربية، وذلك بتعادله السلبي مع ضيفة الإيسلندي في الجولة التاسعة للمجموعة الثامنة من التصفيات.

وبهذا التعادل، ارتفع رصيد تركيا إلى 20 نقطة في الصدارة، فيما ارتفع رصيد آيسلندا إلى 16 نقطة في المركز الثالث.

وجاء تأهل تركيا لأمم أوروبا قبل جولة من نهاية التصفيات، وذلك بعد أن اتسع فارق النقاط بينه وبين المنتخب الآيسلندي صاحب المركز الثالث إلى أربع نقاط، مما يعني استحالة لحاق الأخير بالأول.

ولم يتمكن لاعبو الفريقين من استغلال الفرص التي أتيحت لهم طوال شوطي المباراة لينتهيا بالتعادل السلبي، ويكتفي كل فريق بالحصول على نقطة.