علق رئيس بلدية إسطنبول الكبرى أكرم إمام أوغلو على انتشار حوادث إنتحار مواطنين أتراك بمادة السينانيد.

وشهدت مدينة إسطنبول حادثتي إنتحار خلال عشرة أيام، الأولى لأربعة أشقاء أصغرهم 45 عاماً في منطقة الفاتح وسط إسطنبول، والأخرى اليوم الجمعة في منطقة بكر كوي حيث عثر على3">

كيف علق أكرم أوغلو على تزايد حالات الانتحار بـ"السيانيد"

كيف علق أكرم أوغلو على تزايد حالات الانتحار بـ"السيانيد"
كيف علق أكرم أوغلو على تزايد حالات الانتحار بـ"السيانيد"

ترجمة: كيف علق أكرم أوغلو على تزايد حالات الانتحار بـ"السيانيد"

علق رئيس بلدية إسطنبول الكبرى أكرم إمام أوغلو على انتشار حوادث إنتحار مواطنين أتراك بمادة السينانيد.

وشهدت مدينة إسطنبول حادثتي إنتحار خلال عشرة أيام، الأولى لأربعة أشقاء أصغرهم 45 عاماً في منطقة الفاتح وسط إسطنبول، والأخرى اليوم الجمعة في منطقة بكر كوي حيث عثر على3 جثث بينهم طفل في شقة سكنية.

كما شهدت مدينة إنطاليا حادثة انتحار عائلة تركية تتكون من 4 أفراد من بينهم طفلين، بسبب صعوبات مالية عانى منها رب الأسرة.

وقال أكرم أوغلو في تصريح نقلته صحيفة "الأخبار" المحلية وترجمته وكالة نيوترك بوست : " إن شعبنا يعاني من البطالة المتزايدة خلال 30-40 سنة الماضية، الأمر الذي يضع شعبنا في محنة صعبة".

وشدد أوغلو على أن المواطنين ينهون حياتهم في تركيا بسبب الإفتقار إلى سبل العيش

وأضاف " يجب علينا أن نقدم نموذج لمدينة إسطنبول التي سيفتخر بها شعبنا أمام العالم، فحتى الأن لم تقم المدينة بواجبها، لأنها هي المحرك لكل الجمهورية التركية".

وتابع " إذا كانت إسطنبول جيده، فان تركيا ستكون جيدة، إذا كان هناك أخلاقيات إداريه في إسطنبول، وعومل الناس بشكل جيد ، فان الأمر سينعكس على كل تركيا".

وشدد على أن المهمة كبيرة وعليهم واجب كبير.

مشاركة على:
-