احتجاجات الوقود تشعل عشرات المدن في ايران

احتجاجات الوقود تشعل عشرات المدن في ايران
احتجاجات الوقود تشعل عشرات المدن في ايران

احتجاجات الوقود تشعل عشرات المدن في ايران

اتسعت الاحتجاجات في معظم المدن الإيرانية اليوم السبت وخرج عشرات المتظاهرين وأطفوا محركات سياراتهم و أغلقوا معظم الطرقات الرئيسية في البلاد، احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود.

وذكر مراسل روسيا اليوم أن سائقي السيارات قاموا بإطفاء محركات سياراتهم وإغلاق طريق كمربندي المؤدي إلى الحي الصناعي في مدينة شيراز جنوب إيران.

وأغلق المتظاهرون عدة شوارع في العاصمة الإيرانية طهران وذلك نتيجة إطفاء محركات سياراتهم احتجاجا على ارتفاع أسعار البنزين.

كما شهدت محافظة بوشهر جنوب البلاد، تظاهرة أمام مبنى المحافظة مع إطفاء محركات السيارات

 وانطلقت أمس الجمعة من العاصمة طهران عدة احتجاجات لتمد إلى عدة مدن إيرانية أخرى ،وخرج المتظاهرون أيضاً في مدن  شيراز وبندر عباس وخرمشهر وماهشهر  بمظاهرات مماثلة، لكنها كانت بوتيرة أقل.

وأشد الاحتجاجات وتيرة كانت في مدينة سيرجان حيث حاول المحتجون مهاجمة وإضرام النيران في مستودعات النفط، لكن الشرطة حالت دون ذلك بحسب المصادر ذاتها

وتأتي هذه الاحتجاجات عقب اصدار الشركة الوطنية الإيرانية يوم الجمعة، بيانا أعلنت فيه عن ارتفاع سعر البنزين ثلاثة أضعاف سعره الحالي في البلاد، حيث أصبح سعر لتر البنزين العادي المدعوم حكوميا 1500 تومان (0.04 دولار) لكل لتر، وسعر البنزين العادي غير المدعوم أصبح 3000 تومان (0.07 دولار) لكل لتر، فيما أصبح سعر لتر البنزين السوبر 3500 تومان (0.08 دولار) للتر.

 وأثار هذا القرار رود فعل سلبية واسعة من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك بعض نواب البرلمان الإيراني والمسؤولين الحكوميين

من جهته، وصف سكرتير دار العمال، علي رضا محجوب، هذا القرار بأنه "إضرام النار في حياة الفقراء".

مشاركة على:
-