مستشار أردوغان: من تعاني بلادهم من الصراعات خارج أي قرار بشأن الإقامات السياحية

مستشار أردوغان: من تعاني بلادهم من الصراعات خارج أي قرار بشأن الإقامات السياحية
مستشار أردوغان: من تعاني بلادهم من الصراعات خارج أي قرار بشأن الإقامات السياحية

مستشار أردوغان: من تعاني بلادهم من الصراعات خارج أي قرار بشأن الإقامات السياحية

علق ياسين أقطاي، كبير مستشاري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على الأنباء المتداولة بخصوص نية سلطات بلاده ضبط تجديد الإقامات السياحية للأجانب، سواء العرب أو غيرهم من الجنسيات الأخرى.

وقال أقطاي، إن القرار التركي، في حال صدوره، لن يشمل أولئك الذين تعاني بلادهم من وجود صراعات فيها.

وأضاف أن من يحتمل أن يتعرض لمشكلات عند العودة إلى وطنه لن يسري عليه القرار، فيما لو صدر لاحقًا بشكل رسمي.

وأدلى أقطاي بهذه المعلومات خلال اتصال هاتفي مع رئيس الجالية الفلسطينية في تركيا المهندس حازم عنتر، بحسب ما أفاد الأخير في تصريحات خاصة لوكالة "نيو ترك بوست"، مساء الجمعة.

وأشار عنتر إلى أن المجلس الأعلى للجاليات العربية قرر عقد اجتماع عاجل قد يكون يوم الثلاثاء أو الأربعاء القادميْن لمناقشة التطورات الجديدة بخصوص تجديد الإقامات السياحية.

كان أقطاي صرح خلال حفل افتتاح مقر الجالية المصرية في تركيا، يوم الجمعة، أن قرار ضبط منح الإقامات السياحية لا يشمل من يحمل جنسية أي دولة عربية تعاني من الصراعات، وعلى وجه التحديد السوريين واليمنيين، بالإضافة إلى المصريين ممن هناك خطر على مصيرهم في حال عودتهم إلى بلادهم.

وذكر أقطاي في تصريحات تابعتها "نيو ترك بوست"، أن الحكومة التركية تقدر ظروف المصريين المتواجدين في تركيا ولن تقدم على ترحيل أي منهم إلى بلادهم.

وأشار إلى أن هناك نحو 500 ألف إقامة غير نظامية في إسطنبول بخلاف المدن التركية الأخرى وهي تحتاج إلى إعادة ترتيب.

وفي وقت سابق، نفى نائب مدير إدارة الهجرة العامة التركية "غوكشه أوك" بشكل قاطع الأنباء التي تتحدث عن وجود قرار حكومي تركي بوقف تجديد الإقامة السياحية.

 

 

أخبار ذات صلة| تصريح من مسئول بدائرة الهجرة التركية حول الإقامة السياحية

 


 

مشاركة على:
-