ظهر رجل تركي مُسن يبلغ من العمر (60 عامًا) اليوم الجمعة، يدعي بأنه الفائز جائزة "اليانصيب" الكبرى في مدينة إسطنبول.

وسيعلن اليانصيب الوطني للعام الجاري، عن الفائز الحقيقي في الجائزة الكبرى ليلة رأس السنة المقبلة، أو سيعيد الأموال إلى خزائن الدولة في حال لم">

مُسن يدعي فوزه بـ 7 ملايين ليرة رغم فقدانهِ لتذكرة "اليانصيب"

مُسن يدعي فوزه بـ 7 ملايين ليرة رغم فقدانهِ لتذكرة "اليانصيب"
مُسن يدعي فوزه بـ 7 ملايين ليرة رغم فقدانهِ لتذكرة "اليانصيب"

ترجمة: مُسن يدعي فوزه بـ 7 ملايين ليرة رغم فقدانهِ لتذكرة "اليانصيب"

ظهر رجل تركي مُسن يبلغ من العمر (60 عامًا) اليوم الجمعة، يدعي بأنه الفائز جائزة "اليانصيب" الكبرى في مدينة إسطنبول.

وسيعلن اليانصيب الوطني للعام الجاري، عن الفائز الحقيقي في الجائزة الكبرى ليلة رأس السنة المقبلة، أو سيعيد الأموال إلى خزائن الدولة في حال لم يظهر بشكل رسمي ومعه التذكرة وأرقامها الموثقة.

ونقلت وكالة "دوغان" عن الرجل التركي قوله إنه حصل على التذكر من أحد الباعة المتجولين في منطقة أسكودار بالطرف الأسيوي لمدينة إسطنبول.

ووفقًا للتقرير الموُسع حول الفائز المجهول بجائزة اليانصيب الذي نشرته وكالة "دوغان" عبر موقعها الإلكتروني، وترجمته "نيوترك بوست" فإن الرجل التركي فقد حقيبته وبداخلها تذكرة الفوز من داخل منزلهِ، متعهدًا بأنه سيقدم مكافئة كبيرة لمن يساعده في العثور عليها.

وعرض المُسن، مجموعة من الأرقام وهي: "7615536"، يقول إنها أرقام الفوز وأرقام التذكرة التي حصل عليها، مطالبًا الجميع بتقديم المساعدة، لاسيما بعدما تبقى 39 يوميًا على الإعلان.

Image

كما أكد المسن أنه تواصل مع إدارة اليانصيب في مدينة أنقرة، وعرض لهم كافة التفاصيل، وأنه فقد حقيبته وبداخلها التذكرة، لافتًا إلى أن الإدارة أرسلت له رسائل عدة للتأكد من ادعاءاته.

وحول فقدان التذكرة، أشار إلى أنه توجه بشكوى رسمية إلى الشرطة لمساعدة في العثور على حقيبته بعد فقدانها من داخل المنزل.

ويعاني الرجل من أزمة اقتصادية صعبة جدًا، لا تمكنه في كثير من الوقت من توفير الأدوية المطلوبة له ولأحد أبنائه المصاب بـ"الكانسر"، وفق قوله.

لكن المُسن تعهد خلال حديثه، بأنه سيقدم مساعدات إنسانية للفقراء وسيعمل على إنشاء مؤسسات تدعم الشباب، وذلك بعد حصوله على الجائزة الكبرى ليلة رأس السنة.

Image

مشاركة على:
-