Saturday 14th of December 2019
ترجمة نيوترك بوست

أبدى مصور الطبيعة التركي هاكان يلماز، إعجابه في جمال الخريف في ولاية "أفيون" التركية "عاصمة الينابيع الحارة" جنوب غرب البلاد.

وقال يلماز في تصريحات للوكالة التركية الرسمية ترجمتها "نيوترك بوست" إن ألوان موسم الخريف، تعتبر مؤشرا لمرحلة ما قبل انتقال الطبيعة إلى النوم، مبينًا أن ألوان الطبيعة كافة يتم كشفها في فصل الخريف.

وأوضح أن تناغم الألوان خاصة في الجزء العلوي من بركة "أركمان يمنح الإنسان راحة منقطعة النظير.

وأضاف إن: "حياة المدينة أبعدت الناس عن الطبيعة، وعندما تأتون إلى هنا تستطيعون أن تستنشقوا هواء نقيا، وتستمتعوا برؤية الطبيعة، وبينما نجد بعض الأشجار لا تزال أوراقها خضراء، نرى أشجار الكرز، اصفرت أوراقها استعدادا لمرحلة النوم".

من جهته، أعرب طارق كاهيا، أحد زوار "أركمان"، عن سعادته بهذه الزيارة، مشيراً إلى أنه زار البركة في أشهر الخريف، واستمتع بجو من الراحة والطمأنينة في ظل الطبيعة، مؤكدًا أن الزائر لهذا المكان يجد المتعة التي يبحث عنها.

بدوره، بين قادر آتش، مرشد سياحي ببحيرة "آبر أن المكان يعتبر وجه مميزة ومقصداً للمصورين الذين يحرصون على تجسيد هذا الجمال الطبيعي من خلال عدساتهم.

وتُعرف ولاية أفيون، أيضا بأنها عاصمة الينابيع الحارة ويأخذ تناغم الألوان بحدائق الكرز ببلدة "سلطانداغي" الزوار إلى عوالم مختلفة .

وتشكل بحيرة "آبر" في "أركمان" لوحة فنية رائعة، حيث أعواد الخيزران الصفراء ومياهها الصافية، كما أنها تعد من أفضل 12 منبع للمياه في تركيا.

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

أبدى مصور الطبيعة التركي هاكان يلماز، إعجابه في جمال الخريف في ولاية "أفيون" التركية "عاصمة الينابيع الحارة" جنوب غرب البلاد.

وقال يلماز في تصريحات للوكالة التركية الرسمية ترجمتها "نيوترك بوست" إن ألوان موسم الخريف، تعتبر مؤشرا لمرحلة ما قبل انتقال الطبيعة إلى النوم، مبينًا أن ألوان الطبيعة كافة يتم كشفها في فصل الخريف.

وأوضح أن تناغم الألوان خاصة في الجزء العلوي من بركة "أركمان يمنح الإنسان راحة منقطعة النظير.

وأضاف إن: "حياة المدينة أبعدت الناس عن الطبيعة، وعندما تأتون إلى هنا تستطيعون أن تستنشقوا هواء نقيا، وتستمتعوا برؤية الطبيعة، وبينما نجد بعض الأشجار لا تزال أوراقها خضراء، نرى أشجار الكرز، اصفرت أوراقها استعدادا لمرحلة النوم".

من جهته، أعرب طارق كاهيا، أحد زوار "أركمان"، عن سعادته بهذه الزيارة، مشيراً إلى أنه زار البركة في أشهر الخريف، واستمتع بجو من الراحة والطمأنينة في ظل الطبيعة، مؤكدًا أن الزائر لهذا المكان يجد المتعة التي يبحث عنها.

بدوره، بين قادر آتش، مرشد سياحي ببحيرة "آبر أن المكان يعتبر وجه مميزة ومقصداً للمصورين الذين يحرصون على تجسيد هذا الجمال الطبيعي من خلال عدساتهم.

وتُعرف ولاية أفيون، أيضا بأنها عاصمة الينابيع الحارة ويأخذ تناغم الألوان بحدائق الكرز ببلدة "سلطانداغي" الزوار إلى عوالم مختلفة .

وتشكل بحيرة "آبر" في "أركمان" لوحة فنية رائعة، حيث أعواد الخيزران الصفراء ومياهها الصافية، كما أنها تعد من أفضل 12 منبع للمياه في تركيا.