واشنطن تحمّل مسؤولية فشل اللجنة الدستورية للنظام السوري

واشنطن تحمّل مسؤولية فشل اللجنة الدستورية للنظام السوري
واشنطن تحمّل مسؤولية فشل اللجنة الدستورية للنظام السوري

واشنطن تحمّل مسؤولية فشل اللجنة الدستورية للنظام السوري

حملت  واشنطن على لسان المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس نظام بشار الأسد مسؤولية إخفاق أعمال اللجنة الدستورية السورية، في مدينة جنيف السويسرية.

وأكدت أورتاغوس، في بيان دعم بلادها لجهود الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش والمبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، الرامية لتسريع عمل اللجنة الدستورية السورية.

ولفتت المتحدثة باسم الخارجية أن هناك انتهاك للنظام الداخلي للجنة الدستورية من قبل الشروط المسبقة لوفد النظام السوري منوهة أن هذه الشروط محاولة لعرقلة الجهود التي تدعمها المجموعة المصغرة ومجموعة أستانة.

وأكدت أورتاغوس أن تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2254 لم يكن كافياً.

وطالبت بإطلاق سراح المعتقلين وتحقيق وقف إطلاق نار شامل، وتهيئة بيئة آمنة لإجراء انتخابات نزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة.

والجمعة الماضي، أخفقت الأطراف السورية ومنظمات المجتمع المدني، في التوصل إلى اتفاق على جدول أعمال الهيئة المصغرة للجنة الدستورية، ما أدى إلى فشل انعقادها في اليوم الأخير من أعمال جولتها الثانية في جنيف

وغادر وفد النظام مقر الأمم المتحدة أولا، تلته بقية الوفود، دون التئام اللجنة الدستورية في الهيئة المصغرة المكونة من 45 عضوا

 

المبعوث الأممي لسوريا ينفى وجود إطار زمني لعمل اللجنة الدستورية

مشاركة على:
-