Wednesday 11th of December 2019
ترجمة نيوترك بوست

أكد رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو أن الزلزال المتوقع هي الخطر الأكبر الذي يواجه المدينة.

جاء ذلك خلال كلمة له في ورشة عمل نظمتها البلدية في مركز إسطنبول للمؤتمرات اليوم الإثنين بحضور منظمات عامة وغير حكومية وأكاديميين وخبراء من دول العالم

وقال : " يجب علينا أن نأخذ الموضوع على محمل الجدية، خاصة أن إسطنبول واقعة على أكثر خطوط الصدع خطورة في العالم".

وأضاف " نريد أن نعرف أين نحن ونناقش الإستعدادات التي نحتاج إليها لكي نعمل معا بموضوعيه ولتقديم خارطة طريق واضحة، ولنظهر ذلك لنحو 16 مليون مواطن بموضوعية".

وتابع " اسمحوا لي أن أكون واضحا جداً، لا يمكننا وضع رؤوسنا في الرمال، خطر الزلزال ليس صغيراً، والمدينة معرضة لهذا الخطر، لن يؤثر على المدينة فقط بل على تركيا كلها وحتى على العالم".

وشدد " نتكلم عن إمكانيه حدوث فوضى عارمة وكارثة وطنيه حيث ستتوقف الحياة، وسيتضرر الاقتصاد بشدة".

وبين أن الحديث يدور عن خطر يواجه هياكل المدينة، مشيراً إلى أن آلاف المنازل ستتضرر بشدة، وفقدان عشرات الألاف من الأرواح.

وأكد أن هدفهم في المرحلة المقبلة جعل المدينة مقاومة  للكوارث، " لا نريد أضاعه المزيد من الوقت، على الجميع لا سيما الجامعات والمعاهد والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات العامة المركزية والمحلية كلها كلها يجب أن تعمل من أجل ذلك".

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

أكد رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو أن الزلزال المتوقع هي الخطر الأكبر الذي يواجه المدينة.

جاء ذلك خلال كلمة له في ورشة عمل نظمتها البلدية في مركز إسطنبول للمؤتمرات اليوم الإثنين بحضور منظمات عامة وغير حكومية وأكاديميين وخبراء من دول العالم

وقال : " يجب علينا أن نأخذ الموضوع على محمل الجدية، خاصة أن إسطنبول واقعة على أكثر خطوط الصدع خطورة في العالم".

وأضاف " نريد أن نعرف أين نحن ونناقش الإستعدادات التي نحتاج إليها لكي نعمل معا بموضوعيه ولتقديم خارطة طريق واضحة، ولنظهر ذلك لنحو 16 مليون مواطن بموضوعية".

وتابع " اسمحوا لي أن أكون واضحا جداً، لا يمكننا وضع رؤوسنا في الرمال، خطر الزلزال ليس صغيراً، والمدينة معرضة لهذا الخطر، لن يؤثر على المدينة فقط بل على تركيا كلها وحتى على العالم".

وشدد " نتكلم عن إمكانيه حدوث فوضى عارمة وكارثة وطنيه حيث ستتوقف الحياة، وسيتضرر الاقتصاد بشدة".

وبين أن الحديث يدور عن خطر يواجه هياكل المدينة، مشيراً إلى أن آلاف المنازل ستتضرر بشدة، وفقدان عشرات الألاف من الأرواح.

وأكد أن هدفهم في المرحلة المقبلة جعل المدينة مقاومة  للكوارث، " لا نريد أضاعه المزيد من الوقت، على الجميع لا سيما الجامعات والمعاهد والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات العامة المركزية والمحلية كلها كلها يجب أن تعمل من أجل ذلك".