Saturday 14th of December 2019
القدس-نيو ترك بوست

قال المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيخاي ماندلبليت، الاثنين إن محاكمة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ستجري في المحكمة المركزية الإسرائيلية، في مدينة القدس.

وأبلغ ماندلبليت، رئيس الكنيست الإسرائيلي أدلشتاين بمقر المحاكمة وأن نتنياهو بإمكانه طلب الحصانة البرلمانية في غضون 30 يوماً بدءاً من الاثنين، حسب ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة "الجروزاليم بوست" الإسرائيلية.

ونظراً لعضوية نتنياهو في الكنيست فإن بإمكانه طلب الحصانة من المُحاكمة، وهذا يعني أن أمام الكنيست مهلة حتى الأول من يناير/كانون الثاني المقبل لاتخاذ القرار بشأن منح الحصانة البرلمانية لنتنياهو.

وكان ماندلبليت أعلن الشهر الماضي، تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو، بتهم الاحتيال وإساءة الثقة والرشوة.

ويتم تقديم طلب الحصانة إلى لجنة الكنيست البرلمانية، والتي لم تتشكل منذ الانتخابات التي جرت في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وحسب موقع "تايمز أوف إسرائيل "الإخباري فإنه ليس من الواضح كيف سيتخذ الكنيست قراراً بشأن الحصانة البرلمانية في ظل عدم وجود لجنة كنيست."

والاتهامات التي أعلنها ماندلبليت تعد الأولى من نوعها بحق رئيس وزراء في منصبه، وتمثل أسوأ أزمة في المسيرة السياسية للزعيم الأكثر بقاء داخل السلطة في إسرائيل.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أكد سابقاً أنه لن يستقيل رغم الاتهامات والتي وصفها بأنها ”محاولة انقلاب“.

السياحة في تركيا

القدس-نيو ترك بوست

قال المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيخاي ماندلبليت، الاثنين إن محاكمة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ستجري في المحكمة المركزية الإسرائيلية، في مدينة القدس.

وأبلغ ماندلبليت، رئيس الكنيست الإسرائيلي أدلشتاين بمقر المحاكمة وأن نتنياهو بإمكانه طلب الحصانة البرلمانية في غضون 30 يوماً بدءاً من الاثنين، حسب ما ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة "الجروزاليم بوست" الإسرائيلية.

ونظراً لعضوية نتنياهو في الكنيست فإن بإمكانه طلب الحصانة من المُحاكمة، وهذا يعني أن أمام الكنيست مهلة حتى الأول من يناير/كانون الثاني المقبل لاتخاذ القرار بشأن منح الحصانة البرلمانية لنتنياهو.

وكان ماندلبليت أعلن الشهر الماضي، تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو، بتهم الاحتيال وإساءة الثقة والرشوة.

ويتم تقديم طلب الحصانة إلى لجنة الكنيست البرلمانية، والتي لم تتشكل منذ الانتخابات التي جرت في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وحسب موقع "تايمز أوف إسرائيل "الإخباري فإنه ليس من الواضح كيف سيتخذ الكنيست قراراً بشأن الحصانة البرلمانية في ظل عدم وجود لجنة كنيست."

والاتهامات التي أعلنها ماندلبليت تعد الأولى من نوعها بحق رئيس وزراء في منصبه، وتمثل أسوأ أزمة في المسيرة السياسية للزعيم الأكثر بقاء داخل السلطة في إسرائيل.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أكد سابقاً أنه لن يستقيل رغم الاتهامات والتي وصفها بأنها ”محاولة انقلاب“.