Saturday 14th of December 2019
متابعة نيوترك بوست

كشفت وزارة الخارجية الإسرائيلية مساء الاثنين، أن وفدًا إسرائيليًا وصل إلى للعاصمة الأميركية لبحث إمكانية التوصل لاتفاق عدم اعتداء بين إسرائيل ودول الخليج.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي، إسرائيل كاتس إن "الوفد الإسرائيلي سيجري محادثات حول إمكانية التوصل لاتفاق عدم قتال بين إسرائيل ودول الخليج".

وأكد كاتس خلال مقابلة مع إذاعة جيش الاحتلال أن الوفد مُشكل من وزارة الخارجية ومكتب الأمن القومي ووزارة جيش الاحتلال ووزارة العدل وسيبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق عدم قتال بين إسرائيل ودول الخليج.

وأضاف كاتس بالقول أنه "سيتم طرح مشروع ربط السعودية ودول الخليج بشبكة لسكك الحديد ترتبط مع ميناء حيفا والموانئ الإسرائيلية الأخرى على البحر الأبيض المتوسط".

وكان الوزير الإسرائيلي قد أشار في تصريحات صحفية سابقة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إلى أن إسرائيل تعمل على تسوية "اللاحرب" مع دول الخليج، كما اتهم إيران بأنها التهديد الرئيسي في المنطقة، من خلال دعمها للتنظيمات الفلسطينيةعلى حد تعبيره، مضيفا أن العقوبات الأميركية على إيران مهمة وبجب استمرار الضغط عليها.

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية عن كاتس في تصريحات التي أدلى بها في مؤتمر "جيروزاليم بوست" الدبلوماسي السنوي 21 نوفمبر: "الولايات المتحدة تعمل إلى جانب إسرائيل على تسوية اللاحرب بين إسرائيل ودول الخليج".

وأضاف كاتس، أنه "بموجب خطة الرئيس ترامب للسلام، سيتم بناء خط سكة حديد يربط الخليج عبر الأردن إلى ساحل البحر الأبيض المتوسط في مدينة حيفا".

وتابع كاتس قائلا إن "العقوبات الأميركية على إيران مهمة، ويجب الاستمرار بسياسة الضغط القصوى عليها"، مضيفًا أن "الاحتجاجات التي نشهدها هذه الأيام في العراق ولبنان وإيران دليل على أن الضغط ينجح".

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

كشفت وزارة الخارجية الإسرائيلية مساء الاثنين، أن وفدًا إسرائيليًا وصل إلى للعاصمة الأميركية لبحث إمكانية التوصل لاتفاق عدم اعتداء بين إسرائيل ودول الخليج.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي، إسرائيل كاتس إن "الوفد الإسرائيلي سيجري محادثات حول إمكانية التوصل لاتفاق عدم قتال بين إسرائيل ودول الخليج".

وأكد كاتس خلال مقابلة مع إذاعة جيش الاحتلال أن الوفد مُشكل من وزارة الخارجية ومكتب الأمن القومي ووزارة جيش الاحتلال ووزارة العدل وسيبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق عدم قتال بين إسرائيل ودول الخليج.

وأضاف كاتس بالقول أنه "سيتم طرح مشروع ربط السعودية ودول الخليج بشبكة لسكك الحديد ترتبط مع ميناء حيفا والموانئ الإسرائيلية الأخرى على البحر الأبيض المتوسط".

وكان الوزير الإسرائيلي قد أشار في تصريحات صحفية سابقة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إلى أن إسرائيل تعمل على تسوية "اللاحرب" مع دول الخليج، كما اتهم إيران بأنها التهديد الرئيسي في المنطقة، من خلال دعمها للتنظيمات الفلسطينيةعلى حد تعبيره، مضيفا أن العقوبات الأميركية على إيران مهمة وبجب استمرار الضغط عليها.

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية عن كاتس في تصريحات التي أدلى بها في مؤتمر "جيروزاليم بوست" الدبلوماسي السنوي 21 نوفمبر: "الولايات المتحدة تعمل إلى جانب إسرائيل على تسوية اللاحرب بين إسرائيل ودول الخليج".

وأضاف كاتس، أنه "بموجب خطة الرئيس ترامب للسلام، سيتم بناء خط سكة حديد يربط الخليج عبر الأردن إلى ساحل البحر الأبيض المتوسط في مدينة حيفا".

وتابع كاتس قائلا إن "العقوبات الأميركية على إيران مهمة، ويجب الاستمرار بسياسة الضغط القصوى عليها"، مضيفًا أن "الاحتجاجات التي نشهدها هذه الأيام في العراق ولبنان وإيران دليل على أن الضغط ينجح".