قال عالم زلازل ألماني إن خطر تعرض مدينة إسطنبول لزلزال كبير يزداد يوماً بعد يوم.

وذكر العالم ماركو بونهوف المشارك في المؤتمر الذي تنظمه بلدية إسطنبول حول الزلازل في المدينة أن شدة الزلزال ستكون ما بين 7 و 7.4.

وأضاف " لا نعتقد أن الأمر قد انته">

عالم زلازل ألماني : الخطر يقترب من إسطنبول يوماً بعد يوم

عالم زلازل ألماني : الخطر يقترب من إسطنبول يوماً بعد يوم
عالم زلازل ألماني : الخطر يقترب من إسطنبول يوماً بعد يوم

ترجمة: عالم زلازل ألماني : الخطر يقترب من إسطنبول يوماً بعد يوم

قال عالم زلازل ألماني إن خطر تعرض مدينة إسطنبول لزلزال كبير يزداد يوماً بعد يوم.

وذكر العالم ماركو بونهوف المشارك في المؤتمر الذي تنظمه بلدية إسطنبول حول الزلازل في المدينة أن شدة الزلزال ستكون ما بين 7 و 7.4.

وأضاف " لا نعتقد أن الأمر قد انتهى، فأنا أعمل منذ سنوات طويلة في مجال البحوث على خطوط الصدع في تركيا".

وتابع " لسوء الحظ، يزداد خطر الزلازل الكبيرة يوميًا في إسطنبول".

من جهة ثانية، أكد الدكتور فؤاد بنديمراد على أهمية التواصل في حالة حدوث زلزال، قائلاً : " يجب تدريب مهندسي الاتصالات على المخاطر، نعم إنهم ليسوا خبراء زلزال، لكن الاتصالات مهمة جدًا في وقت الزلزال".

بدوره، قال رئيس بلدية إسطنبول أكرم أوغلو إن هدفهم هو جعل إسطنبول مدينة مقاومة للكوارث.

وأضاف "  يجب أن يشارك الجميع في جميع العمليات الوقائية والتأهيلية، لأن إسطنبول تقع على خط الصدع الذي يشكل الخطر الأكبر".

وعاد للتأكيد على أن مشروع قناة إسطنبول الذي تخطط الحكومة لتنفيذه من شأنه أن يغير التوازن البيئي لكل من البر والبحر في المدينة.

 

 

مشاركة على:
-