تدخلت وزارة التربية والتعليم التركية اليوم السبت، في قضية تأخر مدارس خاصة، بدفع الرواتب لموظفيها مما أجبرهم لتقديم استقالة جماعية.

ووفقًا لبيان الوزارة  الذي أوردته قناة "سي أن أت تركيا" عبر موقعها الإلكتروني وترجمته وكالة "نيوترك بوست"، فإن">

قرار "قاسي وغير متوقع" من وزارة التعليم التركية بحق مدارس خاصة

قرار "قاسي وغير متوقع" من وزارة التعليم التركية بحق مدارس خاصة
قرار "قاسي وغير متوقع" من وزارة التعليم التركية بحق مدارس خاصة

ترجمة: قرار "قاسي وغير متوقع" من وزارة التعليم التركية بحق مدارس خاصة

تدخلت وزارة التربية والتعليم التركية اليوم السبت، في قضية تأخر مدارس خاصة، بدفع الرواتب لموظفيها مما أجبرهم لتقديم استقالة جماعية.

ووفقًا لبيان الوزارة  الذي أوردته قناة "سي أن أت تركيا" عبر موقعها الإلكتروني وترجمته وكالة "نيوترك بوست"، فإن الوزارة عملّت على إنهاء هذه المشاكل وفقًا للوائح والقوانين التركية.  

ويوجد في عموم البلاد 411 مدرسة خاصة تقدم خدمات تعليمية، بينهم 197مدرسة في 41 محافظة تعمل وفق قوانين ولوائح الوزارة، فيما تعمل 214 مدرسة في 15 محافظة بشكل مخالف للقوانين.

وقررت الوزارة إغلاق كافة المدارس الخاصة المخالفة للشروط والقوانين التركية، وذلك لإعادة الحقوق للمعلمين والطلبة وللحفاظ على القوانين التركية، وفق البيان.

وبررت الوزارة قرارها تجاه المدارس المخالفة، بأنه قرار يمنع الظلم ويهدف لضمان عدم تعطل العملية التعليمية في تركيا.

كما أكدت حق المعلمين كافة بالمطالبة في حقوقهم الشخصية، وذلك من خلال القضاء التركي، مشيرة بالوقت نفسه إلى اللوائح الدستورية المرتبطة في التعليم، والتي توضح الطرق القانونية لاسترداد المستحقات المالية.  

يذكر أن بعض المعلمين في إحدى المدارس الخاصة بمدينة إسطنبول قدموا استقالاتهم بشكل جماعي ومفاجئ الأسبوع الماضي.

ووفقًا لما ترجمته "نيوترك بوست" فإن الأسباب التي دفعت المعلمين لتقديم استقالاتهم هي مواصلة إدارة المدرسة بتأخير رواتبهم لثلاثة أشهر.

مشاركة على:
-