Saturday 18th of January 2020
متابعة نيوترك بوست

في جريمة بشعة تقشعر منها الأبدان أقدم رجل ثمل على قتل احدى السائحات في جزيرة مينداناو الفلبينية واشتهى تناول رأسها مع طبق أرز ساخن.

وذكرت صحيفة «ميرور» البريطانية، و«البيان»،أن الشرطة الفلبينية في جزيرة مينداناو ألقت القبض على شاب في العشرين من عمره بتهمة قتل سيدة، وقطع رأسها وتناول جزء من دماغها في وجبة طعام كان قد طهاها بعد ارتكابه للجريمة

وبحسب الصحيفة قال المتهم لويد باغتونغ (21 عاماً) للشرطة إنه كان جائعاً، وكان في حالة من الثمالة، وصادف ذلك وجود تلك السيدة التي كانت تتحدث معه باللغة الإنجليزية التي لا يفهمها.

ووفقاً للشهود تبين أن القاتل كان يسير في الصباح مع المرأة القتيلة، قرب المكان الذي عثر فيه لاحقاً على جثتها

كما أشار الشهود إلى أن القاتل قام بقطع رأس القتيلة باستخدام أداة حادة وجدت في حوزته بعد الحادث.

وأفادت التقارير المحلية أن الشاب لم يعترف بجريمته بحسب بل أقر بأنه «طهى بعض الأرز قبل وضع دماغ المرأة فوقه وأكلهما معا، ثم ألقى بجمجمة المرأة في حفرة قرب منزله.

وقالت الشرطة الفلبينية إنه تم العثور على جثة المرأة ويديها مقيدتان، ولم تكن ترتدي سوى الجينز.

واحتجزت الشرطة القاتل بات باغتونغ وقررت اخضاعه لفحوص نفسية، إلى جانب التحقيق الجاري في الجريمة البشعة.

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

في جريمة بشعة تقشعر منها الأبدان أقدم رجل ثمل على قتل احدى السائحات في جزيرة مينداناو الفلبينية واشتهى تناول رأسها مع طبق أرز ساخن.

وذكرت صحيفة «ميرور» البريطانية، و«البيان»،أن الشرطة الفلبينية في جزيرة مينداناو ألقت القبض على شاب في العشرين من عمره بتهمة قتل سيدة، وقطع رأسها وتناول جزء من دماغها في وجبة طعام كان قد طهاها بعد ارتكابه للجريمة

وبحسب الصحيفة قال المتهم لويد باغتونغ (21 عاماً) للشرطة إنه كان جائعاً، وكان في حالة من الثمالة، وصادف ذلك وجود تلك السيدة التي كانت تتحدث معه باللغة الإنجليزية التي لا يفهمها.

ووفقاً للشهود تبين أن القاتل كان يسير في الصباح مع المرأة القتيلة، قرب المكان الذي عثر فيه لاحقاً على جثتها

كما أشار الشهود إلى أن القاتل قام بقطع رأس القتيلة باستخدام أداة حادة وجدت في حوزته بعد الحادث.

وأفادت التقارير المحلية أن الشاب لم يعترف بجريمته بحسب بل أقر بأنه «طهى بعض الأرز قبل وضع دماغ المرأة فوقه وأكلهما معا، ثم ألقى بجمجمة المرأة في حفرة قرب منزله.

وقالت الشرطة الفلبينية إنه تم العثور على جثة المرأة ويديها مقيدتان، ولم تكن ترتدي سوى الجينز.

واحتجزت الشرطة القاتل بات باغتونغ وقررت اخضاعه لفحوص نفسية، إلى جانب التحقيق الجاري في الجريمة البشعة.