افتتح في مدرسة الياسمين الفلسطينية الدولية بمدينة إسطنبول اليوم الثلاثاء البازار الفلسطيني بمشاركة رسمية وشعبية واسعة.

وحضر مراسم الافتتاح القنصل الفلسطيني في إسطنبول هناء أبو رمضان ورئيس الجالية الفلسطينية حازم عنتر إلى جانب مديرة المدرسة نهاد البردويل وعدد من الشخ">

افتتاح بازار فلسطيني في إسطنبول

افتتاح بازار فلسطيني في إسطنبول
افتتاح بازار فلسطيني في إسطنبول

بالصور: افتتاح بازار فلسطيني في إسطنبول

افتتح في مدرسة الياسمين الفلسطينية الدولية بمدينة إسطنبول اليوم الثلاثاء البازار الفلسطيني بمشاركة رسمية وشعبية واسعة.

وحضر مراسم الافتتاح القنصل الفلسطيني في إسطنبول هناء أبو رمضان ورئيس الجالية الفلسطينية حازم عنتر إلى جانب مديرة المدرسة نهاد البردويل وعدد من الشخصيات.

ويهدف البازار الذي ترعاه إعلامياً وكالة نيوترك بوست إلى لدعم المنتجات الفلسطينية في تركيا، حيث من المقرر أن يستمر حتى يوم الخميس.

ويحتوي البازار على مجموعة من المنتجات الفلسطينية ذات القيم الحضارية والعقائدية والجمالية.

وأكدت القنصل الفلسطيني هناء أبو رمضان أن البازار هو مبادرة تعكس التمسك بالوطن والتاريخ والتي من شأنها ترسيخ الموروث الفلسطيني من حيث المأكولات والمشغولات اليدوية.

وقالت في كلمة لـ"نيوترك بوست" على هامش افتتاح البازار : " واجبنا جميعاً أن نشجع على عرض وتسويق المنتجات الفلسطينية، من أجل أن نثبت أن هذا تاريخنا وموروثنا".

Image

وأضافت " إسرائيل تحاول دائما سرقة كل ما هو فلسطيني، وتحاول أن تجد لها تراث وحضارة، فتعمل على سرقة كل شيئ حتى المأكولات الفلسطينية".

وشددت على أن المشاركات في البازار بـ"ترفع الراس" " الحرفيين شغلهم مميز ويعكس تراثنا، أعجبت بفكرة استخدام الهوية الفلسطيني في كل المشغولات بغض النظر عن نوعها".

من جهته، قال م. حازم عنتر في تصريح لـ"نيوترك بوست" على هامش الفعالية إن مثل هذه الفعاليات من شأنها تجميع الفلسطينيين المقيمين في تركيا.Image

وأكد أن تكافل المؤسسات الفلسطينية أصبحت الفعاليات أسهل من الماضي، مشدداً على أن هذا البازار يعد من أفضل تلك الفعاليات.

وقال : " مثل هذا البازار مفيد جداً لأبناء الشعب الفلسطيني في تركيا، ونأمل في السنوات القادمة أن يكون العمل بمستوى أكبر وأضخم".

وشكر مدرسة الياسمين على تنظيم البازار الذي وصفه بالمميز، فيما أثنى على دور وكالة نيوترك بوست في تغطية الفعاليات الفلسطينية والعربية على الساحة التركية.

وقالت السيدة نهاد البردويل أن البازار هو بمثابة مبادرة من مدارس الياسمين وتعكس التمسك بالوطن والتاريخ امتداداً هاماً لأهداف المدرة الأصيلة.

وأكدت لـ"نيوترك بوست" أن مثل هذه الفعاليات تعتبر فرصة تسويقية مهمة لكل صناع وفناني الحرف لعرض منتجاتهم والترويج لها مما سيحقق دعماً كبيراً على الصعيد التركي.

وبينت أن البازار يعتبر مناسبة جيدة لتجميع الفلسطينيين في إسطنبول مع الأتراك والذي من شأنه توطيد أواصر الأخوة الفلسطينية التركية.

 

مشاركة على:
-