غمرت مياه الأمطار اليوم الأربعاء، مخيمات لجوء السوريين في ريف مدينة إدلب السورية القريبة من الحدود التركية.

ووفقًا لما أوردته وكالة "دوغان" المحلية، وترجمته "نيوترك بوست" فإن كميات الأمطار والعواصف التي يتعرض لها السوريين الهاربين من مجازر النظام">

أوضاع مأساوية وفيضانات في مخيمات لجوء السوريين.. واطلاق حملة إغاثية

أوضاع مأساوية وفيضانات في مخيمات لجوء السوريين.. واطلاق حملة إغاثية
أوضاع مأساوية وفيضانات في مخيمات لجوء السوريين.. واطلاق حملة إغاثية

ترجمة: أوضاع مأساوية وفيضانات في مخيمات لجوء السوريين.. واطلاق حملة إغاثية

غمرت مياه الأمطار اليوم الأربعاء، مخيمات لجوء السوريين في ريف مدينة إدلب السورية القريبة من الحدود التركية.

ووفقًا لما أوردته وكالة "دوغان" المحلية، وترجمته "نيوترك بوست" فإن كميات الأمطار والعواصف التي يتعرض لها السوريين الهاربين من مجازر النظام لمخيمات اللجوء في إدلب، أدت لإسقاط واقتلاع بعض الخيام المأهولة بالأطفال والنساء والشيوخ.

من جانبها، شددت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية في سوريا على ضرورة تقديم المساعدة العاجلة للسوريين في مخيمات اللجوء بشكل عاجل وفوري لحمايتهم من الأمطار وبرد الشتاء.

وأعلنت الهيئة في بيان صحافي حصلّت وكالة "نيوترك بوست" على نسخة منه، عن حملة تبرعات واسعة لنصرة سكان المخيمات.

ووفق الحملة فإن كل إنسان يمكنه التبرع بـ"خمسة ليرة" فقط، وذلك من خلال كتابة رسالة نصية هاتفية بعنوان "إلى سوريا" وإرسالها على الرقم 3072  الخاصة بالحسابات المصرفية لهيئة الإغاثة في تركيا.

وأكدت أن سكان مخيمات اللجوء المؤقتة يعيشون في ظروف غير صحية، مطالبًا الجميع بتقديم المساعدة العاجلة في كافة المستلزمات.

وشددت على ضرورة العمل الفوري العمل الفوري لإنقاذ اللاجئين السوريين قبل وقوع كارثة إنسانية وسقوط ضحايا أبرياء من البرد والأمطار.

 

مشاركة على:
-