ناقش مجلس بلدية مدينة مرسين اليوم السبت، مشروع توزيع "الواقي الذكري" على المواطنين وطلبة الجامعات، وذلك للوقاية من مرض "الإيدز".

ووفقًا لما صرح به عضو حزب العدالة والتنمية في مدينة مرسين محمد أمين كورت عبر وكالة "دوغان" المحلية وترجمته">

مناقشة مشروع توزيع "الواقي الذكري" في جامعات مرسين

مناقشة مشروع توزيع "الواقي الذكري" في جامعات مرسين
مناقشة مشروع توزيع "الواقي الذكري" في جامعات مرسين

ترجمة: مناقشة مشروع توزيع "الواقي الذكري" في جامعات مرسين

ناقش مجلس بلدية مدينة مرسين اليوم السبت، مشروع توزيع "الواقي الذكري" على المواطنين وطلبة الجامعات، وذلك للوقاية من مرض "الإيدز".

ووفقًا لما صرح به عضو حزب العدالة والتنمية في مدينة مرسين محمد أمين كورت عبر وكالة "دوغان" المحلية وترجمته وكالة "نيوترك بوست" فإن مشروع توزيع "الواقعي الذكري" نفذهُ حزب الشعب الجمهوري، بالتعاون مع وزارة الصحة وصندوق الأمم المتحدة ومؤسسة تركيا للصحة بالإضافة لجامعات مرسين.

وفي تفاصيل المناقشة التي  عقدت بمناسبة اليوم العالم للإيدز، جدد "كورت" انتقاده بقوة لتوزيع "الواقي الذكري" على الطبة في الجامعة، مؤكدًا أن عملية التوزيع تمت بفضل وزارة الصحة بالرغم من أن المشروع لا يتماشى مع عادات الشعب التركي.

وحضر العشرات من ممثلي البلدية ووزارة الصحة والمؤسسات الأخرى عملية توزيع "الواقي الذكري" على الطلبة في جامعة مرسين، وفق كورت.

من جانبها، ردت رئيسة قسم الصحة الدكتورة "هوليا يلدز" إن: "المشروع نفذ بالتعاون مع المديرية العامة للصحة العامة التابعة لوزارة الصحة وبلدية مرسين الكبرى وذلك للحماية من فيروس المناعة العامة".

مشاركة على:
-