Tuesday 24th of November 2020
اسطنبول- نيوترك بوست

تستقطب القصور العثمانية التاريخية بمدينة إسطنبول حتى وقتنا الحاضر المئات من السياح يومياً لجمالها ورونقها بالرغم ما تعرض له البعض منها على مر السنين، من حوادث وحرائق وكوارث طبيعية وبشرية.

وتعتبر هذه القصور شاهدة على أصالة المدينة وقدمها وتعد تلك القصور التي بينت قبل قرون من الخشب والأحجار، وكانت في سابق العصور مقرا لأفراد الأسر الحاكمة والعلماء والباشاوات والأطباء والحكماء مقصداً للسياح في فصل الشتاء بسبب انخفاض درجات الحرارة حيث تبعث تلك القصور الدفئ في الجسد والروح.

وتحظى هذه القصور باهتمام كبير من قبل الحكومة التركية فهي تشرف على الفعاليات التي تقام داخل القصور.

ومن أهم قصور إسطنبول التي تشهد اقبال كبير من السياح المحليين والأجانب قصر الخديوي، الذي يقع على مضيق البوسفور، وسط حديقة عملاقة مليئة بالأشجار والطيور.

ويعتبر قصر الزيزفون من القصور التي تمثل تحفة معمارية فريدة بمنطقة بشيكتاش تحتضن زائريها من داخل البلاد وخارجها.

 

ويعود تاريخ تلك التحفة الفنية المطلة على البوسفور ايضا للقرن التاسع عشر الميلادي، حيث بني بأمر السلطان العثماني الحادي والثلاثين "عبد المجيد"، بهدف استقبال واستضافة الضيوف من كبار رجالات الدولة الأجانب والكتاب والفنانين، فضلا عن كونه منتزها ومركزا للصيد.

وإلى جانب الخديوي والزيزفون يوجد عدد آخر من القصور الشهيرة في إسطنبول تستحق الزيارة مثل طوب كابي ودولمة باهتشة ويلدز وغيرها

المصدر : الأناضول

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

اسطنبول- نيوترك بوست

تستقطب القصور العثمانية التاريخية بمدينة إسطنبول حتى وقتنا الحاضر المئات من السياح يومياً لجمالها ورونقها بالرغم ما تعرض له البعض منها على مر السنين، من حوادث وحرائق وكوارث طبيعية وبشرية.

وتعتبر هذه القصور شاهدة على أصالة المدينة وقدمها وتعد تلك القصور التي بينت قبل قرون من الخشب والأحجار، وكانت في سابق العصور مقرا لأفراد الأسر الحاكمة والعلماء والباشاوات والأطباء والحكماء مقصداً للسياح في فصل الشتاء بسبب انخفاض درجات الحرارة حيث تبعث تلك القصور الدفئ في الجسد والروح.

وتحظى هذه القصور باهتمام كبير من قبل الحكومة التركية فهي تشرف على الفعاليات التي تقام داخل القصور.

ومن أهم قصور إسطنبول التي تشهد اقبال كبير من السياح المحليين والأجانب قصر الخديوي، الذي يقع على مضيق البوسفور، وسط حديقة عملاقة مليئة بالأشجار والطيور.

ويعتبر قصر الزيزفون من القصور التي تمثل تحفة معمارية فريدة بمنطقة بشيكتاش تحتضن زائريها من داخل البلاد وخارجها.

 

ويعود تاريخ تلك التحفة الفنية المطلة على البوسفور ايضا للقرن التاسع عشر الميلادي، حيث بني بأمر السلطان العثماني الحادي والثلاثين "عبد المجيد"، بهدف استقبال واستضافة الضيوف من كبار رجالات الدولة الأجانب والكتاب والفنانين، فضلا عن كونه منتزها ومركزا للصيد.

وإلى جانب الخديوي والزيزفون يوجد عدد آخر من القصور الشهيرة في إسطنبول تستحق الزيارة مثل طوب كابي ودولمة باهتشة ويلدز وغيرها

المصدر : الأناضول