Friday 29th of May 2020
مرسين – نيوترك بوست

أنجبت إمرأة سورية تدعى نسرين حمودة (21 عاماً) أربعة توائم في حالة نادرة بمدينة مرسين جنوب تركيا.

ووضعت المرأة السورية توائمها الأربعة في ولادة قيصرية بمستشفى مدينة مرسين للتعليم والبحث، حيث احتفى الكادر الطبي بالتوائم الأربعة، حيث تعد سابقة هي الأولى من نوعها في المستشف.

وقرر الزوجان تسمية المواليد بـ "رجب طيب، وأمينة، ومحمد، وزينب"، وفق الأناضول.

وأعرب الأب عن سعادته الغامرة بتوائمه الأربعة. قائلاً: " نشكر الله. سيكون الله في عوننا بتربية أطفالنا. على الرغم من أنني وزوجتي سنعاني في تنشئتهم، إلا أننا سعداء بذلك".

وأشار إلى أنّ فرحته بتوائمهم الأربعة، جعلته ينسى المعاناة التي كابدها في سوريا، قائلاً :" نتمنى أن يحل الأمن في بلدنا، ونعود إليه".

وقرّر الكادر الطبي في المستشفى وضع المواليد الأربعة في الحواضن، لولادتهم المبكرة بعد 7 أشهر ونصف الشهر من الحمل.

ومن جانبها أعربت الأم نسرين عن شوقها لاحتضان أبنائها الأربعة.

وبين خبير التوليد والأمراض النسائية في المستشفى خيري غوربستان، الحالة الصحية الجيدة للأم والأطفال، مؤكداً أنهم يراقبون عن كثب أوضاعهم الصحية.

أما خبير العناية المشددة للولادات الحديثة الطبيب مصطفى أقجالي، فلفت إلى حماستهم الكبيرة لاستقبالهم 4 توائم في ولاية مرسين لأول مرة، قائلاً: " إنها الحالة الأولى في مستشفى مدينة مرسين للتعليم والبحث، وقمنا ببذل ما بوسعنا من أجلّ سلامة الأم والمواليد، حيث خصصنا 4 حواضن لهم".

وأضاف: " توقعنا كل شيء ومن أجل هذا اتخذنا كل التدابير، ولكن الأمور جيدة الآن وتحت سيطرتنا".

المصدر : الأناضول

السياحة في تركيا

مرسين – نيوترك بوست

أنجبت إمرأة سورية تدعى نسرين حمودة (21 عاماً) أربعة توائم في حالة نادرة بمدينة مرسين جنوب تركيا.

ووضعت المرأة السورية توائمها الأربعة في ولادة قيصرية بمستشفى مدينة مرسين للتعليم والبحث، حيث احتفى الكادر الطبي بالتوائم الأربعة، حيث تعد سابقة هي الأولى من نوعها في المستشف.

وقرر الزوجان تسمية المواليد بـ "رجب طيب، وأمينة، ومحمد، وزينب"، وفق الأناضول.

وأعرب الأب عن سعادته الغامرة بتوائمه الأربعة. قائلاً: " نشكر الله. سيكون الله في عوننا بتربية أطفالنا. على الرغم من أنني وزوجتي سنعاني في تنشئتهم، إلا أننا سعداء بذلك".

وأشار إلى أنّ فرحته بتوائمهم الأربعة، جعلته ينسى المعاناة التي كابدها في سوريا، قائلاً :" نتمنى أن يحل الأمن في بلدنا، ونعود إليه".

وقرّر الكادر الطبي في المستشفى وضع المواليد الأربعة في الحواضن، لولادتهم المبكرة بعد 7 أشهر ونصف الشهر من الحمل.

ومن جانبها أعربت الأم نسرين عن شوقها لاحتضان أبنائها الأربعة.

وبين خبير التوليد والأمراض النسائية في المستشفى خيري غوربستان، الحالة الصحية الجيدة للأم والأطفال، مؤكداً أنهم يراقبون عن كثب أوضاعهم الصحية.

أما خبير العناية المشددة للولادات الحديثة الطبيب مصطفى أقجالي، فلفت إلى حماستهم الكبيرة لاستقبالهم 4 توائم في ولاية مرسين لأول مرة، قائلاً: " إنها الحالة الأولى في مستشفى مدينة مرسين للتعليم والبحث، وقمنا ببذل ما بوسعنا من أجلّ سلامة الأم والمواليد، حيث خصصنا 4 حواضن لهم".

وأضاف: " توقعنا كل شيء ومن أجل هذا اتخذنا كل التدابير، ولكن الأمور جيدة الآن وتحت سيطرتنا".

المصدر : الأناضول