Friday 28th of February 2020
إسطنبول- خاص نيوترك بوست

عثر مساء اليوم الخميس على الطفل الفلسطيني عبد الخالق أحمد الجاروشة التي فقدت أثاره في منطقة أسنيورت غرب مدينة إسطنبول منذ ثلاثة أيام.

وقالت عائلته في تصريح لوكالة نيوترك بوست إن أحد الأشخاص أبلغهم برؤية طفلهم في مول سيتي سنتر بمنطقة أسنيورت.

وفي التفاصيل، قالت والدته إن إبنها غادر المنزل واستقل باص صغير "دولمش" متجه إلى ميدان أسنيورت، لكنه غفي ووجد نفسه في أخر محطة بمنطقة أفجيلار القريبة من أسنيورت.

وأضافت والدته " جلس إبني في منتزه كبير بمنطقة أفجيلار ولم يتمكن من العودة بسبب عدم وجود أموال لديه أو معرفته باللغة التركية".

وتتابع " ظل يسير في المنطقة حتى جاء الليل وسيطر عليه الخوف ودخل المسجد وظل يومين بداخله، وفي اليوم الثالث أخذ يسير حتى وصل مول سيتي سنتر ودخله محتمياً من البرد".

وواصلت " وهو داخل المول وجده شخص سوري وتمكن من التعرف عليه بعد نشر صوره على وكالة نيوترك بوست ووسائل التواصل الاجتماعي وتواصل معنا وتوجهنا وفعلاً وجدناه".

وأعربت الوالدة عن شكرها للوكالة وكل شخص ساهم في العثور على إبنها، مؤكدة أن أجواء فرحة كبيرة عمت منزلهم بعد العثور عليه.

وكانت الوكالة نشرت تفاصيل حادثة اختفائه، والتقت العائلة وسجلت لها فيديو تشرح فيه ما جرى مع الطفل.

وقال أحمد الجاروشة والد الطفل إن إبنه غادر المنزل الساعة العاشرة صباح الثلاثاء 21-1-2020 لشراء الحليب من أسفل المجمع الذي يقطن به، لكنه غاب لفترة طويلة ولم يعد .

وأشار الجاروشة الذي تحدث في تسجيل فيديو خاص للوكالة إلى أنه بحث عنه في المنطقة التي يسكن بها وعند رفاقه وفي المستشفيات والدوائر الحكومية في المدينة " مراكز الشرطة".

Image

Image

السياحة في تركيا

إسطنبول- خاص نيوترك بوست

عثر مساء اليوم الخميس على الطفل الفلسطيني عبد الخالق أحمد الجاروشة التي فقدت أثاره في منطقة أسنيورت غرب مدينة إسطنبول منذ ثلاثة أيام.

وقالت عائلته في تصريح لوكالة نيوترك بوست إن أحد الأشخاص أبلغهم برؤية طفلهم في مول سيتي سنتر بمنطقة أسنيورت.

وفي التفاصيل، قالت والدته إن إبنها غادر المنزل واستقل باص صغير "دولمش" متجه إلى ميدان أسنيورت، لكنه غفي ووجد نفسه في أخر محطة بمنطقة أفجيلار القريبة من أسنيورت.

وأضافت والدته " جلس إبني في منتزه كبير بمنطقة أفجيلار ولم يتمكن من العودة بسبب عدم وجود أموال لديه أو معرفته باللغة التركية".

وتتابع " ظل يسير في المنطقة حتى جاء الليل وسيطر عليه الخوف ودخل المسجد وظل يومين بداخله، وفي اليوم الثالث أخذ يسير حتى وصل مول سيتي سنتر ودخله محتمياً من البرد".

وواصلت " وهو داخل المول وجده شخص سوري وتمكن من التعرف عليه بعد نشر صوره على وكالة نيوترك بوست ووسائل التواصل الاجتماعي وتواصل معنا وتوجهنا وفعلاً وجدناه".

وأعربت الوالدة عن شكرها للوكالة وكل شخص ساهم في العثور على إبنها، مؤكدة أن أجواء فرحة كبيرة عمت منزلهم بعد العثور عليه.

وكانت الوكالة نشرت تفاصيل حادثة اختفائه، والتقت العائلة وسجلت لها فيديو تشرح فيه ما جرى مع الطفل.

وقال أحمد الجاروشة والد الطفل إن إبنه غادر المنزل الساعة العاشرة صباح الثلاثاء 21-1-2020 لشراء الحليب من أسفل المجمع الذي يقطن به، لكنه غاب لفترة طويلة ولم يعد .

وأشار الجاروشة الذي تحدث في تسجيل فيديو خاص للوكالة إلى أنه بحث عنه في المنطقة التي يسكن بها وعند رفاقه وفي المستشفيات والدوائر الحكومية في المدينة " مراكز الشرطة".

Image

Image