Friday 28th of February 2020
خاص نيو ترك بوست

رصدت إدارة الكوارث التركية "أفاد" 35 هزة ارتدادية أعقبت وقوع الزلزال العنيف في مدينة إلازِغ، شرقي تركيا، مساء الجمعة.

وذكرت "أفاد" في بيان ترجمته "نيو ترك بوست" أن الهزات الارتدادية تراوحت ما بين 2.7 و5.4.

وأسفر الزلزال الذي بلغت قوته 6.8 درجات على مقياس ريختر عن فقدان 4 أشخاص لحياتهم وإصابة آخرين، بحسب تصريح لوزير الداخلية سليمان صويلو.

وأفاد بتدمير 10 أبنية، وفق الرصد الأولي.

وأفاد صويلو في تصريحات تلفزيونية تابعتها "نيو ترك بوست" بارتفاع حصيلة الضحايا إلى 4 بعد أن أعلن في وقت سابق أن شخصًا واحدًا على الأقل فقد حياته ولا يزال عالقًا تحت أنقاض مبنى مدمر بفعل الزلزال.

من جانبه، أعلن الهلال الأحمر التركي، عن شحن كميات من المواد اللازمة لحماية المواطنين من الظروف السيئة التي خلفها الزلزال.

وفي بيان ترجمته "نيو ترك بوست" طلب الهلال الأحمر التركي  من المواطنين بعدم دخول المباني التي لحقت بها أضرار، والاستماع بعناية إلى توجيهات إدارة الكوارث وحاكم المدينة.

ونوه إلى أنه تم توريد إضافي لإمدادات الدم للمستشفيات لتلبية الاحتياجات المحتملة في المنطقة.

وفي وقت سابق، أعلنت الرئاسة التركية حالة التعبئة في جميع مؤسسات الدولة لتقديم كل ما يلزم للمواطنين المتضررين من الزلزال الذي وقع في مدينة "إلازِغ"، بقوة 6.8 درجات على مقياس ريختر.

وكتب المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن في بيان على حسابه على تويتر أنه "تم تعبئة جميع مؤسساتنا، لمتابعة استفسارات المواطنين وتقديم التوجيهات اللازمة لهم.

وأعرب قالن وفق ما ترجمت "نيو ترك بوست" عن أمله الكبير بأن لا توجد خسائر في الأرواح.

السياحة في تركيا

خاص نيو ترك بوست

رصدت إدارة الكوارث التركية "أفاد" 35 هزة ارتدادية أعقبت وقوع الزلزال العنيف في مدينة إلازِغ، شرقي تركيا، مساء الجمعة.

وذكرت "أفاد" في بيان ترجمته "نيو ترك بوست" أن الهزات الارتدادية تراوحت ما بين 2.7 و5.4.

وأسفر الزلزال الذي بلغت قوته 6.8 درجات على مقياس ريختر عن فقدان 4 أشخاص لحياتهم وإصابة آخرين، بحسب تصريح لوزير الداخلية سليمان صويلو.

وأفاد بتدمير 10 أبنية، وفق الرصد الأولي.

وأفاد صويلو في تصريحات تلفزيونية تابعتها "نيو ترك بوست" بارتفاع حصيلة الضحايا إلى 4 بعد أن أعلن في وقت سابق أن شخصًا واحدًا على الأقل فقد حياته ولا يزال عالقًا تحت أنقاض مبنى مدمر بفعل الزلزال.

من جانبه، أعلن الهلال الأحمر التركي، عن شحن كميات من المواد اللازمة لحماية المواطنين من الظروف السيئة التي خلفها الزلزال.

وفي بيان ترجمته "نيو ترك بوست" طلب الهلال الأحمر التركي  من المواطنين بعدم دخول المباني التي لحقت بها أضرار، والاستماع بعناية إلى توجيهات إدارة الكوارث وحاكم المدينة.

ونوه إلى أنه تم توريد إضافي لإمدادات الدم للمستشفيات لتلبية الاحتياجات المحتملة في المنطقة.

وفي وقت سابق، أعلنت الرئاسة التركية حالة التعبئة في جميع مؤسسات الدولة لتقديم كل ما يلزم للمواطنين المتضررين من الزلزال الذي وقع في مدينة "إلازِغ"، بقوة 6.8 درجات على مقياس ريختر.

وكتب المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن في بيان على حسابه على تويتر أنه "تم تعبئة جميع مؤسساتنا، لمتابعة استفسارات المواطنين وتقديم التوجيهات اللازمة لهم.

وأعرب قالن وفق ما ترجمت "نيو ترك بوست" عن أمله الكبير بأن لا توجد خسائر في الأرواح.