Wednesday 8th of April 2020
أنطاليا-نيو ترك بوست

سجلت ولاية أنطاليا التركية، رقما قياسيا جديدا في عدد السياح الوافدين إليها، إذ بلغ خلال يناير/كانون الثاني الماضي، 186 ألف و225 سائحا.

وأظهرت بيانات مديرية الثقافة والسياحة بأنطاليا، أن عدد السياح ارتفع من 142 ألف سائح في يناير 2019، إلى 186 ألف و225 سائح في يناير 2020، مسجلا بذلك زيادة بواقع 31 بالمئة.

وبحسب البيانات التي أوردتها وكالة أنباء الأناضول، فقد جاء السياح الروس على رأس القائمة بـ 57 ألف و177 سائح، ثم الألمان في المركز الثاني بـ40 ألف و669 سائح، فيما حل السياح الإسرائيليون في المركز الرابع، ثم بولندا وبريطانيا.

وتعتبر أنطاليا، إحدى أهم مراكز استقطاب السياح في العالم، بفضل دفء مياه بحرها ورمالها الذهبية، وجمال طبيعتها الساحرة.

وتستقبل أنطاليا سنويا، ملايين السياح وتعد أقضية "آقسو" و"مناوغات" و"سريك" و"ألانيا" و"كمير" أشهر الأقضية من حيث النشاط السياحي في الولاية.

والسياحة واحدة من أهم أعمدة الاقتصاد التركي، لا سيما مع تنوعها ما بين تراثٍ تاريخي غني، تكوّن في عصور مختلفة على يد حضارات متنوعة، وطبيعة غنية وملونة تخطف الألباب.

السياحة في تركيا

أنطاليا-نيو ترك بوست

سجلت ولاية أنطاليا التركية، رقما قياسيا جديدا في عدد السياح الوافدين إليها، إذ بلغ خلال يناير/كانون الثاني الماضي، 186 ألف و225 سائحا.

وأظهرت بيانات مديرية الثقافة والسياحة بأنطاليا، أن عدد السياح ارتفع من 142 ألف سائح في يناير 2019، إلى 186 ألف و225 سائح في يناير 2020، مسجلا بذلك زيادة بواقع 31 بالمئة.

وبحسب البيانات التي أوردتها وكالة أنباء الأناضول، فقد جاء السياح الروس على رأس القائمة بـ 57 ألف و177 سائح، ثم الألمان في المركز الثاني بـ40 ألف و669 سائح، فيما حل السياح الإسرائيليون في المركز الرابع، ثم بولندا وبريطانيا.

وتعتبر أنطاليا، إحدى أهم مراكز استقطاب السياح في العالم، بفضل دفء مياه بحرها ورمالها الذهبية، وجمال طبيعتها الساحرة.

وتستقبل أنطاليا سنويا، ملايين السياح وتعد أقضية "آقسو" و"مناوغات" و"سريك" و"ألانيا" و"كمير" أشهر الأقضية من حيث النشاط السياحي في الولاية.

والسياحة واحدة من أهم أعمدة الاقتصاد التركي، لا سيما مع تنوعها ما بين تراثٍ تاريخي غني، تكوّن في عصور مختلفة على يد حضارات متنوعة، وطبيعة غنية وملونة تخطف الألباب.