Tuesday 25th of February 2020
متابعة نيوترك بوست

أعلن مصرف سوريا المركزي أنه وافق على مقترح رفع سقوف القروض السكنية التي يمنحها المصرف العقاري السوري، بعد مرور عامين من المناقشات.

وأصبح سقف القرض السكني –بحسب صحيفة "الوطن" التابعة للنظام السوري - للشراء 15 مليون ليرة بدلا من 5 ملايين ليرة، والقرض السكني للترميم 4 ملايين ليرة بدلا من 2 مليون ليرة.

من جهته، أكد مدير عام المصرف العقاري السوري مدين علي بأنه من المرتقب أن يتم إنجاز تعليمات تنفيذية بخصوص هذا القرار وتعميم السقوف الجديدة للقروض السكنية على فروع المصرف خلال الأسبوع القادم ليتم المباشرة والعمل بها.

وأشار خلال حديثه إلى أن هذا القرار من شأنه أن يكون له أهمية كبيرة لجهة تمكين شريحة واسعة من المواطنين من الاستفادة من هذه القروض لتمويل احتياجاتهم للسكن من شراء أو ترميم أو تنفيذ أعمال الإكساء.

وبين أن هذه القروض متاحة لكل المواطنين وسيتم العمل على تبسيط الإجراءات المتعلقة بالحصول عليها

ولفت إلى أن الظروف التي مر بها السوريين زادت من الحاجة لدى الكثير من المواطنين لسكن جديد أو ترميم منازلهم السابقة.

وفيما يتعلق بمدى كفاية سقف قرض 15 مليون ليرة لشراء مسكن في ظل الأسعار الحالية، بين المدير العام أن هذا التعديل مهم وسيتم بعد تنفيذه اختبار حاجة السوق ومدى تلبية هذا السقف لحاجة المواطن، وبناء عليه ستتم إعادة النظر وبحث جدوى هذه السقوف للقروض السكنية ورفع سقوف هذه القروض مجددا في حال كانت هناك حاجة.

 

وأكد أن هناك خطة شاملة لدى المصرف العقاري لتطوير خدماته وتبسيط إجراءات الحصول على التسهيلات الإنمائية والقروض عبر فروعه.

 

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

أعلن مصرف سوريا المركزي أنه وافق على مقترح رفع سقوف القروض السكنية التي يمنحها المصرف العقاري السوري، بعد مرور عامين من المناقشات.

وأصبح سقف القرض السكني –بحسب صحيفة "الوطن" التابعة للنظام السوري - للشراء 15 مليون ليرة بدلا من 5 ملايين ليرة، والقرض السكني للترميم 4 ملايين ليرة بدلا من 2 مليون ليرة.

من جهته، أكد مدير عام المصرف العقاري السوري مدين علي بأنه من المرتقب أن يتم إنجاز تعليمات تنفيذية بخصوص هذا القرار وتعميم السقوف الجديدة للقروض السكنية على فروع المصرف خلال الأسبوع القادم ليتم المباشرة والعمل بها.

وأشار خلال حديثه إلى أن هذا القرار من شأنه أن يكون له أهمية كبيرة لجهة تمكين شريحة واسعة من المواطنين من الاستفادة من هذه القروض لتمويل احتياجاتهم للسكن من شراء أو ترميم أو تنفيذ أعمال الإكساء.

وبين أن هذه القروض متاحة لكل المواطنين وسيتم العمل على تبسيط الإجراءات المتعلقة بالحصول عليها

ولفت إلى أن الظروف التي مر بها السوريين زادت من الحاجة لدى الكثير من المواطنين لسكن جديد أو ترميم منازلهم السابقة.

وفيما يتعلق بمدى كفاية سقف قرض 15 مليون ليرة لشراء مسكن في ظل الأسعار الحالية، بين المدير العام أن هذا التعديل مهم وسيتم بعد تنفيذه اختبار حاجة السوق ومدى تلبية هذا السقف لحاجة المواطن، وبناء عليه ستتم إعادة النظر وبحث جدوى هذه السقوف للقروض السكنية ورفع سقوف هذه القروض مجددا في حال كانت هناك حاجة.

 

وأكد أن هناك خطة شاملة لدى المصرف العقاري لتطوير خدماته وتبسيط إجراءات الحصول على التسهيلات الإنمائية والقروض عبر فروعه.