Sunday 29th of March 2020
القاهرة-نيو ترك بوست

عبر مصريون عن غضبهم الشديد بعد قرار نقيب المهن الموسيقية الفنان هاني شاكر، بعدم السماح لمطربي المهرجانات بإحياء الحفلات الغنائية في المنشآت السياحية والبواخر النيلية والملاهي الليلية والكافيهات.

ونفث المصريون غضبهم على منصات التواصل الاجتماعي خصوصا فيس بوك حيث دشن هؤلاء "إيفينت" (لينك يؤشر إلى صفحة أخرى)، بعنوان "هننزل نشرب خمور وحشيش أمام بيت هاني شاكر" يوم 28 فبراير الجاري.

وجاء هذا القرار بحسب ما أفاد النشطاء تضامنا مع مطربي المهرجانات بعد قرار منعهم من إحياء الحفلات الغنائية. ووصل عدد المتابعين على الإيفينت إلى أكثر من 15 ألفا.

وكان نقيب الموسيقيين قد بدأ التصدي لـ مطربي المهرجانات وذلك من خلال إصدار قرار بمنعهم من الغناء نهائيا، وتحذير المنشآت السياحية من التعامل معهم بما في ذلك محمد رمضان الذى اتجه مؤخرا للغناء وإحياء الحفلات.

وقد أصدرت نقابة المهن الموسيقية كشفًا بأسماء مطربي وفرق المهرجانات الصادر قرار بمنع التعامل معهم "بناء على قرار النقيب العام ومجلس الإدارة".

وتضمن قرار الإيقاف عن الغناء، كل من: "أبو ليلة، الديزل، الزعيم، العصابة، المدفعجية، أوكا وأورتيجا، حسن شاكوش، ريشة كوستا، على سمارة وأحمد عزت، الدخلاوية، ولاد سليم، حمو بيكا، شواحة، نجوم المهرجانات، علاء فيفى، عمر كمال، عمرو حاحا، فرقة الصواريخ، فرقة العفاريت، فرقة الكعب العالى، كزبرة وحنجرة، مجدى شطة، وزة مطرية".

فيما لم تشمل القائمة اسم الفنان محمد رمضان، رغم إشارة نقيب الموسيقيين، إلى أنه لن يصدر له تصريحات غناء، وأنه سيكون من ضمن الممنوعين من الغناء.

وفي وقت سابق، أصدرت النقابة بيانا جاء فيه إنه "في إطار الجدل المجتمعي الحاصل على الساحة المصرية ووجود شبه اتفاق بين كل طوائف المجتمع على الحالة السيئة التي باتت تهدد الفن والثقافة العامة بسبب ما يسمى بأغاني المهرجانات، والتي هي نوع من أنواع موسيقى وإيقاعات الزار وكلمات موحية ترسخ لعادات وإيحاءات غير أخلاقية في كثيرٍ منها، وقد أفرزت هذه المهرجانات ما يسمى بـمستمعي الغريزة، وأصبح مؤدى المهرجان هو الأب الشرعي لهذا الانحدار الفني والأخلاقي".

وأضاف البيان أن "حالة التردي قد أغرت هذه بعض نجوم السينما في المساهمة الفعالة والقوية في هذا الإسفاف".

وأوضح نقيب المهن الموسيقية أن شروط عضوية أو تصاريح النقابة بالغناء ليست قوامها صلاحية الصوت فقط، ولكن أيضًا هناك شروطًا عامة يتوجب أن تتوافر في طالب العضوية أو التصريح، وهي الالتزام بالقيم العليا للمجتمع والعرف الأخلاقي واختيار الكلمات التي لا تحض على رذيلة أو عادات سيئة، وأن لجنة اختبار الأصوات مجرد مرحلة أولى، ثم ينعقد المجلس للنظر في باقي الشروط.

وأكد الفنان هاني شاكر أنه لا يقبل ما حدث مؤخرًا من تجاوز بالألفاظ في حفل أقيم باستاد القاهرة من أحد هؤلاء حسن شاكوش، والتعدي بكلمات تخالف العرف القيمي وتتعدى على الرواسخ الثابتة للمجتمع المصري، وأنه ومجلس النقابة سوف يعيدون النظر في كل التصاريح بالغناء أو عضوية النقابة في ضوء المعايير والقيم التي يقبلها المجتمع.

 

السياحة في تركيا

القاهرة-نيو ترك بوست

عبر مصريون عن غضبهم الشديد بعد قرار نقيب المهن الموسيقية الفنان هاني شاكر، بعدم السماح لمطربي المهرجانات بإحياء الحفلات الغنائية في المنشآت السياحية والبواخر النيلية والملاهي الليلية والكافيهات.

ونفث المصريون غضبهم على منصات التواصل الاجتماعي خصوصا فيس بوك حيث دشن هؤلاء "إيفينت" (لينك يؤشر إلى صفحة أخرى)، بعنوان "هننزل نشرب خمور وحشيش أمام بيت هاني شاكر" يوم 28 فبراير الجاري.

وجاء هذا القرار بحسب ما أفاد النشطاء تضامنا مع مطربي المهرجانات بعد قرار منعهم من إحياء الحفلات الغنائية. ووصل عدد المتابعين على الإيفينت إلى أكثر من 15 ألفا.

وكان نقيب الموسيقيين قد بدأ التصدي لـ مطربي المهرجانات وذلك من خلال إصدار قرار بمنعهم من الغناء نهائيا، وتحذير المنشآت السياحية من التعامل معهم بما في ذلك محمد رمضان الذى اتجه مؤخرا للغناء وإحياء الحفلات.

وقد أصدرت نقابة المهن الموسيقية كشفًا بأسماء مطربي وفرق المهرجانات الصادر قرار بمنع التعامل معهم "بناء على قرار النقيب العام ومجلس الإدارة".

وتضمن قرار الإيقاف عن الغناء، كل من: "أبو ليلة، الديزل، الزعيم، العصابة، المدفعجية، أوكا وأورتيجا، حسن شاكوش، ريشة كوستا، على سمارة وأحمد عزت، الدخلاوية، ولاد سليم، حمو بيكا، شواحة، نجوم المهرجانات، علاء فيفى، عمر كمال، عمرو حاحا، فرقة الصواريخ، فرقة العفاريت، فرقة الكعب العالى، كزبرة وحنجرة، مجدى شطة، وزة مطرية".

فيما لم تشمل القائمة اسم الفنان محمد رمضان، رغم إشارة نقيب الموسيقيين، إلى أنه لن يصدر له تصريحات غناء، وأنه سيكون من ضمن الممنوعين من الغناء.

وفي وقت سابق، أصدرت النقابة بيانا جاء فيه إنه "في إطار الجدل المجتمعي الحاصل على الساحة المصرية ووجود شبه اتفاق بين كل طوائف المجتمع على الحالة السيئة التي باتت تهدد الفن والثقافة العامة بسبب ما يسمى بأغاني المهرجانات، والتي هي نوع من أنواع موسيقى وإيقاعات الزار وكلمات موحية ترسخ لعادات وإيحاءات غير أخلاقية في كثيرٍ منها، وقد أفرزت هذه المهرجانات ما يسمى بـمستمعي الغريزة، وأصبح مؤدى المهرجان هو الأب الشرعي لهذا الانحدار الفني والأخلاقي".

وأضاف البيان أن "حالة التردي قد أغرت هذه بعض نجوم السينما في المساهمة الفعالة والقوية في هذا الإسفاف".

وأوضح نقيب المهن الموسيقية أن شروط عضوية أو تصاريح النقابة بالغناء ليست قوامها صلاحية الصوت فقط، ولكن أيضًا هناك شروطًا عامة يتوجب أن تتوافر في طالب العضوية أو التصريح، وهي الالتزام بالقيم العليا للمجتمع والعرف الأخلاقي واختيار الكلمات التي لا تحض على رذيلة أو عادات سيئة، وأن لجنة اختبار الأصوات مجرد مرحلة أولى، ثم ينعقد المجلس للنظر في باقي الشروط.

وأكد الفنان هاني شاكر أنه لا يقبل ما حدث مؤخرًا من تجاوز بالألفاظ في حفل أقيم باستاد القاهرة من أحد هؤلاء حسن شاكوش، والتعدي بكلمات تخالف العرف القيمي وتتعدى على الرواسخ الثابتة للمجتمع المصري، وأنه ومجلس النقابة سوف يعيدون النظر في كل التصاريح بالغناء أو عضوية النقابة في ضوء المعايير والقيم التي يقبلها المجتمع.