Tuesday 24th of November 2020
مدريد-ليون/ وكالات

ثأر مانشستر سيتي الإنكليزي لاستبعاده المحتمل لموسمين عن البطولات القارية، وعاد بفوز بالغ الاهمية من ارض ريال مدريد الاسباني 2-1، الاربعاء في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا في كرة القدم.

وبرغم تخلفه بهدف لاعب الوسط ايسكو، قبل نصف ساعة على نهاية الوقت، حافظ سيتي على رباطة جأشه وسجل ثنائية في غضون خمس دقائق عبر البرازيلي غابريال جيزوس (78) ونجمه البلجيكي كيفن دي بروين (83 من ركلة جزاء)، وكان قادرا على تعزيزها لو استفاد من طرد قلب دفاع ريال سيرخيو راموس (86).

كما حفظ سيتي ماء وجه الاندية الانكليزية التي عانت ثلاث خسارات في ذهاب ثمن النهائي، اثر سقوط ليفربول حامل اللقب على ارض اتلتيكو مدريد الاسباني صفر-1، توتنهام على ارضه امام لايبزيغ الالماني صفر-1 وتشلسي على ارضه امام بايرن ميونيخ الالماني صفر-3.

وكان سيتي قد صُدم مطلع الشهر الحالي لايقافه سنتين من قبل الاتحاد الاوروبي للعبة، بسبب مبالغته في الإعلان عن ايراداته الرعائية بين عامي 2012 و2016، وعدم تعاونه بعد إعادة التحقيق اثر تسريب رسائل الكترونية عبر مجلة "دير شبيغل" الألمانية. ويحاول اسقاط العقوبة من خلال الاستئناف لدى محكمة التحكيم الرياضية.

قال مدربه الاسباني بيب غوارديولا قبل انطلاق المواجهة "الايقاف ليس حافزا للاعبين، لا يمكننا الفوز على ريال مدريد خارج الملعب، هذا فريق كبير".

وخاض ريال، المتوج 13 مرة بلقب المسابقة المرموقة (رقم قياسي)، المباراة بعد تخليه عن صدارة الدوري المحلي لغريمه برشلونة. أما مانشستر سيتي المملوك اماراتيا، فيركز على دوري الابطال بعد فقدانه منطقيا الامل بالدفاع عن لقبه في الدوري الانكليزي امام ليفربول.

وهذا اول فوز لمانشستر سيتي رسميا على ريال مدريد، وكانت ابرز مواجهاتهما في نصف نهائي نسخة 2016، عندما ودع سيتي محققا افضل نتيجة له في تاريخ المسابقة.

في مباراة أخرى، فاجأ ليون الفرنسي ضيفه يوفنتوس الإيطالي بفوز تاريخي عندما تغلب عليه 1-صفر الأربعاء على ملعب "غروباما ستاديوم"، الأربعاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وسجل لوكا توزار هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 31 ليقود فريقه إلى فوزه الأول على بطل الدوري الإيطالي في الأعوام الثمانية الأخيرة والمتوج بلقب المسابقة القارية العريقة مرتين، فيما تبقى أفضل نتيجة للفريق الفرنسي بلوغه دور الأربعة موسم 2009-2010.

ويلتقي الفريقان إيابا في 17 آذار/مارس المقبل على ملعب "أليانز ستاديوم" في تورينو.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

مدريد-ليون/ وكالات

ثأر مانشستر سيتي الإنكليزي لاستبعاده المحتمل لموسمين عن البطولات القارية، وعاد بفوز بالغ الاهمية من ارض ريال مدريد الاسباني 2-1، الاربعاء في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا في كرة القدم.

وبرغم تخلفه بهدف لاعب الوسط ايسكو، قبل نصف ساعة على نهاية الوقت، حافظ سيتي على رباطة جأشه وسجل ثنائية في غضون خمس دقائق عبر البرازيلي غابريال جيزوس (78) ونجمه البلجيكي كيفن دي بروين (83 من ركلة جزاء)، وكان قادرا على تعزيزها لو استفاد من طرد قلب دفاع ريال سيرخيو راموس (86).

كما حفظ سيتي ماء وجه الاندية الانكليزية التي عانت ثلاث خسارات في ذهاب ثمن النهائي، اثر سقوط ليفربول حامل اللقب على ارض اتلتيكو مدريد الاسباني صفر-1، توتنهام على ارضه امام لايبزيغ الالماني صفر-1 وتشلسي على ارضه امام بايرن ميونيخ الالماني صفر-3.

وكان سيتي قد صُدم مطلع الشهر الحالي لايقافه سنتين من قبل الاتحاد الاوروبي للعبة، بسبب مبالغته في الإعلان عن ايراداته الرعائية بين عامي 2012 و2016، وعدم تعاونه بعد إعادة التحقيق اثر تسريب رسائل الكترونية عبر مجلة "دير شبيغل" الألمانية. ويحاول اسقاط العقوبة من خلال الاستئناف لدى محكمة التحكيم الرياضية.

قال مدربه الاسباني بيب غوارديولا قبل انطلاق المواجهة "الايقاف ليس حافزا للاعبين، لا يمكننا الفوز على ريال مدريد خارج الملعب، هذا فريق كبير".

وخاض ريال، المتوج 13 مرة بلقب المسابقة المرموقة (رقم قياسي)، المباراة بعد تخليه عن صدارة الدوري المحلي لغريمه برشلونة. أما مانشستر سيتي المملوك اماراتيا، فيركز على دوري الابطال بعد فقدانه منطقيا الامل بالدفاع عن لقبه في الدوري الانكليزي امام ليفربول.

وهذا اول فوز لمانشستر سيتي رسميا على ريال مدريد، وكانت ابرز مواجهاتهما في نصف نهائي نسخة 2016، عندما ودع سيتي محققا افضل نتيجة له في تاريخ المسابقة.

في مباراة أخرى، فاجأ ليون الفرنسي ضيفه يوفنتوس الإيطالي بفوز تاريخي عندما تغلب عليه 1-صفر الأربعاء على ملعب "غروباما ستاديوم"، الأربعاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وسجل لوكا توزار هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 31 ليقود فريقه إلى فوزه الأول على بطل الدوري الإيطالي في الأعوام الثمانية الأخيرة والمتوج بلقب المسابقة القارية العريقة مرتين، فيما تبقى أفضل نتيجة للفريق الفرنسي بلوغه دور الأربعة موسم 2009-2010.

ويلتقي الفريقان إيابا في 17 آذار/مارس المقبل على ملعب "أليانز ستاديوم" في تورينو.