Sunday 5th of July 2020
ترجمة نيوترك بوست

قال وزير الخارجية الألماني "هيكو ماس" إن ألمانيا سترفع حظراً على السفر لدول الاتحاد الأوروبي الأخرى اعتبارا من 15 يونيو.

وذكر ماس أن بلاده تدرس إزالة القيود المفروضة على دول أخرى بما فيها تركيا، مشيراً إلى أن " القرار سيعتمد على الوضع في تركيا".

وأشار إلى أنهم سينظرون في قواعد النظافة المطبقة في شواطئ وفنادق تركيا، بالإضافة إلى عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي.

وبين ماس أن تركيا اتخذت إجراءات صارمة للغاية ضد انتشار COVID-19 وقال إن بلاده ستجري محادثات مع المسؤولين الأتراك بشأن هذه القضية.

وفي مقال نشر في وسائل الإعلام الألمانية الأسبوع الماضي، دعا وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو المصطافين الألمان إلى تركيا هذا الصيف، وقال إن شركة TÜV Sud الألمانية ستصدق على الفنادق التركية.

وكانت تركيا بدأت حملة دبلوماسية مع 70 دولة لإبلاغها بالبنية التحتية الصحية في البلاد بشأن الوباء.

وأطلقت وزارة الثقافة والسياحة في البلاد مشروع "شهادة السياحة الصحية" لضمان تحقيق معايير الصحة والنظافة العالية في شركات الطيران والمطارات ومرافق النقل الأخرى وأماكن الإقامة وأماكن الطعام.

وأرسلت الدولة أيضًا رسائل نوايا إلى تلك الدول السبعين - التي فضلت تركيا كوجهة سياحية في السنوات الأخيرة - بما في ذلك ألمانيا والمملكة المتحدة وهولندا وبلجيكا واليابان وروسيا وجمهورية التشيك.

وفي العام الماضي ، زار تركيا أكثر من 5 ملايين مصطافٍ ألماني، وهو ما يمثل 12٪ تقريبًا من جميع السياح الأجانب.

في عام 2017 ، قضى 4.5 مليون مواطن ألماني العطلة في تركيا ارتفاعًا من 3.6 مليون مواطن في العام السابق.

وفي الفترة من يناير إلى أبريل من هذا العام، بلغ عدد السياح الألمان الذين زاروا تركيا 360،000، وهو انخفاض بنسبة 56 بالمائة على أساس سنوي.

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

قال وزير الخارجية الألماني "هيكو ماس" إن ألمانيا سترفع حظراً على السفر لدول الاتحاد الأوروبي الأخرى اعتبارا من 15 يونيو.

وذكر ماس أن بلاده تدرس إزالة القيود المفروضة على دول أخرى بما فيها تركيا، مشيراً إلى أن " القرار سيعتمد على الوضع في تركيا".

وأشار إلى أنهم سينظرون في قواعد النظافة المطبقة في شواطئ وفنادق تركيا، بالإضافة إلى عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي.

وبين ماس أن تركيا اتخذت إجراءات صارمة للغاية ضد انتشار COVID-19 وقال إن بلاده ستجري محادثات مع المسؤولين الأتراك بشأن هذه القضية.

وفي مقال نشر في وسائل الإعلام الألمانية الأسبوع الماضي، دعا وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو المصطافين الألمان إلى تركيا هذا الصيف، وقال إن شركة TÜV Sud الألمانية ستصدق على الفنادق التركية.

وكانت تركيا بدأت حملة دبلوماسية مع 70 دولة لإبلاغها بالبنية التحتية الصحية في البلاد بشأن الوباء.

وأطلقت وزارة الثقافة والسياحة في البلاد مشروع "شهادة السياحة الصحية" لضمان تحقيق معايير الصحة والنظافة العالية في شركات الطيران والمطارات ومرافق النقل الأخرى وأماكن الإقامة وأماكن الطعام.

وأرسلت الدولة أيضًا رسائل نوايا إلى تلك الدول السبعين - التي فضلت تركيا كوجهة سياحية في السنوات الأخيرة - بما في ذلك ألمانيا والمملكة المتحدة وهولندا وبلجيكا واليابان وروسيا وجمهورية التشيك.

وفي العام الماضي ، زار تركيا أكثر من 5 ملايين مصطافٍ ألماني، وهو ما يمثل 12٪ تقريبًا من جميع السياح الأجانب.

في عام 2017 ، قضى 4.5 مليون مواطن ألماني العطلة في تركيا ارتفاعًا من 3.6 مليون مواطن في العام السابق.

وفي الفترة من يناير إلى أبريل من هذا العام، بلغ عدد السياح الألمان الذين زاروا تركيا 360،000، وهو انخفاض بنسبة 56 بالمائة على أساس سنوي.