Sunday 12th of July 2020
متابعة نيوترك بوست

كرر تيدروس أدهانوم غيبريسوس  المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أمس الأثنين 22/06/2020 تحذيره من أن فيروس كورونا لا يزال يتسارع حول العالم ، متوقعا أن تدوم آثاره الاقتصادية والاجتماعية لعقود قادمة بينما تواصل العديد من الدول تخفيف القيود.
وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية ، أن عدد المصابين بفيروس كورونا يزداد في وقت واحد في مجموعة كبيرة من الدول بشكل لافت ومقلق خصوصا في أميركا اللاتينية، والبرازيل.
وقد سجل العالم أكثر من 183 ألف إصابة بفيروس كورونا يوم الأحد الماضي ، وهو العدد الأكبر في يوم واحد منذ ظهور فايروس كورونا .
و أضاف تيدروس أدهانوم غيبريسوس  في تصريحاته إن المنظمة سجلت أول مليون إصابة خلال 3 أشهر، لكن المليون الأخير تم تسجيله خلال 8 أيام فقط وأكد أن الوباء "فايروس كورونا" قد أثّر على كل القطاعات في العالم ولذلك يجب أن تستجيب الحكومات في العالم أجمع والمجتمع كله ، ليس فقط لهزيمة هذا الوباء ولكن للتعافي منه .
هذا ويتوقع تيدروس أدهانوم غيبريسوس  ، أن تدوم الآثار الاقتصادية والاجتماعية لفيروس كورونا لعقود قادمة وهو احتمال كبير ، ومتوقع كما قال لن نتمكن من هزيمة هذا الوباء بعالم منقسم ، حيث أدى تسييس الوباء إلى تفاقمه ولا أحد في العالم في أمان من الفايروس حتى نصبح جميعنا بأمان.
وقد ذكر تيدروس أدهانوم غيبريسوس  إن قفزة كبيرة في عدد الإصابات قد تم تسجيلها سجلت في تشيلي والأرجنتين وكولومبيا وبنما وبوليفيا وغواتيمالا وكذلك البرازيل التي تجاوزت مليون إصابة واحتلت المركز الثاني عالميا بعد الولايات المتحدة. وقد اشار الى اعتقاده بوجود ارتفاعات كبيرة  في عدد الإصابات بولايات أميركية عدة.

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

كرر تيدروس أدهانوم غيبريسوس  المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أمس الأثنين 22/06/2020 تحذيره من أن فيروس كورونا لا يزال يتسارع حول العالم ، متوقعا أن تدوم آثاره الاقتصادية والاجتماعية لعقود قادمة بينما تواصل العديد من الدول تخفيف القيود.
وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية ، أن عدد المصابين بفيروس كورونا يزداد في وقت واحد في مجموعة كبيرة من الدول بشكل لافت ومقلق خصوصا في أميركا اللاتينية، والبرازيل.
وقد سجل العالم أكثر من 183 ألف إصابة بفيروس كورونا يوم الأحد الماضي ، وهو العدد الأكبر في يوم واحد منذ ظهور فايروس كورونا .
و أضاف تيدروس أدهانوم غيبريسوس  في تصريحاته إن المنظمة سجلت أول مليون إصابة خلال 3 أشهر، لكن المليون الأخير تم تسجيله خلال 8 أيام فقط وأكد أن الوباء "فايروس كورونا" قد أثّر على كل القطاعات في العالم ولذلك يجب أن تستجيب الحكومات في العالم أجمع والمجتمع كله ، ليس فقط لهزيمة هذا الوباء ولكن للتعافي منه .
هذا ويتوقع تيدروس أدهانوم غيبريسوس  ، أن تدوم الآثار الاقتصادية والاجتماعية لفيروس كورونا لعقود قادمة وهو احتمال كبير ، ومتوقع كما قال لن نتمكن من هزيمة هذا الوباء بعالم منقسم ، حيث أدى تسييس الوباء إلى تفاقمه ولا أحد في العالم في أمان من الفايروس حتى نصبح جميعنا بأمان.
وقد ذكر تيدروس أدهانوم غيبريسوس  إن قفزة كبيرة في عدد الإصابات قد تم تسجيلها سجلت في تشيلي والأرجنتين وكولومبيا وبنما وبوليفيا وغواتيمالا وكذلك البرازيل التي تجاوزت مليون إصابة واحتلت المركز الثاني عالميا بعد الولايات المتحدة. وقد اشار الى اعتقاده بوجود ارتفاعات كبيرة  في عدد الإصابات بولايات أميركية عدة.