Monday 3rd of August 2020
وكالات

أعلنت وزارة الشباب والرياضة التركية، عن إنشائها عدد من المرافق الاجتماعية والرياضية المخصصة للاجئين السوريين في إطار برنامج الاتحاد الأوروبي لدعم اللاجئين في تركيا.

وأوضحت الوزارة في بيان الأربعاء، أنها تعتزم إنشاء 28 منشأة رياضية في الولايات التي يقطنها السوريين بكثافة وخاصة في ولايات أضنة، وأديمان، وباطمان، ودياربكر، وغازي عنتاب، وهطاي، وقهرمان ومرعش، وكيليس، وملاطية،وماردين، ومرسين، وعثمانية، وشانلي أورفة.

وأضافت أن المنشآت الرياضية ستقدم خدماتها مجانا للشبان السوريين والأتراك الذين تتراوح أعمارعم ما بين 6-30 عاما.

وأشارت أن المنشآت الرياضية تضم قاعات تدريب وملاعب كرة القدم ومخيمات رياضية ونوادي، تهدف إلى زيادة التماسك الاجتماعي بين السوريين والأتراك عبر الأنشطة الرياضية.

وأكد الوزير التركي محمد قصاب أوغلو، أنهم سيبذلون قصارى جهدهم لتقديم المساعدات والخدمات للأخوة السوريين لتضميد جراحهم من الأحداث المأساوية التي عاشوها في بلدهم.

وأضاف أن المرافق الرياضية ستساهم في إعادة التأهيل والدعم النفسي للاجئين وزيادة التماسك الاجتماعي مع الأتراك.

 

وذكر أن تركيا تستقبل أكبر عدد من اللاجئين في العالم بحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

يشار أن تركيا تستضيف أكبر عدد من اللاجئين السوريين مقارنة بأية دولة أخرى، وتبنت سياسة "الباب المفتوح" أمام السوريين عقب اندلاع الحرب الأهلية الدامية، عام 2011.

الأناضول

السياحة في تركيا

وكالات

أعلنت وزارة الشباب والرياضة التركية، عن إنشائها عدد من المرافق الاجتماعية والرياضية المخصصة للاجئين السوريين في إطار برنامج الاتحاد الأوروبي لدعم اللاجئين في تركيا.

وأوضحت الوزارة في بيان الأربعاء، أنها تعتزم إنشاء 28 منشأة رياضية في الولايات التي يقطنها السوريين بكثافة وخاصة في ولايات أضنة، وأديمان، وباطمان، ودياربكر، وغازي عنتاب، وهطاي، وقهرمان ومرعش، وكيليس، وملاطية،وماردين، ومرسين، وعثمانية، وشانلي أورفة.

وأضافت أن المنشآت الرياضية ستقدم خدماتها مجانا للشبان السوريين والأتراك الذين تتراوح أعمارعم ما بين 6-30 عاما.

وأشارت أن المنشآت الرياضية تضم قاعات تدريب وملاعب كرة القدم ومخيمات رياضية ونوادي، تهدف إلى زيادة التماسك الاجتماعي بين السوريين والأتراك عبر الأنشطة الرياضية.

وأكد الوزير التركي محمد قصاب أوغلو، أنهم سيبذلون قصارى جهدهم لتقديم المساعدات والخدمات للأخوة السوريين لتضميد جراحهم من الأحداث المأساوية التي عاشوها في بلدهم.

وأضاف أن المرافق الرياضية ستساهم في إعادة التأهيل والدعم النفسي للاجئين وزيادة التماسك الاجتماعي مع الأتراك.

 

وذكر أن تركيا تستقبل أكبر عدد من اللاجئين في العالم بحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

يشار أن تركيا تستضيف أكبر عدد من اللاجئين السوريين مقارنة بأية دولة أخرى، وتبنت سياسة "الباب المفتوح" أمام السوريين عقب اندلاع الحرب الأهلية الدامية، عام 2011.

الأناضول