Monday 3rd of August 2020
خاص نيوترك بوست

تعتبر مدارس الفايز الدولية من أنجح المدارس الدولية في تركيا، من خلال البرامج التعليمية المتطورة ذات المعايير الدولية التي تقدمها.

كما أنها من المدارس القلائل التي تعتمد في مناهجها على اللغات الثلاث الإنجليزية العربية والتركية، مع إعطائها أولوية كبيرة لتعليم القرآن الكريم وأحكام التجويد لمختلف الصفوف، إضافة إلى أنها أول مدرسة عربية مرخصة في تركيا للعمل منذ العام 2014.

 وتتضمن مدارس الفايز الدولية، فروعاً عدة موزعة في عده ولايات تركيه، لاستقبال أبناء الجاليات العربية التي تشهد تزايداً مستمراً عاماً بعد عام في تركيا عموما واسطنبول خصوصاً، حيث يعتبر فرع الفايز بهشة شهير بقسم إسطنبول الأوروبية أهمها.

وفي مقابلة لها مع وكالة نيوترك بوست، أكدت المديرة الأكاديمية في مدرسة الفايز الدولية فرع بهشة شهير،الاستاذة منى سعد أن ما يميزهم إضافة إلى جودة التعليم، اعتمادها على تأسيس جيل مستقل بشخصية إيجابية سواء في حياته العملية وكذا تفاعل مع قضايا مجتمعه، وهذا من خلال بناء طالب معتمد على ذاته منتج وليس مستهلك فقط، وفق مبادئ سليمة دينيا ونفسيا واجتماعيا.

وأشارت منى سعد، إلى أن مناهجهم تعتمد على التدريس باللغات الثلاث: الانجليزية كلغة رئيسية، اللغة العربية لربط الطالب بلغته الأم وتعاليم ديننا الإسلامي، واللغة التركية لغة البلد الذي يعيش فيه، إضافة إلى الخطابة والخط والبلاغة والحساب الذهني وباقي العلوم

Image.

وأضافت أن إدارة فرع بهشة شهير، تركز كل سنة على دراسة معمقة لوضع خطة دراسية، تستوعب التحديثات التربوية في مناخ تربوي سليم من أجل تشجيع الإبداع والمشاركة وتنمية القيم والقدرات لدى الطالب والاتجاهات الايجابية، وذلك بالاعتماد على أسلوب المتابعة والتقييم المستمر للطلاب من أول يوم إلى آخر يوم من العام الدراسي.

وأوضحت أن المرحلة الأولى من التقييم، تنفذ باشراف الإدارة والمعلمين وتهدف إلى تقييم الطلاب وبعدها يصنف كل طالب عند دخول المدرسة مستواه ، من خلاله يتم التعامل معه على حدا داخل الصف، وعلى أساس هذا التقييم توضع خطة علاجية لمساعدة جميع الطلاب وفق ما يناسبهم.

بالإضافة إلى التقييم الأسبوعي لكل طالب، من خلال الامتحانات القصيرة والذي يهدف إلى معرفة مستوى التقدم الدراسي لكل طالب، إضافة إلى التقييم الدراسي الذي يكون على مدار العام الدراسي، والذي يعتمد على المعايير العالمية MAP TEST من خلال مقارنة طلاب المدرسة بجميع الطلاب الذين يدرسون المنهاج الأمريكي في دول العالم ، ومن خلال هذا التقييم تضع الإدارة خطة علاجية للوصول إلى المستوى الدراسي المطلوب.

ونوهت أ. منى سعد، أن منهاج التعليم في الفايزبهشة شهير ، يعتمد مع بداية العام الدراسي على تدريب الطلاب المعتمدة على طرق الامتحانات في نظام"SAT"، الامتحانات التي تشتمل على اختيارا من متعدد أو اختبار الإجابة الصحيحة، من خلال نموذج خارجي للإجابة، مشيرة إلى أن هذه الامتحانات تسهل عليهم الوصول إلى مستويات عليا 11 و12.

وأكدت أن المنهاج التعليمي يركز على اعطاء كل ما يتماشى والتطورات الحديثة خاصة في عالم التكنولوجيا والبرمجيات، حيث يتم تقديم البرامج المهمة في الكمبيوتر مثل الروبوتكس، وكذلك ما يلزم من مهارات و الرسم 3D، والتصميم وصنع المجسمات، كل هذا بالاعتماد على نفسه وفق ما تلقاه من دروس وتدريبات.

وأضافت أن من بين أهداف المنهاج توفير الجوّ المناسب من خلال توفير أدوات العمل لبناء الطالب المبدع، في مختلف المجالات بداية من تعليمه القرآن الكريم وأحكام تلاوته، واللغات الثلاث الأساسية وكذا تنمية مهاراته من خلال تخصيص حصة خاصة للخط العربي مثلا والتي يشرف عليها مختصون، وحصة للدراما تتضمن أدوات بناء الإنتاج الدرامي، وهذا باستخدام اللغتين العربية والإنجليزية.

ونوهت إلى أن أولياء الأمور في مدرسة الفايز فرع ـ بهشة شهير ـ يعتبرون جزءاً مهماً من المدرسة، وهذا من خلال عملية التواصل المستمرة بينها وبينهم، بداية من حضورهم اجتماع بداية العام الدراسي لاطلاعهم على سياسة المدرسة، وكذلك التواصل المستمر معهم طيلة العام الدراسي، سواء بمقابلتهم شخصيا أو عبر تطبيق Edupage الذي يسهل المتابعة الدائمة لكل طالب من قبل ولي أمرة والاطلاع على مستواه الأكاديمي والعلمي وكذا السلوكي، من أجل وضع توصيات تتضمن تحسين مستواهم.

مواجهة أزمة فايروس كورونا

من جهة ثانية، أكدت منى سعد أن مدرستهم لم تتأثر كثيراً بجائحة كورونا التي يشهدها العالم منذ أشهر عديدة، وأرجعت ذلك إلى تمكن الكادر الإداري من معلمين وموظفين، من التعامل الجيّد مع التكنولوجيا الحديثة وأهمها فكرة الأونلاين، حيث تم إنشاء منصة تعليمية خاصة بالمدرسة تم الاعتماد عليها في دروس الأون لاين وليس العمل على برنامج الزوم ,مما كان له الأثر الكبير في نجاحهم حيث واصل كل الكادر عمله، من حيث تقديم الدروس ومتابعة الطلاب عن بعد، وإجراء الامتحانات بنجاح.

 

وشدّدت على أن إدارة المدرسة حريصة على تطبيق كل توصيات الدولة التركية، للحفاظ على صحة الطلبة بداية من بوابة المدرسة بوضع معقمات في الاستقبال، وإجبارية وضع الكمامة لكل أفراد الطاقم الاداري وكذا الأولاد وكل الزائرين للمدرسة، مع الحرص الشديد على احترام مسافة التباعد الاجتماعي داخل الصفوف وخارجها ومنع التجمعات

السياحة في تركيا

خاص نيوترك بوست

تعتبر مدارس الفايز الدولية من أنجح المدارس الدولية في تركيا، من خلال البرامج التعليمية المتطورة ذات المعايير الدولية التي تقدمها.

كما أنها من المدارس القلائل التي تعتمد في مناهجها على اللغات الثلاث الإنجليزية العربية والتركية، مع إعطائها أولوية كبيرة لتعليم القرآن الكريم وأحكام التجويد لمختلف الصفوف، إضافة إلى أنها أول مدرسة عربية مرخصة في تركيا للعمل منذ العام 2014.

 وتتضمن مدارس الفايز الدولية، فروعاً عدة موزعة في عده ولايات تركيه، لاستقبال أبناء الجاليات العربية التي تشهد تزايداً مستمراً عاماً بعد عام في تركيا عموما واسطنبول خصوصاً، حيث يعتبر فرع الفايز بهشة شهير بقسم إسطنبول الأوروبية أهمها.

وفي مقابلة لها مع وكالة نيوترك بوست، أكدت المديرة الأكاديمية في مدرسة الفايز الدولية فرع بهشة شهير،الاستاذة منى سعد أن ما يميزهم إضافة إلى جودة التعليم، اعتمادها على تأسيس جيل مستقل بشخصية إيجابية سواء في حياته العملية وكذا تفاعل مع قضايا مجتمعه، وهذا من خلال بناء طالب معتمد على ذاته منتج وليس مستهلك فقط، وفق مبادئ سليمة دينيا ونفسيا واجتماعيا.

وأشارت منى سعد، إلى أن مناهجهم تعتمد على التدريس باللغات الثلاث: الانجليزية كلغة رئيسية، اللغة العربية لربط الطالب بلغته الأم وتعاليم ديننا الإسلامي، واللغة التركية لغة البلد الذي يعيش فيه، إضافة إلى الخطابة والخط والبلاغة والحساب الذهني وباقي العلوم

Image.

وأضافت أن إدارة فرع بهشة شهير، تركز كل سنة على دراسة معمقة لوضع خطة دراسية، تستوعب التحديثات التربوية في مناخ تربوي سليم من أجل تشجيع الإبداع والمشاركة وتنمية القيم والقدرات لدى الطالب والاتجاهات الايجابية، وذلك بالاعتماد على أسلوب المتابعة والتقييم المستمر للطلاب من أول يوم إلى آخر يوم من العام الدراسي.

وأوضحت أن المرحلة الأولى من التقييم، تنفذ باشراف الإدارة والمعلمين وتهدف إلى تقييم الطلاب وبعدها يصنف كل طالب عند دخول المدرسة مستواه ، من خلاله يتم التعامل معه على حدا داخل الصف، وعلى أساس هذا التقييم توضع خطة علاجية لمساعدة جميع الطلاب وفق ما يناسبهم.

بالإضافة إلى التقييم الأسبوعي لكل طالب، من خلال الامتحانات القصيرة والذي يهدف إلى معرفة مستوى التقدم الدراسي لكل طالب، إضافة إلى التقييم الدراسي الذي يكون على مدار العام الدراسي، والذي يعتمد على المعايير العالمية MAP TEST من خلال مقارنة طلاب المدرسة بجميع الطلاب الذين يدرسون المنهاج الأمريكي في دول العالم ، ومن خلال هذا التقييم تضع الإدارة خطة علاجية للوصول إلى المستوى الدراسي المطلوب.

ونوهت أ. منى سعد، أن منهاج التعليم في الفايزبهشة شهير ، يعتمد مع بداية العام الدراسي على تدريب الطلاب المعتمدة على طرق الامتحانات في نظام"SAT"، الامتحانات التي تشتمل على اختيارا من متعدد أو اختبار الإجابة الصحيحة، من خلال نموذج خارجي للإجابة، مشيرة إلى أن هذه الامتحانات تسهل عليهم الوصول إلى مستويات عليا 11 و12.

وأكدت أن المنهاج التعليمي يركز على اعطاء كل ما يتماشى والتطورات الحديثة خاصة في عالم التكنولوجيا والبرمجيات، حيث يتم تقديم البرامج المهمة في الكمبيوتر مثل الروبوتكس، وكذلك ما يلزم من مهارات و الرسم 3D، والتصميم وصنع المجسمات، كل هذا بالاعتماد على نفسه وفق ما تلقاه من دروس وتدريبات.

وأضافت أن من بين أهداف المنهاج توفير الجوّ المناسب من خلال توفير أدوات العمل لبناء الطالب المبدع، في مختلف المجالات بداية من تعليمه القرآن الكريم وأحكام تلاوته، واللغات الثلاث الأساسية وكذا تنمية مهاراته من خلال تخصيص حصة خاصة للخط العربي مثلا والتي يشرف عليها مختصون، وحصة للدراما تتضمن أدوات بناء الإنتاج الدرامي، وهذا باستخدام اللغتين العربية والإنجليزية.

ونوهت إلى أن أولياء الأمور في مدرسة الفايز فرع ـ بهشة شهير ـ يعتبرون جزءاً مهماً من المدرسة، وهذا من خلال عملية التواصل المستمرة بينها وبينهم، بداية من حضورهم اجتماع بداية العام الدراسي لاطلاعهم على سياسة المدرسة، وكذلك التواصل المستمر معهم طيلة العام الدراسي، سواء بمقابلتهم شخصيا أو عبر تطبيق Edupage الذي يسهل المتابعة الدائمة لكل طالب من قبل ولي أمرة والاطلاع على مستواه الأكاديمي والعلمي وكذا السلوكي، من أجل وضع توصيات تتضمن تحسين مستواهم.

مواجهة أزمة فايروس كورونا

من جهة ثانية، أكدت منى سعد أن مدرستهم لم تتأثر كثيراً بجائحة كورونا التي يشهدها العالم منذ أشهر عديدة، وأرجعت ذلك إلى تمكن الكادر الإداري من معلمين وموظفين، من التعامل الجيّد مع التكنولوجيا الحديثة وأهمها فكرة الأونلاين، حيث تم إنشاء منصة تعليمية خاصة بالمدرسة تم الاعتماد عليها في دروس الأون لاين وليس العمل على برنامج الزوم ,مما كان له الأثر الكبير في نجاحهم حيث واصل كل الكادر عمله، من حيث تقديم الدروس ومتابعة الطلاب عن بعد، وإجراء الامتحانات بنجاح.

 

وشدّدت على أن إدارة المدرسة حريصة على تطبيق كل توصيات الدولة التركية، للحفاظ على صحة الطلبة بداية من بوابة المدرسة بوضع معقمات في الاستقبال، وإجبارية وضع الكمامة لكل أفراد الطاقم الاداري وكذا الأولاد وكل الزائرين للمدرسة، مع الحرص الشديد على احترام مسافة التباعد الاجتماعي داخل الصفوف وخارجها ومنع التجمعات