Monday 3rd of August 2020

 

أعلن والي ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، داوود غول، أمس الجمعة عن الشروع في الإجراءات القضائية بحق شابة تركية تدعى بشرى.و، وذلك بتهمة الحاق الضرر بأماكن العبادات والمزارات.

جاء ذلك في تغريدة نشرها الوالي عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، أكد من خلالها أن السلطات الولائية قامت بتثبيت عنوان الفتاة بشرى وأخذ هويتها وتسليمها للمحكمة، من أجل اتخاذ الأحكام المناسبة في حقها.

وأوضح أن هذه الاجراءات تأتي بعد نشر الفتاة لفيديو على حسابها الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي تيك توك، وهي داخل أحد جوامع الولاية من غير أن تنزع حذائها.

وتابع الوالي أن تصرف الفتاة يجرم حسب القانون الجزائي التركي ويعتبر " الحاق الضرر بأماكن العبادات والمزارات".

وفي نفس السياق أشارت صحيفة يني شفق التركية، اليوم السبت، للخبر باللغة التركية، وقامت نيوترك بوست بترجمته، أن الشابة بشرى أثناء التحقيق معها، أكدت أنها لم تقصد الإساءة ولم تكن على دراية بأن ما قامت به يعتبر جرما.

وانتشرت للفتاة صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، توضح أنها لم تكن تغطي رأسها، كما لم تنزع حذاءها وهي داخل الجامع، في حين تلتزم دور العبادات في تركيا وفي كامل العالم الاسلامي بنزع الأحذية قبل دخولها وتغطية الرأس بالنسبة للمرأة.

السياحة في تركيا

 

أعلن والي ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، داوود غول، أمس الجمعة عن الشروع في الإجراءات القضائية بحق شابة تركية تدعى بشرى.و، وذلك بتهمة الحاق الضرر بأماكن العبادات والمزارات.

جاء ذلك في تغريدة نشرها الوالي عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، أكد من خلالها أن السلطات الولائية قامت بتثبيت عنوان الفتاة بشرى وأخذ هويتها وتسليمها للمحكمة، من أجل اتخاذ الأحكام المناسبة في حقها.

وأوضح أن هذه الاجراءات تأتي بعد نشر الفتاة لفيديو على حسابها الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي تيك توك، وهي داخل أحد جوامع الولاية من غير أن تنزع حذائها.

وتابع الوالي أن تصرف الفتاة يجرم حسب القانون الجزائي التركي ويعتبر " الحاق الضرر بأماكن العبادات والمزارات".

وفي نفس السياق أشارت صحيفة يني شفق التركية، اليوم السبت، للخبر باللغة التركية، وقامت نيوترك بوست بترجمته، أن الشابة بشرى أثناء التحقيق معها، أكدت أنها لم تقصد الإساءة ولم تكن على دراية بأن ما قامت به يعتبر جرما.

وانتشرت للفتاة صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، توضح أنها لم تكن تغطي رأسها، كما لم تنزع حذاءها وهي داخل الجامع، في حين تلتزم دور العبادات في تركيا وفي كامل العالم الاسلامي بنزع الأحذية قبل دخولها وتغطية الرأس بالنسبة للمرأة.