Wednesday 23rd of September 2020
متابعة نيوترك بوست

يسعى كثير منا ليصبح مليونيرا، ولكن ذلك لن يحدث حتى تغير بعض القواعد، وتضحى بالعادات التي لن تساعدك بتاتا في تحقيق أهدافك، وكذلك الابتعاد عن بعض الأصدقاء.

اليوم سنساعدك لتحقيق حلمك وذلك من خلال النصائح التي جمعناها للخبير العالمي في التسويق العصبي والتعليم العصبي، يورغن كلارك، حول العادات التي من شأنها أن تقود إلى الثراء، والأفكار التي ستجعلك مليونيرا، وفق ما نشره موقع "فينانثاس بيرسوناليس" (finanzaspersonales) الكولومبي.

-امتلك عقل مليونير

عليك أن تعي تماماً لقوة العقل وقدرته، وذلك لأن الأفكار تنتج مشاعر عادة ما تترجم لأفعال، فإذا أردت أن تصبح ثرياً يجب أن تبدأ بامتلاك عقل المليونير وتعديل أفكارنا على هذا الأساس.

ويندرج تحت هذا التغيير التخلص من العادات والتضحية بالأصدقاء وبعض الأمور التي تمنع تحقيق رغبتك في أن تكون شخصا غنيا، وتدرك أنك تستحق الأفضل في الحياة.

عليك التخلص من الأفكار السلبية والتفكير بإيجابية وأن تركز اهتمامك على التفكير بالأشياء الإيجابية التي يمكنك تحقيقها.

 إن المفهوم الخاطئ للمال باعتباره وسيلة للانقسام وعدم الرضا هو ما يمنعنا من المضي قدما، في حين أن معرفة المعنى الحقيقي للمال في حياتك ومعرفة أفكارك أمر ضروري لتكون ثريًا حقًا.

كن على يقين أن الأثرياء لا يثنيهم إدراكهم للتحديات عن المراهنة بكل شيء لتحقيق مبتغاهم.

الأسوأ أن تكون فقيرًا عقليًا

هذه النقطة مهمة جداً عليك ادراكها والتركيز فيها وهي أن "عقلية الفقراء" دائما ما تجعلك تفوت الفرص المهمة. لا يتوانى الأثرياء عن المخاطرة، ولا يثنيهم إدراكهم لكل التحديات التي يمكن أن يواجهوها عن المراهنة بكل شيء لتحقيق مبتغاهم. وهذا ما ينبغي أن نعود عليه أذهاننا.

ويعرف الخبير العالمي  الفقيرَ على أنه الشخص الذي يلاحق المال باستمرار، ويحتاج إليه دائمًا لدفع ديون الشهر ويكافح من أجل تغطية المدفوعات، وليس لديه ما يكفي من المال وغير مستقر ماديا ولا يمكنه أن يحقق أحلامه.

ويقول كلارك قد يكون الشخص فقيرا أيضا حتى إن كان من ذوي الدخل المرتفع وذلك لأنه لا يستطيع أن يحتفظ بثروته وينفق كل ما يجنيه في تسديد الديون.

كما أشار إلى أن كل شخص قادر على دفع التزاماته ولديه ما يكفي من المال لتدليل نفسه ويتمتع بقدر من الحرية المالية يعتبر ثريا. لكن هذا لا يعني أنه سعيد بالضرورة.

وقال الخبير العالمي: أن تكون مليونيرا يعني تحقيق الرفاهية التي ستجعلك سعيدا. ولكسب المال، من المهم أن تكون واضحًا بشأن ما يعنيه لك وإلى أي مدى يجعلك سعيدًا.

 

هكذا يفكر الأثرياء

وقدم الخبير العالمي نصيحة في غاية الأهمية وهي ضرورة التعرف على قصص الناجين كما أنه يجب أن تكون صداقات معهم هذا سيساعد على التخلص من العقلية السلبية وكلما عملت أكثر على تعزيز هذه العلاقات مع الآخرين وتعلمت منهم أكثر، سترى بوضوح أن الأمر مجرد عقلية.

ولفت إلى أنه من المهم أن يكون للمال معنى بالنسبة لك، يترجم إلى السعادة أولا. إذا كان المال بالنسبة لك يعني القدرة على مساعدة عائلتك أو توفير أفضل سبل الحياة لوالديك، فسوف تفهم أن المال هو السعادة لأنه يضمن الرفاه لمن تحب.

وداعا للأعذار

وختم الخبير العالمي نصائحه بنقطة جوهرية وهي الابتعاد عن الأعذار كأن تتمسك ببعض العبارات النموذجية مثل "أنا لم أدرس لهذا أنا فقير، أنا فقير لأنني لا أحمل درجة ماجستير" من العبارات التي تجهض جميع طموحاتك.

ودعا إلى تبديل هذه العبارات كأن يقول الانسان لنفسه لدي كل القدرات لأكون ثريا" وعلى هذا النحو ستتغير طريقة تفكيرك وقراراتك وأفعالك.

عليك تقبلّ حقيقة أن عدم ثرائك سببه أنت. فإذا لم تكن ثريا فهذا لأنك لا تعرف كيف تكون كذلك، ولا تفكر مثل الأثرياء، ولا تحاول أن تكون مثلهم.

حان الوقت لتغيير عقليتك، وجذب الأفكار الإيجابية بواسطة عقلك، ولكن ينبغي أن تدرك أن التفكير الإيجابي ليس العامل الوحيد الذي سيجعلك غنيا، بل من المهم أيضا أن تعمل بجد.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

يسعى كثير منا ليصبح مليونيرا، ولكن ذلك لن يحدث حتى تغير بعض القواعد، وتضحى بالعادات التي لن تساعدك بتاتا في تحقيق أهدافك، وكذلك الابتعاد عن بعض الأصدقاء.

اليوم سنساعدك لتحقيق حلمك وذلك من خلال النصائح التي جمعناها للخبير العالمي في التسويق العصبي والتعليم العصبي، يورغن كلارك، حول العادات التي من شأنها أن تقود إلى الثراء، والأفكار التي ستجعلك مليونيرا، وفق ما نشره موقع "فينانثاس بيرسوناليس" (finanzaspersonales) الكولومبي.

-امتلك عقل مليونير

عليك أن تعي تماماً لقوة العقل وقدرته، وذلك لأن الأفكار تنتج مشاعر عادة ما تترجم لأفعال، فإذا أردت أن تصبح ثرياً يجب أن تبدأ بامتلاك عقل المليونير وتعديل أفكارنا على هذا الأساس.

ويندرج تحت هذا التغيير التخلص من العادات والتضحية بالأصدقاء وبعض الأمور التي تمنع تحقيق رغبتك في أن تكون شخصا غنيا، وتدرك أنك تستحق الأفضل في الحياة.

عليك التخلص من الأفكار السلبية والتفكير بإيجابية وأن تركز اهتمامك على التفكير بالأشياء الإيجابية التي يمكنك تحقيقها.

 إن المفهوم الخاطئ للمال باعتباره وسيلة للانقسام وعدم الرضا هو ما يمنعنا من المضي قدما، في حين أن معرفة المعنى الحقيقي للمال في حياتك ومعرفة أفكارك أمر ضروري لتكون ثريًا حقًا.

كن على يقين أن الأثرياء لا يثنيهم إدراكهم للتحديات عن المراهنة بكل شيء لتحقيق مبتغاهم.

الأسوأ أن تكون فقيرًا عقليًا

هذه النقطة مهمة جداً عليك ادراكها والتركيز فيها وهي أن "عقلية الفقراء" دائما ما تجعلك تفوت الفرص المهمة. لا يتوانى الأثرياء عن المخاطرة، ولا يثنيهم إدراكهم لكل التحديات التي يمكن أن يواجهوها عن المراهنة بكل شيء لتحقيق مبتغاهم. وهذا ما ينبغي أن نعود عليه أذهاننا.

ويعرف الخبير العالمي  الفقيرَ على أنه الشخص الذي يلاحق المال باستمرار، ويحتاج إليه دائمًا لدفع ديون الشهر ويكافح من أجل تغطية المدفوعات، وليس لديه ما يكفي من المال وغير مستقر ماديا ولا يمكنه أن يحقق أحلامه.

ويقول كلارك قد يكون الشخص فقيرا أيضا حتى إن كان من ذوي الدخل المرتفع وذلك لأنه لا يستطيع أن يحتفظ بثروته وينفق كل ما يجنيه في تسديد الديون.

كما أشار إلى أن كل شخص قادر على دفع التزاماته ولديه ما يكفي من المال لتدليل نفسه ويتمتع بقدر من الحرية المالية يعتبر ثريا. لكن هذا لا يعني أنه سعيد بالضرورة.

وقال الخبير العالمي: أن تكون مليونيرا يعني تحقيق الرفاهية التي ستجعلك سعيدا. ولكسب المال، من المهم أن تكون واضحًا بشأن ما يعنيه لك وإلى أي مدى يجعلك سعيدًا.

 

هكذا يفكر الأثرياء

وقدم الخبير العالمي نصيحة في غاية الأهمية وهي ضرورة التعرف على قصص الناجين كما أنه يجب أن تكون صداقات معهم هذا سيساعد على التخلص من العقلية السلبية وكلما عملت أكثر على تعزيز هذه العلاقات مع الآخرين وتعلمت منهم أكثر، سترى بوضوح أن الأمر مجرد عقلية.

ولفت إلى أنه من المهم أن يكون للمال معنى بالنسبة لك، يترجم إلى السعادة أولا. إذا كان المال بالنسبة لك يعني القدرة على مساعدة عائلتك أو توفير أفضل سبل الحياة لوالديك، فسوف تفهم أن المال هو السعادة لأنه يضمن الرفاه لمن تحب.

وداعا للأعذار

وختم الخبير العالمي نصائحه بنقطة جوهرية وهي الابتعاد عن الأعذار كأن تتمسك ببعض العبارات النموذجية مثل "أنا لم أدرس لهذا أنا فقير، أنا فقير لأنني لا أحمل درجة ماجستير" من العبارات التي تجهض جميع طموحاتك.

ودعا إلى تبديل هذه العبارات كأن يقول الانسان لنفسه لدي كل القدرات لأكون ثريا" وعلى هذا النحو ستتغير طريقة تفكيرك وقراراتك وأفعالك.

عليك تقبلّ حقيقة أن عدم ثرائك سببه أنت. فإذا لم تكن ثريا فهذا لأنك لا تعرف كيف تكون كذلك، ولا تفكر مثل الأثرياء، ولا تحاول أن تكون مثلهم.

حان الوقت لتغيير عقليتك، وجذب الأفكار الإيجابية بواسطة عقلك، ولكن ينبغي أن تدرك أن التفكير الإيجابي ليس العامل الوحيد الذي سيجعلك غنيا، بل من المهم أيضا أن تعمل بجد.