Monday 28th of September 2020
متابعة نيوترك بوست

أعلنت تركيا استئناف العملية التعليمة مجدداً في 21 أيلول الشهر الجاري، وذلك بعد تطبيق نظام التعليم عن بعد منذ مارس الماضي.

وفي ضوء التحضيرات الجارية يقع جزء كبير من المسؤولية على كاهل الطلاب لمكافحة تفشي الوباء وذلك باتباع تدابير الوقاية الخاصة والعامة.

وعلى الطلاب في هذه المرحلة الصعبة عدم تجاهل قوانين النظافة العامة، والتي تتمثل في الحرص على ارتداء ملابس نظيفة وغسل اليدين بالماء والصابون مراراً وتكرارا عند ملامسة الأسطح العامة.

ومن الأمور التي يجب أن يحرص عليها الطالب ضرورة تجنب مشاركة الأدوات الخاصة، والحرص على وضع الملابس في مكان جيد التهوية فور وصول المنزل

وعلى الطالب الالتزام والحفاظ على تعاليم الوقاية الأساسية الثلاثة، وهي: ارتداء الأقنعة الواقية وتوفير المزيد منها لاستخدام محتمل، ومراعاة المسافة الاجتماعية، والنظافة الشخصية.

ومن الضروري التزام الطلاب بمقاعدهم المخصصة لهم، وقضاء وقت خارج الفصل في الأوقات المخصصة، وتجنب الألعاب التي تتطلب تماس كبير بين الأفراد

كما تقع على الأهل مسؤولية كبيرة أيضاً فعليهم تعزيز المناعة عند أبنائهم  وذلك بالحرص على تناول وجبات صحية في ظل ازمة كورونا.

وهناك نقطة في غاية الأهمية هي تجنب ارسال ابنهم للمدرسة في حال الشعور بأعراض الإصابة بالفيروس.

وفي وقت سابق أصدرت وزارة التعليم التركية تعميماً خاصاً بشأن طلاب المدارس المصابين بأمراض مزمنة.

وقالت الوزارة في التعميم الذي نشرته وسائل إعلام تركية إن هؤلاء الطلاب يمكنهم مواصلة تعليمهم عن بعد إذا تقدموا إلى مديريات المدارس بوثيقة.

وأشارت إلى أن الطلاب المرضى يمكنهم الحصول على هذه الوثيقة من خلال نظام e-Pulse أو طرق أخرى تحددها وزارة الصحة.

وقالت وزارة التعليم إنها ستواصل استعداداتها الصحية في المدارس بما يتماشى مع تحسين ظروف النظافة في المؤسسات التعليمية ودليل مكافحة العدوى.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

أعلنت تركيا استئناف العملية التعليمة مجدداً في 21 أيلول الشهر الجاري، وذلك بعد تطبيق نظام التعليم عن بعد منذ مارس الماضي.

وفي ضوء التحضيرات الجارية يقع جزء كبير من المسؤولية على كاهل الطلاب لمكافحة تفشي الوباء وذلك باتباع تدابير الوقاية الخاصة والعامة.

وعلى الطلاب في هذه المرحلة الصعبة عدم تجاهل قوانين النظافة العامة، والتي تتمثل في الحرص على ارتداء ملابس نظيفة وغسل اليدين بالماء والصابون مراراً وتكرارا عند ملامسة الأسطح العامة.

ومن الأمور التي يجب أن يحرص عليها الطالب ضرورة تجنب مشاركة الأدوات الخاصة، والحرص على وضع الملابس في مكان جيد التهوية فور وصول المنزل

وعلى الطالب الالتزام والحفاظ على تعاليم الوقاية الأساسية الثلاثة، وهي: ارتداء الأقنعة الواقية وتوفير المزيد منها لاستخدام محتمل، ومراعاة المسافة الاجتماعية، والنظافة الشخصية.

ومن الضروري التزام الطلاب بمقاعدهم المخصصة لهم، وقضاء وقت خارج الفصل في الأوقات المخصصة، وتجنب الألعاب التي تتطلب تماس كبير بين الأفراد

كما تقع على الأهل مسؤولية كبيرة أيضاً فعليهم تعزيز المناعة عند أبنائهم  وذلك بالحرص على تناول وجبات صحية في ظل ازمة كورونا.

وهناك نقطة في غاية الأهمية هي تجنب ارسال ابنهم للمدرسة في حال الشعور بأعراض الإصابة بالفيروس.

وفي وقت سابق أصدرت وزارة التعليم التركية تعميماً خاصاً بشأن طلاب المدارس المصابين بأمراض مزمنة.

وقالت الوزارة في التعميم الذي نشرته وسائل إعلام تركية إن هؤلاء الطلاب يمكنهم مواصلة تعليمهم عن بعد إذا تقدموا إلى مديريات المدارس بوثيقة.

وأشارت إلى أن الطلاب المرضى يمكنهم الحصول على هذه الوثيقة من خلال نظام e-Pulse أو طرق أخرى تحددها وزارة الصحة.

وقالت وزارة التعليم إنها ستواصل استعداداتها الصحية في المدارس بما يتماشى مع تحسين ظروف النظافة في المؤسسات التعليمية ودليل مكافحة العدوى.