Monday 28th of September 2020
متابعة نيوترك بوست

كشفت بيانات أعلن عنها عضو مجلس إدارة وكالة السياحة والتنمية التركية (حكومية)، جم كيناي، أن عدد السياح الأجانب الوافدين إلى ولاية أنطاليا جنوبي تركيا بلغ مليون و883 ألفا و903 سياح، منذ مطلع العام الحالي وحتى 10 أيلول/سبتمبر الجاري .

وقال كيناي خلال حديثه مع الأناضول إن عاصمة السياحة التركية المطلة على البحر المتوسط تجذب السياح من مختلف البلدان حول العالم، بفضل رمالها الذهبية وبحرها الجميل ومبانيها التاريخية وطبيعتها الخلابة

وتعد المدينة من اهم الوجهات السياحية وتقدم خدمات السياحة الآمنة والصحية في نطاق "برنامج شهادة السياحة الآمنة"، بتنسيق من وزارة الثقافة والسياحة التركية، في ظل تدابير الوقاية من فيروس كورون

وبين خلال حديثه أن روسيا حلت في المرتبة الأولى من حيث عدد السياح الوافدين منها، تلتها أوكرانيا في المرتبة الثانية وألمانيا في المرتبة الثالثة

وأشار إلى هناك تطور في حركة السياحة في المدينة بشكل ملحوظ وشهدت المدينة كثافة سياحية خاصة خلال شهري تموز وأغسطس/آب الماضيين

وأكد على أهمية برنامج شهادة السياحة الآمنة الفريد من نوعه والذي يميز تركيا عن غيرها من الدول منوهاً إلى أن الفنادق على أهبة الاستعداد وهناك تدابير صحية شديدة في إطار برنامج السياحة الأمنة

وختم حديثه معلناً توقعاته بأن تستمر الحركة السياحية في الأشهر المقبلة والموسم الحالي سيتواصل حتى أواخر العام الجاري

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

كشفت بيانات أعلن عنها عضو مجلس إدارة وكالة السياحة والتنمية التركية (حكومية)، جم كيناي، أن عدد السياح الأجانب الوافدين إلى ولاية أنطاليا جنوبي تركيا بلغ مليون و883 ألفا و903 سياح، منذ مطلع العام الحالي وحتى 10 أيلول/سبتمبر الجاري .

وقال كيناي خلال حديثه مع الأناضول إن عاصمة السياحة التركية المطلة على البحر المتوسط تجذب السياح من مختلف البلدان حول العالم، بفضل رمالها الذهبية وبحرها الجميل ومبانيها التاريخية وطبيعتها الخلابة

وتعد المدينة من اهم الوجهات السياحية وتقدم خدمات السياحة الآمنة والصحية في نطاق "برنامج شهادة السياحة الآمنة"، بتنسيق من وزارة الثقافة والسياحة التركية، في ظل تدابير الوقاية من فيروس كورون

وبين خلال حديثه أن روسيا حلت في المرتبة الأولى من حيث عدد السياح الوافدين منها، تلتها أوكرانيا في المرتبة الثانية وألمانيا في المرتبة الثالثة

وأشار إلى هناك تطور في حركة السياحة في المدينة بشكل ملحوظ وشهدت المدينة كثافة سياحية خاصة خلال شهري تموز وأغسطس/آب الماضيين

وأكد على أهمية برنامج شهادة السياحة الآمنة الفريد من نوعه والذي يميز تركيا عن غيرها من الدول منوهاً إلى أن الفنادق على أهبة الاستعداد وهناك تدابير صحية شديدة في إطار برنامج السياحة الأمنة

وختم حديثه معلناً توقعاته بأن تستمر الحركة السياحية في الأشهر المقبلة والموسم الحالي سيتواصل حتى أواخر العام الجاري