Saturday 19th of September 2020
متابعة نيوترك بوست

تم تسجيل حصيلة غير مسبوقة للإصابات بفيروس كورونا المستجد، خلال اليومين الماضيين في الشمال السّوري، منذ تسجيل أول حالة في ال10 حزيران/ يونيو الماضي.

 جاء ذلك وفق ما أعلن عنه "مختبر الترصد الوبائي"، مساء أمس الاثنين، بعد تسجيل 52 إصابة خلال يوم أمس، منها 8 اصابات في مدينة الباب و6 في تركمان التابعة لمدينة أعزاز، و7 حالات في عفرين و6 في جبل سمعان التابعة لمنطقة غصن الزيتون، و25 اصابة في محافظة إدلب، وهي الحصيلة الأولى من نوعها منذ بداية ظهور الوباء في الشمال السوري.

فيما تم تسجيل خلال اليومين الماضيين 80 اصابة جديدة بالفيروس المستجد، منها 51 اصابة في محافظة إحلب، و29 إصابة في محافظة إدلب، ليرتفع عدد الاصابات الكلي إلى 345 حالة، فيما تم تسجيل 7 حالات شفاء، ليصبح عدد حالات الشفاء الكلي 103 حالة.

وعلى مستوى المرافق الصحية، يعاني الشمال السوري المحرر، من قلة المرافق والأدوية والإمكانيات الكافية في ظل تفشي فيروس كورونا، فيما يتوفر على 5 مستشفيات بإجمالي 750 سريرا في جوبان واعزاز والباب، و75 سريرا في مارع وجرابلس، قامت تركيا بدعمها مؤخرا بمختبرات ومراكز تشخيص لفيروس كورونا، وتزويدها بخدمات ومعدات إضافية للتعامل مع المصابين بكورونا وعزل الشخاص المخالطين.

كما تم إنشاء نظام اتصالات لاسلكية لسيارات الاسعاف في منطقة "درع الفرات"، من أجل ضمان التواصل بين المستشفيات والوحدات الصحية المتنقلة، لإدارة الاستجابة للحوادث ومد المساعدة الطبية للمرضى بشكل فعال.

وفي السياق ذاته تم إنشاء مجموعة من "رئاسات فرق العمل لدعم الخدمات الصحية السورية"، داخل هيئة مديريات الصحة في كل من محافظة كيليس وغازي عنتاب وهطاي وشانلي أورفة، لدعم الخدمات الصحية اللازمة في مناطق الشمال السوري، من قبل الحكومة التركية بعد نجاحها في حملتها العسكرية "درع الفرات" التي أطلقتها منذ أربع سنوات بالتنسيق مع الجيش الوطني السوري، ضد تنظيم "داعش" الارهابي، التي انطلقت في آب/أغسطس 2016.

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

تم تسجيل حصيلة غير مسبوقة للإصابات بفيروس كورونا المستجد، خلال اليومين الماضيين في الشمال السّوري، منذ تسجيل أول حالة في ال10 حزيران/ يونيو الماضي.

 جاء ذلك وفق ما أعلن عنه "مختبر الترصد الوبائي"، مساء أمس الاثنين، بعد تسجيل 52 إصابة خلال يوم أمس، منها 8 اصابات في مدينة الباب و6 في تركمان التابعة لمدينة أعزاز، و7 حالات في عفرين و6 في جبل سمعان التابعة لمنطقة غصن الزيتون، و25 اصابة في محافظة إدلب، وهي الحصيلة الأولى من نوعها منذ بداية ظهور الوباء في الشمال السوري.

فيما تم تسجيل خلال اليومين الماضيين 80 اصابة جديدة بالفيروس المستجد، منها 51 اصابة في محافظة إحلب، و29 إصابة في محافظة إدلب، ليرتفع عدد الاصابات الكلي إلى 345 حالة، فيما تم تسجيل 7 حالات شفاء، ليصبح عدد حالات الشفاء الكلي 103 حالة.

وعلى مستوى المرافق الصحية، يعاني الشمال السوري المحرر، من قلة المرافق والأدوية والإمكانيات الكافية في ظل تفشي فيروس كورونا، فيما يتوفر على 5 مستشفيات بإجمالي 750 سريرا في جوبان واعزاز والباب، و75 سريرا في مارع وجرابلس، قامت تركيا بدعمها مؤخرا بمختبرات ومراكز تشخيص لفيروس كورونا، وتزويدها بخدمات ومعدات إضافية للتعامل مع المصابين بكورونا وعزل الشخاص المخالطين.

كما تم إنشاء نظام اتصالات لاسلكية لسيارات الاسعاف في منطقة "درع الفرات"، من أجل ضمان التواصل بين المستشفيات والوحدات الصحية المتنقلة، لإدارة الاستجابة للحوادث ومد المساعدة الطبية للمرضى بشكل فعال.

وفي السياق ذاته تم إنشاء مجموعة من "رئاسات فرق العمل لدعم الخدمات الصحية السورية"، داخل هيئة مديريات الصحة في كل من محافظة كيليس وغازي عنتاب وهطاي وشانلي أورفة، لدعم الخدمات الصحية اللازمة في مناطق الشمال السوري، من قبل الحكومة التركية بعد نجاحها في حملتها العسكرية "درع الفرات" التي أطلقتها منذ أربع سنوات بالتنسيق مع الجيش الوطني السوري، ضد تنظيم "داعش" الارهابي، التي انطلقت في آب/أغسطس 2016.