Saturday 19th of September 2020
القدس المحتلة-وكالات


أعلن الناطق بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي عن رصد الجيش إطلاق صاروخين من قطاع غزة باتجاه مدن عسقلان وأسدود داخل إسرائيل.

وزعم الناطق الإسرائيلي اعتراض أحد الصاروخين وسقوط آخر قرب مركز تجاري في أسدود.

وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية أن أضراراً مادية جسيمة تسبب بها سقوط الصاروخ في اسدود، كما أصيب إسرائيليان بجراح طفيفة جراء تعرضهما لشظايا الزجاج في المكان.

وبينت الصحيفة أن إطلاق الصواريخ جاء بالتزامن مع الاتفاق التاريخي في البيت الأبيض بين الاحتلال والبحرين والإمارات وخلال كلمة وزير الخارجية الإماراتي في المؤتمر.

وأقيمت لهذه المناسبة مراسم احتفالية استضافها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في البيت الأبيض، الذي تحدث عن بزوغ "شرق أوسط جديد"؛ فيما وصف رئيس حكومة  الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الاتفاقات بأنها "منعطف تاريخي".

وشهدت المراسم التوقيع على ثلاث اتفاقات: الأولى "معاهدة سلام" بين (إسرائيل) والإمارات، والثانية "إعلان سلام" بين (إسرائيل) والبحرين، والأخيرة "اتفاق أبراهام" الذي يتعلق بتطبيع عربي واسع مع (إسرائيل)، أكد ترامب أن خمس أو ست دول ستنضم إليه لاحقًا.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في كلمة أمام الحضور إن "اتفاق التطبيع سيكون أساسا لسلام شامل في المنطقة، والدول الموقعة على الاتفاق ستتبادل السفراء مع (إسرائيل) وستفتح سفارات".

وقبيل التوقيع التقى ترامب مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزيري الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد، والبحريني عبدالطيف الزياني كلا على حده.

والثلاثاء، أعلن الرئيس الأمريكي استقبال قادة من الاحتلال والإمارات والبحرين في البيت الأبيض لتوقيع اتفاق التطبيع المثير للجدل.

وفي تغريدة على تويتر، مرفقة بفيديو مصور من البيت الأبيض قال ترامب: "يوم تاريخي للسلام في الشرق الأوسط. أرحب بقادة من (إسرائيل) والإمارات والبحرين في البيت الأبيض لتوقيع اتفاقيات تاريخية لم يكن أحد يعتقد أنها ممكنة". وتابع: "المزيد من الدول ستحذو حذوهم!". وكتب البيت الأبيض في تغريدة: "اليوم يوم تاريخي في البيت الأبيض! الرئيس دونالد ترامب يستقبل نتنياهو ووزيري خارجية البحرين والإمارات لتوقيع الاتفاقات الإبراهيمية". 

السياحة في تركيا

القدس المحتلة-وكالات


أعلن الناطق بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي عن رصد الجيش إطلاق صاروخين من قطاع غزة باتجاه مدن عسقلان وأسدود داخل إسرائيل.

وزعم الناطق الإسرائيلي اعتراض أحد الصاروخين وسقوط آخر قرب مركز تجاري في أسدود.

وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية أن أضراراً مادية جسيمة تسبب بها سقوط الصاروخ في اسدود، كما أصيب إسرائيليان بجراح طفيفة جراء تعرضهما لشظايا الزجاج في المكان.

وبينت الصحيفة أن إطلاق الصواريخ جاء بالتزامن مع الاتفاق التاريخي في البيت الأبيض بين الاحتلال والبحرين والإمارات وخلال كلمة وزير الخارجية الإماراتي في المؤتمر.

وأقيمت لهذه المناسبة مراسم احتفالية استضافها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في البيت الأبيض، الذي تحدث عن بزوغ "شرق أوسط جديد"؛ فيما وصف رئيس حكومة  الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الاتفاقات بأنها "منعطف تاريخي".

وشهدت المراسم التوقيع على ثلاث اتفاقات: الأولى "معاهدة سلام" بين (إسرائيل) والإمارات، والثانية "إعلان سلام" بين (إسرائيل) والبحرين، والأخيرة "اتفاق أبراهام" الذي يتعلق بتطبيع عربي واسع مع (إسرائيل)، أكد ترامب أن خمس أو ست دول ستنضم إليه لاحقًا.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في كلمة أمام الحضور إن "اتفاق التطبيع سيكون أساسا لسلام شامل في المنطقة، والدول الموقعة على الاتفاق ستتبادل السفراء مع (إسرائيل) وستفتح سفارات".

وقبيل التوقيع التقى ترامب مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزيري الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد، والبحريني عبدالطيف الزياني كلا على حده.

والثلاثاء، أعلن الرئيس الأمريكي استقبال قادة من الاحتلال والإمارات والبحرين في البيت الأبيض لتوقيع اتفاق التطبيع المثير للجدل.

وفي تغريدة على تويتر، مرفقة بفيديو مصور من البيت الأبيض قال ترامب: "يوم تاريخي للسلام في الشرق الأوسط. أرحب بقادة من (إسرائيل) والإمارات والبحرين في البيت الأبيض لتوقيع اتفاقيات تاريخية لم يكن أحد يعتقد أنها ممكنة". وتابع: "المزيد من الدول ستحذو حذوهم!". وكتب البيت الأبيض في تغريدة: "اليوم يوم تاريخي في البيت الأبيض! الرئيس دونالد ترامب يستقبل نتنياهو ووزيري خارجية البحرين والإمارات لتوقيع الاتفاقات الإبراهيمية".