Thursday 22nd of October 2020
متابعة نيوترك بوست

إستيقظ رواد ميناء إمينونو وسط مدينة إسطنبول الكبرى، صباح اليوم الجمعة، على مشهد مرعب، لجثة رجل تطفو على سطح الماء دون حركة.

وحسب ما نقلته صحف محلية، وترجمته وكالة "نيوترك بوست"، فإنّ المواطنين الذين قدموا إلى الميناء في حدود الساعة السّابعة صباحا، وجود جثّة رجل تطفو فوق الماء دون حركة.

Image

وبعد رؤية المشهد المرعب سارع المواطنون إلى إبلاغ الشرطة البحرية، الذين وصلوا إلى المكان برفقة الفرق الطبية.

وبدورها قامت الفرق بإنتشال الجثة، التي تم التخمين بأنها تعود لشخص في الثلاثينيات من العمر، لكن لم يتم تحديد هويته بعد.

Image

وجرى نقل الجثة إلى مركز الطب الشرعي من أجل تشريحها، وبدأت الشرطة بإجراء التحقيقات اللّازمة حول الحادث.

وتعتبر منطقة إمينونو وسط مدينة إسطنبول الكبرى، قلبها النّابض، كونه مركزا سياحيا وتجاريا، حيث لا تقتصر خدماته على رحلات القوارب منه وإلى كافة أنحاء المدينة، ولكن ترجع أهميته السياحية الحقيقية لاحتوائه على عدد كبير من الأنشطة بخلاف كونه مركزا للتنفل، كما يُعد خيارا ممتاز لقضاء بعض الوقت الممتع.

Image

ويقع الميناء في منطقة أمينونو الشهيرة التي تعج بالمعالم الآثرية التاريخية، مثل مسجد آيا صوفيا الكبير، ومسجد السلطان أحمد، قصر توب كابي، إضافة إلى إطلالته الساحرة على منطقة القرن الذهبي ومضيق البسفور.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

إستيقظ رواد ميناء إمينونو وسط مدينة إسطنبول الكبرى، صباح اليوم الجمعة، على مشهد مرعب، لجثة رجل تطفو على سطح الماء دون حركة.

وحسب ما نقلته صحف محلية، وترجمته وكالة "نيوترك بوست"، فإنّ المواطنين الذين قدموا إلى الميناء في حدود الساعة السّابعة صباحا، وجود جثّة رجل تطفو فوق الماء دون حركة.

Image

وبعد رؤية المشهد المرعب سارع المواطنون إلى إبلاغ الشرطة البحرية، الذين وصلوا إلى المكان برفقة الفرق الطبية.

وبدورها قامت الفرق بإنتشال الجثة، التي تم التخمين بأنها تعود لشخص في الثلاثينيات من العمر، لكن لم يتم تحديد هويته بعد.

Image

وجرى نقل الجثة إلى مركز الطب الشرعي من أجل تشريحها، وبدأت الشرطة بإجراء التحقيقات اللّازمة حول الحادث.

وتعتبر منطقة إمينونو وسط مدينة إسطنبول الكبرى، قلبها النّابض، كونه مركزا سياحيا وتجاريا، حيث لا تقتصر خدماته على رحلات القوارب منه وإلى كافة أنحاء المدينة، ولكن ترجع أهميته السياحية الحقيقية لاحتوائه على عدد كبير من الأنشطة بخلاف كونه مركزا للتنفل، كما يُعد خيارا ممتاز لقضاء بعض الوقت الممتع.

Image

ويقع الميناء في منطقة أمينونو الشهيرة التي تعج بالمعالم الآثرية التاريخية، مثل مسجد آيا صوفيا الكبير، ومسجد السلطان أحمد، قصر توب كابي، إضافة إلى إطلالته الساحرة على منطقة القرن الذهبي ومضيق البسفور.