Thursday 22nd of October 2020
متابعة نيوترك بوست

أعلنت وزارة التعليم التركية، منذ أسبوع عن استئناف الدراسة لتلاميذ رياض الأطفال والصف الأول الإبتدائي، ابتداء من غدٍ الاثنين، وذلك بتقديم بعض الدروس المهمة وجها إلى وجه، في حين سيتم متابعة باقي الدروس من خلال أنظمة التعليم عن بعد، كإجراء وقائي ضمن التدابير المتخذة للحد من اصابات فيروس كورونا.

Image

وأمام هذا الإجراء، يجد بعض أطفال القرى والأرياف صعوبة كبيرة في مواصلة تعليمهم عن بعد، لعدم إمتلاكهم أجهزة إلكترونية بسبب صعوبة ظروفهم المادية.

Image

وطرح الكثير من النّاشطين الأتراك هذه المشكلة سواء عبر وسائل الإعلام من صحف وقنوات، أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك من أول ما طُرح إجراء التعليم عن بعد، لتظهر بعدها مجموعة من المبادرات الفردية وأخرى تابعة لمؤسسات غير حكومية، والتي هدفها مساعدة هؤلاء الأطفال المحتاجين لمواصلة تعليمهم دون أية عوائق.

Image

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قبل يوم من العودة الجديدة إلى المدارس، على نطاق واسع صور لمجموعة من الأطفال في إحدى قرى ولاية آغري شرقي تركيا، بعدما تحصلوا على أجهزة ذكية، من موظف يعمل في الخطوط الجوية التركية، والذي كان قبل أيام قد أطلق حملة تبرعية عبر السوشيل ميديا، ليتمكن خلال مدة وجيزة من جمع ثمن 160 جهاز إلكتروني.

Image

من جهتها سارعت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية IHH، عبر موقعها الرسمي اليوم الأحد، إلى الإعلان عن مشروع توزيع جهاز لوحي "تابلات"، على الطلاب الأيتام والمحتاجين الذين لا يمتلكون هذه الأجهزة في منازلهم، بهدف تمكينهم من مواصلة تعليمهم عن بعد.

Image

 ودعت الهيئة الراغبين في التبرع للحملة إلى إرسال رسالة إلى الرقم 3072 وكتابة كلمة EGITIM، مشيرة إلى أنّ قيمة الرسالة 5الواحدة لا تتجاوز 5 ليرة تركية.

Image

وفي سياق متصل أعلن وزير التعليم التركي، ضياء سلجوق، عن إجراءات مهمة قامت بها وزارته من أجل إنجاح عودة طلاب الصف الأول إلى المدارس المقررة بعد غدٍ الاثنين.

اقرأ المزيد تصريحات مهمة لوزير التعليم التركي.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

أعلنت وزارة التعليم التركية، منذ أسبوع عن استئناف الدراسة لتلاميذ رياض الأطفال والصف الأول الإبتدائي، ابتداء من غدٍ الاثنين، وذلك بتقديم بعض الدروس المهمة وجها إلى وجه، في حين سيتم متابعة باقي الدروس من خلال أنظمة التعليم عن بعد، كإجراء وقائي ضمن التدابير المتخذة للحد من اصابات فيروس كورونا.

Image

وأمام هذا الإجراء، يجد بعض أطفال القرى والأرياف صعوبة كبيرة في مواصلة تعليمهم عن بعد، لعدم إمتلاكهم أجهزة إلكترونية بسبب صعوبة ظروفهم المادية.

Image

وطرح الكثير من النّاشطين الأتراك هذه المشكلة سواء عبر وسائل الإعلام من صحف وقنوات، أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك من أول ما طُرح إجراء التعليم عن بعد، لتظهر بعدها مجموعة من المبادرات الفردية وأخرى تابعة لمؤسسات غير حكومية، والتي هدفها مساعدة هؤلاء الأطفال المحتاجين لمواصلة تعليمهم دون أية عوائق.

Image

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قبل يوم من العودة الجديدة إلى المدارس، على نطاق واسع صور لمجموعة من الأطفال في إحدى قرى ولاية آغري شرقي تركيا، بعدما تحصلوا على أجهزة ذكية، من موظف يعمل في الخطوط الجوية التركية، والذي كان قبل أيام قد أطلق حملة تبرعية عبر السوشيل ميديا، ليتمكن خلال مدة وجيزة من جمع ثمن 160 جهاز إلكتروني.

Image

من جهتها سارعت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية IHH، عبر موقعها الرسمي اليوم الأحد، إلى الإعلان عن مشروع توزيع جهاز لوحي "تابلات"، على الطلاب الأيتام والمحتاجين الذين لا يمتلكون هذه الأجهزة في منازلهم، بهدف تمكينهم من مواصلة تعليمهم عن بعد.

Image

 ودعت الهيئة الراغبين في التبرع للحملة إلى إرسال رسالة إلى الرقم 3072 وكتابة كلمة EGITIM، مشيرة إلى أنّ قيمة الرسالة 5الواحدة لا تتجاوز 5 ليرة تركية.

Image

وفي سياق متصل أعلن وزير التعليم التركي، ضياء سلجوق، عن إجراءات مهمة قامت بها وزارته من أجل إنجاح عودة طلاب الصف الأول إلى المدارس المقررة بعد غدٍ الاثنين.

اقرأ المزيد تصريحات مهمة لوزير التعليم التركي.