Sunday 29th of November 2020
ترجمة نيوترك بوست

خرج غدد كبير من المواطنين اليوم مستغلين الطقس الجيد في إسطنبول غير مكترثين بالتحذيرات المتكررة المستمرة ضد فيروس كورونا.

وذكرت صحيفة حرييت وفق ما ترجمته نيوترك بوست أن اليوم الأخير من الأسبوع شهد ازدحاماً في شوارع مدينة إسطنبول.

ولفتت الصحيفة إلى أن المواطنين خرجوا إلى المتنزهات والحدائق للتنزه مع عائلاتهم، و توافد آخرون على شوارع المدينة المزدحمة على الرغم من كل التحذيرات التي صدرت في الأيام التي استمرت فيها مكافحة فيروس كورونا ،

وأشارت الصحيفة إلى أن الموطنين لا يزالون يتواجدون في أماكن مزدحمة. توافد المواطنون على شارع الاستقلال ، أحد أكثر شوارع اسطنبول حيوية.

و أثارت الصور التي انعكست على الكاميرات في شارع الاستقلال ، حيث لا مكان للتقدم بسبب الزحام ، القلق. وقد لوحظ أن المواطنين الذين اتبعوا في الغالب قاعدة القناع نسوا قاعدة المسافة.

من جهته واصل وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة تحذيراته وصرح  على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي قائلاً : "إذا انتهكت القواعد ، فمن المحتم أن يزداد عدد مرضانا وسنواجه خسائر جديدة.

اقرأ المزيد:ترجمة : مشروع المشبك الإلكتروني تدبير جديد للهاربين من الحجر الصحي

 

 

 

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

خرج غدد كبير من المواطنين اليوم مستغلين الطقس الجيد في إسطنبول غير مكترثين بالتحذيرات المتكررة المستمرة ضد فيروس كورونا.

وذكرت صحيفة حرييت وفق ما ترجمته نيوترك بوست أن اليوم الأخير من الأسبوع شهد ازدحاماً في شوارع مدينة إسطنبول.

ولفتت الصحيفة إلى أن المواطنين خرجوا إلى المتنزهات والحدائق للتنزه مع عائلاتهم، و توافد آخرون على شوارع المدينة المزدحمة على الرغم من كل التحذيرات التي صدرت في الأيام التي استمرت فيها مكافحة فيروس كورونا ،

وأشارت الصحيفة إلى أن الموطنين لا يزالون يتواجدون في أماكن مزدحمة. توافد المواطنون على شارع الاستقلال ، أحد أكثر شوارع اسطنبول حيوية.

و أثارت الصور التي انعكست على الكاميرات في شارع الاستقلال ، حيث لا مكان للتقدم بسبب الزحام ، القلق. وقد لوحظ أن المواطنين الذين اتبعوا في الغالب قاعدة القناع نسوا قاعدة المسافة.

من جهته واصل وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة تحذيراته وصرح  على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي قائلاً : "إذا انتهكت القواعد ، فمن المحتم أن يزداد عدد مرضانا وسنواجه خسائر جديدة.

اقرأ المزيد:ترجمة : مشروع المشبك الإلكتروني تدبير جديد للهاربين من الحجر الصحي