Thursday 22nd of October 2020
متابعة نيو ترك بوست

ناشدت أم نضال الزعزوع والدة الشهداء، محمود وحسن الزعزوع، الذين قتلوا بنيران الجيش المصري وسط البحر، قبالة مدينة رفح (جنوب فلسطين)، أول أمس، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الإفراج عن ابنها الثالث "ياسر" المعتقل في السجون المصرية.

وأضافت: "نحن لما نشرد، فكرنا نشرد لحضن أمين، شوية، طلع حضن غادر؛ حرام عليك يا سيسي، في اللي عملته في ولادي".

وكان الجيش المصري أطلق الرصاص على قارب صيد فلسطيني، وسط بحر قطاع غزة، تحت ذريعة تجاوز الحدود الفلسطينية المصرية، ما أدى لاستشهاد اثنين من الصيادين ، وإصابة شقيقهم الثالث واعتقاله لاحقًا.

وأشارت الأم، أن أبناءها خرجوا للعمل في الصيد، حتى يستطيعوا تسديد ديونهم، وليساعدوا والدهم المريض، وفق حديثها مع إحدى الوسائل الإعلامية.

 

والدة الصيادين الذين قتلوا برصاص الجيش المصري، تناشد السيسي الإفراج عن ابنها الثالث.

Posted by ‎وكالة نيو ترك بوست الإخبارية New Turk Post‎ on Monday, September 28, 2020



ووجهت رسالة إلى الرئيس المصري، وقالت: "يا سيسي قتلت من أبنائي 2، بس بناشدك إذا تبقى في قلبك ذرة رحمة، تعيد لي ياسر".

وحول ادعاءات الإعلام المصري، أن الأشقاء الثلاثة كانوا متوجهين لتنفيذ تفجيرات في مصر، قالت الأم: "أولادي ما راحوا لا يسرقوا، ولا يفجروا، احنا بنفجرش أخواتنا، انتوا أخواننا، مسلمين زينا زيكم".

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيو ترك بوست

ناشدت أم نضال الزعزوع والدة الشهداء، محمود وحسن الزعزوع، الذين قتلوا بنيران الجيش المصري وسط البحر، قبالة مدينة رفح (جنوب فلسطين)، أول أمس، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الإفراج عن ابنها الثالث "ياسر" المعتقل في السجون المصرية.

وأضافت: "نحن لما نشرد، فكرنا نشرد لحضن أمين، شوية، طلع حضن غادر؛ حرام عليك يا سيسي، في اللي عملته في ولادي".

وكان الجيش المصري أطلق الرصاص على قارب صيد فلسطيني، وسط بحر قطاع غزة، تحت ذريعة تجاوز الحدود الفلسطينية المصرية، ما أدى لاستشهاد اثنين من الصيادين ، وإصابة شقيقهم الثالث واعتقاله لاحقًا.

وأشارت الأم، أن أبناءها خرجوا للعمل في الصيد، حتى يستطيعوا تسديد ديونهم، وليساعدوا والدهم المريض، وفق حديثها مع إحدى الوسائل الإعلامية.

 

والدة الصيادين الذين قتلوا برصاص الجيش المصري، تناشد السيسي الإفراج عن ابنها الثالث.

Posted by ‎وكالة نيو ترك بوست الإخبارية New Turk Post‎ on Monday, September 28, 2020



ووجهت رسالة إلى الرئيس المصري، وقالت: "يا سيسي قتلت من أبنائي 2، بس بناشدك إذا تبقى في قلبك ذرة رحمة، تعيد لي ياسر".

وحول ادعاءات الإعلام المصري، أن الأشقاء الثلاثة كانوا متوجهين لتنفيذ تفجيرات في مصر، قالت الأم: "أولادي ما راحوا لا يسرقوا، ولا يفجروا، احنا بنفجرش أخواتنا، انتوا أخواننا، مسلمين زينا زيكم".