Thursday 26th of November 2020
متابعة نيو ترك بوست

كشف الإسباني ألفارو جونزاليس لاعب أوليمبيك مارسيليا، عما تعرض له بسبب اتهامه بتوجيه إهانات عنصرية لنيمار لاعب باريس سان جيرمان، حيث وصفه بالقرد.

وأضاف: "أدركت ما يحدث عندما عدنا إلى مارسيليا، بدأت الرسائل في الوصول إلى هاتفي، تلقيت أكثر من 2 مليون رسالة على واتساب بكل أشكال التهديد وبلغات أخرى".

 

واتهم نيمار ألفارو بإهانته عنصريًا خلال قمة الجولة الثانية من الدوري الفرنسي، وقال ألفارو: "في المباراة استمتعت كثيرا لأنه كان أول كلاسيكو لي في فرنسا، العام الماضي لم أستطع المشاركة، كما أننا حققنا الفوز".

 

وأضاف "احتوت الرسائل على صور لسياراتي، وأخبروني أنهم سيأتون إلى منزلي لقتلي ولقتل والداي في المتجر الذي يعملان به"، بحسب صحيفة "كيك أوف".

 

وأكمل "كنت مرعوبا، وقضيت ليالي دون نوم. تأثير نيمار كبير للغاية، حتى هو لا يدرك تداعيات ما هو قادر على فعله. مررنا بوقت صعب، والداي رأياني أبكي كل يوم".

 

وأتم "لقد أساء فهم بعض كلماتي. لا يمكنك أبدا أن تعيش في مارسيليا لو كنت عنصريا. وصل الأمر إلى تفكيري في الرحيل عن مارسيليا، لكن النادي دعمني".

 

وكانت لجنة الانضباط في رابطة الدوري الفرنسي قد قررت عدم توقيع عقوبات على ألفارو أو نيمار، لعدم وجود أدلة كافية تكفي لإدانة أحدهما.

 

 

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيو ترك بوست

كشف الإسباني ألفارو جونزاليس لاعب أوليمبيك مارسيليا، عما تعرض له بسبب اتهامه بتوجيه إهانات عنصرية لنيمار لاعب باريس سان جيرمان، حيث وصفه بالقرد.

وأضاف: "أدركت ما يحدث عندما عدنا إلى مارسيليا، بدأت الرسائل في الوصول إلى هاتفي، تلقيت أكثر من 2 مليون رسالة على واتساب بكل أشكال التهديد وبلغات أخرى".

 

واتهم نيمار ألفارو بإهانته عنصريًا خلال قمة الجولة الثانية من الدوري الفرنسي، وقال ألفارو: "في المباراة استمتعت كثيرا لأنه كان أول كلاسيكو لي في فرنسا، العام الماضي لم أستطع المشاركة، كما أننا حققنا الفوز".

 

وأضاف "احتوت الرسائل على صور لسياراتي، وأخبروني أنهم سيأتون إلى منزلي لقتلي ولقتل والداي في المتجر الذي يعملان به"، بحسب صحيفة "كيك أوف".

 

وأكمل "كنت مرعوبا، وقضيت ليالي دون نوم. تأثير نيمار كبير للغاية، حتى هو لا يدرك تداعيات ما هو قادر على فعله. مررنا بوقت صعب، والداي رأياني أبكي كل يوم".

 

وأتم "لقد أساء فهم بعض كلماتي. لا يمكنك أبدا أن تعيش في مارسيليا لو كنت عنصريا. وصل الأمر إلى تفكيري في الرحيل عن مارسيليا، لكن النادي دعمني".

 

وكانت لجنة الانضباط في رابطة الدوري الفرنسي قد قررت عدم توقيع عقوبات على ألفارو أو نيمار، لعدم وجود أدلة كافية تكفي لإدانة أحدهما.