Tuesday 24th of November 2020
ترجمة نيو ترك بوست

قال وزير الخارجية الأذربيجاني جيهون بيرموف اليوم، إنه إذا لم تتخذ أرمينيا خطوات حقيقية وتعود بجدية إلى عملية التفاوض، فإن فهناك خطرا مستمرا في استئناف العمليات العسكرية.

وأوضح بيراموف، في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس المستشار حكمت حجييف، بتقييم وقف إطلاق النار الإنساني المؤقت الذي تم الاتفاق عليه بين أذربيجان وأرمينيا بوساطة روسية في موسكو أمس.

وأكد بيراموف أن أرمينيا أظهرت نفاقها من خلال الهجوم في الساعات الأولى من وقف إطلاق النار وانتهاكها له، وفق ما نشرته وسائل إعلام تركية وترجمته نيو ترك بوست. 

وأضاف بيراموف أن الهدف الرئيسي من وقف إطلاق النار هو نقل الجثث واستبدال الأسرى، وقال إن تنسيق هذا العمل سيتم من قبل منظمة الصليب الأحمر الدولية. 
 

وتابع بيرموف في مؤتمره الصحفي "إن نجاحاتنا في ميدان الحرب جلبت لنا أيضًا نجاحًا في المجال الدبلوماسي"، وأن أرمينيا اضطرت إلى إعادة تأكيد المبادئ الأساسية للحل، بعد تحقيق وقف إطلاق النار، وتعهدت ببدء مفاوضات بناءة.

وأوضح بيراموف أن مدة وقف إطلاق النار المؤقت غير محددة في الاتفاقية وأن هذا يعتمد على العمل الذي يتعين القيام به بتنسيق من منظمة الصليب الأحمر الدولية.

ضمن حديث عن المعلومات المتعلقة بتورط الجماعات الإرهابية في الجيش الأرميني نقلتها الوزارة إلى السفارات والنائب العام للدول المعنية، قال بيراموف:"نعتمد على مصادر مفتوحة وأدلة واضحة، لدينا أدلة على أن حزب العمال الكردستاني ومنظمات إرهابية أخرى تقاتل إلى جانب أرمينيا".

وأضاف"يجب على أرمينيا أن تفي بالتزاماتها بجدية، وأن تعود إلى عملية التفاوض، وتتخذ خطوات حقيقية، إذا لم تشارك في المفاوضات كعرض ولم تتخذ خطوات جادة، فهناك دائمًا خطر استئناف العمليات العسكرية".

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

قال وزير الخارجية الأذربيجاني جيهون بيرموف اليوم، إنه إذا لم تتخذ أرمينيا خطوات حقيقية وتعود بجدية إلى عملية التفاوض، فإن فهناك خطرا مستمرا في استئناف العمليات العسكرية.

وأوضح بيراموف، في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس المستشار حكمت حجييف، بتقييم وقف إطلاق النار الإنساني المؤقت الذي تم الاتفاق عليه بين أذربيجان وأرمينيا بوساطة روسية في موسكو أمس.

وأكد بيراموف أن أرمينيا أظهرت نفاقها من خلال الهجوم في الساعات الأولى من وقف إطلاق النار وانتهاكها له، وفق ما نشرته وسائل إعلام تركية وترجمته نيو ترك بوست. 

وأضاف بيراموف أن الهدف الرئيسي من وقف إطلاق النار هو نقل الجثث واستبدال الأسرى، وقال إن تنسيق هذا العمل سيتم من قبل منظمة الصليب الأحمر الدولية. 
 

وتابع بيرموف في مؤتمره الصحفي "إن نجاحاتنا في ميدان الحرب جلبت لنا أيضًا نجاحًا في المجال الدبلوماسي"، وأن أرمينيا اضطرت إلى إعادة تأكيد المبادئ الأساسية للحل، بعد تحقيق وقف إطلاق النار، وتعهدت ببدء مفاوضات بناءة.

وأوضح بيراموف أن مدة وقف إطلاق النار المؤقت غير محددة في الاتفاقية وأن هذا يعتمد على العمل الذي يتعين القيام به بتنسيق من منظمة الصليب الأحمر الدولية.

ضمن حديث عن المعلومات المتعلقة بتورط الجماعات الإرهابية في الجيش الأرميني نقلتها الوزارة إلى السفارات والنائب العام للدول المعنية، قال بيراموف:"نعتمد على مصادر مفتوحة وأدلة واضحة، لدينا أدلة على أن حزب العمال الكردستاني ومنظمات إرهابية أخرى تقاتل إلى جانب أرمينيا".

وأضاف"يجب على أرمينيا أن تفي بالتزاماتها بجدية، وأن تعود إلى عملية التفاوض، وتتخذ خطوات حقيقية، إذا لم تشارك في المفاوضات كعرض ولم تتخذ خطوات جادة، فهناك دائمًا خطر استئناف العمليات العسكرية".