Wednesday 28th of October 2020
ترجمة نيوترك بوست

شهدت ليلة أمس منطقة بالاندوكين، التابعة لولاية أرضروم شمال شرقي تركيا، جريمة مروعة في حق عجوز مسنة تبلغ من العمر 76 عامًان بعد قتلها بطريقة وحشية، من قبل مجهولين.

وحسب ما ذكره موقع "DHA" التركي، اليوم الجمعة، وترجمة وكالة "نيوترك بوست"، فإن وقائع الجريمة حدثت في حوالي الساعة الثامنة مساء الخميس، في شقة السيدة الضحية ملك بولوت، التي كانت تعيش بمفردها في شقة في الطابع السّابع.

وأوضحت ابنة السيدة ملك، أنها حاولت الاتصال بوالدتها المسنة لعدة مرات لكنها لم تكن ترد على اتصالاتها مما جعلها تتصل على جارتها، وتطلب منها الذهاب إليها للاطمئنان عن حالتها، لما دخلت الجارة وجدت العجوزة جثة هامدة بعدما ذُبحت دون رحمة.

تم ابلاغ شرطة المدينة، والتي سارعت إلى التواجد في مكان الجريمة، وفتحت تحقيقا واسعا لمعرفة ملابساتها، والوصول إلى الفاعل المجرم ليأخذ عقابه، خاصة وأنه لا توجد أي آثار على باب شقة الضحية، ممّا يعني أنّ الجاني دخل من دون أي مقاومة من صاحبة البيت، كما تم نقل جثة الضحية إلى مشرحة الطب الشرعي لتشريحها.

عمّت حالة حزن وبكاء منذ ليلة أمس انتاب أقارب الضحية الذين سارعوا إلى التواجد في شقتها، وكذا جيرانها الذين أبدوا حزنهم الشديد لشناعة الحادثة التي تعرضت لها العجوز المسنة.

 

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

شهدت ليلة أمس منطقة بالاندوكين، التابعة لولاية أرضروم شمال شرقي تركيا، جريمة مروعة في حق عجوز مسنة تبلغ من العمر 76 عامًان بعد قتلها بطريقة وحشية، من قبل مجهولين.

وحسب ما ذكره موقع "DHA" التركي، اليوم الجمعة، وترجمة وكالة "نيوترك بوست"، فإن وقائع الجريمة حدثت في حوالي الساعة الثامنة مساء الخميس، في شقة السيدة الضحية ملك بولوت، التي كانت تعيش بمفردها في شقة في الطابع السّابع.

وأوضحت ابنة السيدة ملك، أنها حاولت الاتصال بوالدتها المسنة لعدة مرات لكنها لم تكن ترد على اتصالاتها مما جعلها تتصل على جارتها، وتطلب منها الذهاب إليها للاطمئنان عن حالتها، لما دخلت الجارة وجدت العجوزة جثة هامدة بعدما ذُبحت دون رحمة.

تم ابلاغ شرطة المدينة، والتي سارعت إلى التواجد في مكان الجريمة، وفتحت تحقيقا واسعا لمعرفة ملابساتها، والوصول إلى الفاعل المجرم ليأخذ عقابه، خاصة وأنه لا توجد أي آثار على باب شقة الضحية، ممّا يعني أنّ الجاني دخل من دون أي مقاومة من صاحبة البيت، كما تم نقل جثة الضحية إلى مشرحة الطب الشرعي لتشريحها.

عمّت حالة حزن وبكاء منذ ليلة أمس انتاب أقارب الضحية الذين سارعوا إلى التواجد في شقتها، وكذا جيرانها الذين أبدوا حزنهم الشديد لشناعة الحادثة التي تعرضت لها العجوز المسنة.