Tuesday 24th of November 2020
ترجمة نيو ترك بوست

 

سلط وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة الضوء على صعوبة السيطرة على انتشار فايروس كورونا في برودة الطقس بسبب عدم القدرة على التحكم بالمسافة الإجتماعية داخل الأماكن المغلقة وانتشار الإنفلونزا في نفس الوقت.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده قوجة في مدينة أرضروم قبل قليل، وترجمته نيوترك بوست، وأشار إلى أن الفايروس أصاب أكثر من 39 مليون شخص حول العالم جميعها بدأت من شخص واحد، وأن معظم الحالات تم تشخيصها بعد شكاوي المصابين، منوهاً إلى أن التقديرات بوجود 70 مليون إصابة نشطة في العالم.

وأكد قوجة على أن قلق منظمة الصحة العالمية في محله، حيث ارتفعت عدد حالات الإصابات في أوروبا إلى بمقدار مليون إصابة في عشر أيام فقط، منوهاً إلى أن العالم على موعد مع أزمة جادة في حال لم يتم العثور على اللقاح المناسب بأسرع وقت.

وطالب قوجة مواطني اسطنبول وكوجالي و وبورصة وكهرمان مرعش و دينيزلي باتباع إجراءات الوقاية كاملةً للوقوف أمام انتشار الفايروس في البلاد، وأقال: " تمكننا من الحد من انتشار الفايروس في أنحاء البلاد، ولكن ارتفاع عدد الإصابات في المدن التي ذكرتها هو عامل خطير يجب علينا مواجهته"

وذكر أن تركيا تنوي استكمل التعليم وجهاً لوجه في أقرب فرصة مع التشديد على الإجراءات المتبعة.

ويشار إلى أن عدد الإصابات بفايروس كورونا في تركيا اليوم بلغ 1.812 ليسجل ارتفاعاً ملحوظاً مقارنةً بالإيام السابقة.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

 

سلط وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة الضوء على صعوبة السيطرة على انتشار فايروس كورونا في برودة الطقس بسبب عدم القدرة على التحكم بالمسافة الإجتماعية داخل الأماكن المغلقة وانتشار الإنفلونزا في نفس الوقت.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده قوجة في مدينة أرضروم قبل قليل، وترجمته نيوترك بوست، وأشار إلى أن الفايروس أصاب أكثر من 39 مليون شخص حول العالم جميعها بدأت من شخص واحد، وأن معظم الحالات تم تشخيصها بعد شكاوي المصابين، منوهاً إلى أن التقديرات بوجود 70 مليون إصابة نشطة في العالم.

وأكد قوجة على أن قلق منظمة الصحة العالمية في محله، حيث ارتفعت عدد حالات الإصابات في أوروبا إلى بمقدار مليون إصابة في عشر أيام فقط، منوهاً إلى أن العالم على موعد مع أزمة جادة في حال لم يتم العثور على اللقاح المناسب بأسرع وقت.

وطالب قوجة مواطني اسطنبول وكوجالي و وبورصة وكهرمان مرعش و دينيزلي باتباع إجراءات الوقاية كاملةً للوقوف أمام انتشار الفايروس في البلاد، وأقال: " تمكننا من الحد من انتشار الفايروس في أنحاء البلاد، ولكن ارتفاع عدد الإصابات في المدن التي ذكرتها هو عامل خطير يجب علينا مواجهته"

وذكر أن تركيا تنوي استكمل التعليم وجهاً لوجه في أقرب فرصة مع التشديد على الإجراءات المتبعة.

ويشار إلى أن عدد الإصابات بفايروس كورونا في تركيا اليوم بلغ 1.812 ليسجل ارتفاعاً ملحوظاً مقارنةً بالإيام السابقة.