Wednesday 28th of October 2020
ترجمة نيو ترك بوست

أجرى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اتصالًا هاتفيًا، بنظيره الأذربيجاني ذاكر حسنوف، اليوم السبت، لبحث آخر التطورات في الحرب الدائرة مع أرمينيا.

وهنئ أكار وزير الدفاع الأذري، بعد تحرير منطقة فضولي من الاحتلال الأرميني، وعملية إسقاط طائرتين للقوات الجوية الأرمينية من طراز SU-25 من أرمينيا.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو على تويتر أن "الصمت في وجه الوحشية يعني التواطؤ في القتل. ومن لا يدعي نصيبه من الإنسانية سيحاسب على جرائمه"، مؤكدًا على أن تركيا ستقف دائما الى جانب أذربيجان.

 

وفي وقت سابق من اليوم السبت، لقي ما لا يقل عن 13 مدنيًا مصرعهم، بينهم طفلان، وأصيب أكثر من 40 آخرين، عندما قصف الجيش الأرميني مدينة كنجة، ثاني أكبر مدينة في أذربيجان، بهجمات صاروخية، حسبما قال مسؤولون.

 

وهذا هو ثاني هجوم مميت تشنه أرمينيا في أقل من أسبوع على غانجا، وهي منطقة بعيدة عن خط المواجهة ويبلغ عدد سكانها نصف مليون نسمة، ودمرت أكثر من 20 منزلًا، وفقًا للتقارير الأولية.
 

ومنذ اندلاع الاشتباكات الجديدة بين البلدين في 27 سبتمبر، واصلت أرمينيا هجماتها على المدنيين والقوات الأذربيجانية.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

أجرى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اتصالًا هاتفيًا، بنظيره الأذربيجاني ذاكر حسنوف، اليوم السبت، لبحث آخر التطورات في الحرب الدائرة مع أرمينيا.

وهنئ أكار وزير الدفاع الأذري، بعد تحرير منطقة فضولي من الاحتلال الأرميني، وعملية إسقاط طائرتين للقوات الجوية الأرمينية من طراز SU-25 من أرمينيا.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو على تويتر أن "الصمت في وجه الوحشية يعني التواطؤ في القتل. ومن لا يدعي نصيبه من الإنسانية سيحاسب على جرائمه"، مؤكدًا على أن تركيا ستقف دائما الى جانب أذربيجان.

 

وفي وقت سابق من اليوم السبت، لقي ما لا يقل عن 13 مدنيًا مصرعهم، بينهم طفلان، وأصيب أكثر من 40 آخرين، عندما قصف الجيش الأرميني مدينة كنجة، ثاني أكبر مدينة في أذربيجان، بهجمات صاروخية، حسبما قال مسؤولون.

 

وهذا هو ثاني هجوم مميت تشنه أرمينيا في أقل من أسبوع على غانجا، وهي منطقة بعيدة عن خط المواجهة ويبلغ عدد سكانها نصف مليون نسمة، ودمرت أكثر من 20 منزلًا، وفقًا للتقارير الأولية.
 

ومنذ اندلاع الاشتباكات الجديدة بين البلدين في 27 سبتمبر، واصلت أرمينيا هجماتها على المدنيين والقوات الأذربيجانية.