Wednesday 28th of October 2020
متابعة نيو ترك بوست

ستبدأ الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي يوم غدٍ الأحد استقبال 220 ألف معتمر و560 ألف مصلٍ طوال فترة ثاني مراحل العمرة، والتي تستمر على مدار 14 يومًا.

وتشهد العمرة في ظل جائحة فيروس كورونا، لذا نوهت الرئاسة العامة على المصلين والمعتمرين ضرورة التقيد والالتزام بالأوقات المحددة وفق التصاريح المصدرة، والتقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وارتداء الكمامات الطبية وتعقيم الأيدي بشكل مستمر، والتعاون مع منسوبي الرئاسة والجهات العاملة على خدمة المعتمرين والمصلين، وعدم جلب الأطعمة والأشربة، والالتزام بالأوقات المحددة دخولا وخروجا.

 

وفي الإطار ذاته، أطلق الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي د. عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس خطة موسم الزيارة التي أعدتها وكالة الرئاسة لشؤون المسجد النبوي لاستقبال الزائرين بالروضة الشريفة.

 

وكانت وكالة الرئاسة لشؤون المسجد النبوي قد أعلنت، الخميس، أن دخول النساء للصلاة في الروضة الشريفة في الفترة الصباحية من بعد الإشراق إلى قبل صلاة الظهر وتكون الطاقة التشغيلية للدخول 900 مصلية في اليوم الواحد.

 

وحددت الطاقة التشغيلية للدخول للسلام على النبي - صلى الله عليه وسلم - وصاحبيه - رضوان الله عليهما -بـ 11880 زائرا في اليوم الواحد.

 

ويكون الدخول إلى المسجد النبوي من خلال نقاط الفرز التالية: ساحة باب السلام رقم 1 للرجال للزيارة، ساحة باب بلال رقم 38 للرجال للروضة، ساحة باب عثمان رقم 24 للنساء للروضة.

 

وأشارت الوكالة إلى استمرار تخصيص أداء الصلوات الخمس والجمعة داخل الحرم القديم والروضة الشريفة على العاملين بالمسجد النبوي من مدنيين وعسكريين وذوي الجنائز، واستمرار إغلاق المسجد النبوي بعد صلاة العشاء وإعادة فتحه قبل صلاة الفجر بساعة.

 

ويمكن من خلال تطبيق «اعتمرنا» اختيار وقت الزيارة والمرافقين؛ شريطة أن يكون لدى المتقدم والمرافقين حساب مستقل في تطبيق توكلنا للتحقق آلياً من الحالة الصحية للمتقدم.

 

 

وأتاحت وزارة الحج والعمرة عبر تطبيق «اعتمرنا» 3 تصاريح جديدة تزامناً مع انطلاق المرحلة الثانية للعمرة الاستثنائية هي: تصريح الصلاة في المسجد الحرام، وتصريح الصلاة في المسجد النبوي، وتصريح السلام على الرسول - صلى الله عليه وسلم -.

 

وقد شهدت المرحلة الأولى التي انطلقت 4 أكتوبر السماح لـ 6 آلاف معتمر في اليوم من مواطني ومقيمي المملكة العربية السعودية، بنسبة بلغت 30 % من الطاقة الاستيعابية، وذلك بعد انقطاع دام 8 أشهر، ضمن إجراءات احتواء فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

 

 وتتضمن مراحل العودة التدرجية للعمرة 4 مراحل، تستأنف فيها المملكة استقبال زوار الخارج في الأول من نوفمبر المقبل، أما المراحل فهي الآتي:

 

 المرحلة الأولى: ستسمح لـ 6 آلاف من السعوديين والمقيمين في السعودية بأداء العمرة يوميا، وهو عدد يمثل 30% من طاقة استيعاب تبلغ 20 ألفا، وذلك لمراعاة الإجراءات الصحية الاحترازية.

 

المرحلة الثانية: تبدأ 18 أكتوبر 2020 عبر السماح بأداء العمرة والصلوات والزيارة وزيارة الروضة الشريفة للمواطنين السعوديين والمقيمين من داخل المملكة بعدد 15 ألف معتمر و 40 ألف مصلٍ في اليوم 75% من الطاقة الاستيعابية.

 

المرحلة الثالثة:

تبدأ 1 نوفمبر 2020، عبر السماح لأداء العمرة والصلوات والزيارة والصلاة في الروضة الشريفة من داخل المملكة وخارجها بشكل تدريجي (لدول ستحددها وزارة الصحة السعودية والتي لا توجد بها مخاطر صحية تتعلق بجائحة كورونا) بعدد 20 ألف معتمر و 60 ألاف مصلٍ في اليوم بطاقة استيعابية 100%.

 

المرحلة الرابعة:

تبدأ من تاريخ الانتهاء الرسمي لجائحة كورونا أو زوال الخطر، ويتم فيها السماح لأداء العمرة والصلوات والزيارة والصلاة فى الروضة الشريفة من داخل المملكة وخارجها بنسبة 100%.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيو ترك بوست

ستبدأ الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي يوم غدٍ الأحد استقبال 220 ألف معتمر و560 ألف مصلٍ طوال فترة ثاني مراحل العمرة، والتي تستمر على مدار 14 يومًا.

وتشهد العمرة في ظل جائحة فيروس كورونا، لذا نوهت الرئاسة العامة على المصلين والمعتمرين ضرورة التقيد والالتزام بالأوقات المحددة وفق التصاريح المصدرة، والتقيد بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وارتداء الكمامات الطبية وتعقيم الأيدي بشكل مستمر، والتعاون مع منسوبي الرئاسة والجهات العاملة على خدمة المعتمرين والمصلين، وعدم جلب الأطعمة والأشربة، والالتزام بالأوقات المحددة دخولا وخروجا.

 

وفي الإطار ذاته، أطلق الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي د. عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس خطة موسم الزيارة التي أعدتها وكالة الرئاسة لشؤون المسجد النبوي لاستقبال الزائرين بالروضة الشريفة.

 

وكانت وكالة الرئاسة لشؤون المسجد النبوي قد أعلنت، الخميس، أن دخول النساء للصلاة في الروضة الشريفة في الفترة الصباحية من بعد الإشراق إلى قبل صلاة الظهر وتكون الطاقة التشغيلية للدخول 900 مصلية في اليوم الواحد.

 

وحددت الطاقة التشغيلية للدخول للسلام على النبي - صلى الله عليه وسلم - وصاحبيه - رضوان الله عليهما -بـ 11880 زائرا في اليوم الواحد.

 

ويكون الدخول إلى المسجد النبوي من خلال نقاط الفرز التالية: ساحة باب السلام رقم 1 للرجال للزيارة، ساحة باب بلال رقم 38 للرجال للروضة، ساحة باب عثمان رقم 24 للنساء للروضة.

 

وأشارت الوكالة إلى استمرار تخصيص أداء الصلوات الخمس والجمعة داخل الحرم القديم والروضة الشريفة على العاملين بالمسجد النبوي من مدنيين وعسكريين وذوي الجنائز، واستمرار إغلاق المسجد النبوي بعد صلاة العشاء وإعادة فتحه قبل صلاة الفجر بساعة.

 

ويمكن من خلال تطبيق «اعتمرنا» اختيار وقت الزيارة والمرافقين؛ شريطة أن يكون لدى المتقدم والمرافقين حساب مستقل في تطبيق توكلنا للتحقق آلياً من الحالة الصحية للمتقدم.

 

 

وأتاحت وزارة الحج والعمرة عبر تطبيق «اعتمرنا» 3 تصاريح جديدة تزامناً مع انطلاق المرحلة الثانية للعمرة الاستثنائية هي: تصريح الصلاة في المسجد الحرام، وتصريح الصلاة في المسجد النبوي، وتصريح السلام على الرسول - صلى الله عليه وسلم -.

 

وقد شهدت المرحلة الأولى التي انطلقت 4 أكتوبر السماح لـ 6 آلاف معتمر في اليوم من مواطني ومقيمي المملكة العربية السعودية، بنسبة بلغت 30 % من الطاقة الاستيعابية، وذلك بعد انقطاع دام 8 أشهر، ضمن إجراءات احتواء فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

 

 وتتضمن مراحل العودة التدرجية للعمرة 4 مراحل، تستأنف فيها المملكة استقبال زوار الخارج في الأول من نوفمبر المقبل، أما المراحل فهي الآتي:

 

 المرحلة الأولى: ستسمح لـ 6 آلاف من السعوديين والمقيمين في السعودية بأداء العمرة يوميا، وهو عدد يمثل 30% من طاقة استيعاب تبلغ 20 ألفا، وذلك لمراعاة الإجراءات الصحية الاحترازية.

 

المرحلة الثانية: تبدأ 18 أكتوبر 2020 عبر السماح بأداء العمرة والصلوات والزيارة وزيارة الروضة الشريفة للمواطنين السعوديين والمقيمين من داخل المملكة بعدد 15 ألف معتمر و 40 ألف مصلٍ في اليوم 75% من الطاقة الاستيعابية.

 

المرحلة الثالثة:

تبدأ 1 نوفمبر 2020، عبر السماح لأداء العمرة والصلوات والزيارة والصلاة في الروضة الشريفة من داخل المملكة وخارجها بشكل تدريجي (لدول ستحددها وزارة الصحة السعودية والتي لا توجد بها مخاطر صحية تتعلق بجائحة كورونا) بعدد 20 ألف معتمر و 60 ألاف مصلٍ في اليوم بطاقة استيعابية 100%.

 

المرحلة الرابعة:

تبدأ من تاريخ الانتهاء الرسمي لجائحة كورونا أو زوال الخطر، ويتم فيها السماح لأداء العمرة والصلوات والزيارة والصلاة فى الروضة الشريفة من داخل المملكة وخارجها بنسبة 100%.