Thursday 26th of November 2020
ترجمة نيو ترك بوست

دعا وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الخميس، الدول المجاورة في شرق البحر المتوسط ​​وبحر إيجة للحوار لحل النزاعات.

وقال أكار: "ندعو جيراننا في شرق المتوسط وإيجة وباقي المنظمات إلى الحوار بهدف حل الأزمات العالقة في إطار القانون الدولي"، وفق ما تداولته صحف تركية، ضمن نافذة أخبار تركيا العاجلة، بحسب ما ترجمته نيو ترك بوست.


وحول الاستفزازات التي تتعرض لها أنقرة، أكد أكار على أن تركيا تمد يدها للحوار لكن في الوقت نفسه "لن تسمح بإلغاء حقوقها"، وفق تصريحه، ومنوهًا إلى ضرورة أن تفهم الدول ذلك جيدًا.

وعلق الوزير أكار على محاولات دول كاليونان وفرنسا وضع حدود أمام أعمال التنقيب التركية، بقوله: إن "محاولة بعض الأطراف وضع قوانين جديدة (حيال شرق المتوسط) وانتظارهم قبولنا ذلك، أمر غير مجدٍ".

 

جاءت تصريحات وزير الدفاع التركي، أثناء زيارته للأنشطة العسكرية لـ Free Fire-2020 في العاصمة أنقرة، وتابع: "دعونا نجتمع ونتحدث ونناقش ونحل القضايا".

 

وأضاف، مع ملاحظة أن جزيرة ميس التي تبلغ مساحتها 10 كيلومترات مربعة، والتي تقع على بعد كيلومترين (1.2 ميل) فقط من الساحل التركي و580 كيلومترًا (360 ميلًا) من البر الرئيسي اليوناني، حيث لا يمكن أن يكون لها منطقة اختصاص بحري.


 

 

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

دعا وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الخميس، الدول المجاورة في شرق البحر المتوسط ​​وبحر إيجة للحوار لحل النزاعات.

وقال أكار: "ندعو جيراننا في شرق المتوسط وإيجة وباقي المنظمات إلى الحوار بهدف حل الأزمات العالقة في إطار القانون الدولي"، وفق ما تداولته صحف تركية، ضمن نافذة أخبار تركيا العاجلة، بحسب ما ترجمته نيو ترك بوست.


وحول الاستفزازات التي تتعرض لها أنقرة، أكد أكار على أن تركيا تمد يدها للحوار لكن في الوقت نفسه "لن تسمح بإلغاء حقوقها"، وفق تصريحه، ومنوهًا إلى ضرورة أن تفهم الدول ذلك جيدًا.

وعلق الوزير أكار على محاولات دول كاليونان وفرنسا وضع حدود أمام أعمال التنقيب التركية، بقوله: إن "محاولة بعض الأطراف وضع قوانين جديدة (حيال شرق المتوسط) وانتظارهم قبولنا ذلك، أمر غير مجدٍ".

 

جاءت تصريحات وزير الدفاع التركي، أثناء زيارته للأنشطة العسكرية لـ Free Fire-2020 في العاصمة أنقرة، وتابع: "دعونا نجتمع ونتحدث ونناقش ونحل القضايا".

 

وأضاف، مع ملاحظة أن جزيرة ميس التي تبلغ مساحتها 10 كيلومترات مربعة، والتي تقع على بعد كيلومترين (1.2 ميل) فقط من الساحل التركي و580 كيلومترًا (360 ميلًا) من البر الرئيسي اليوناني، حيث لا يمكن أن يكون لها منطقة اختصاص بحري.