باكستان تستدعي سفير فرنسا لديها

باكستان تستدعي سفير فرنسا لديها
باكستان تستدعي سفير فرنسا لديها

باكستان تستدعي سفير فرنسا لديها

استدعت إسلام آباد السفير الفرنسي لديها، وسلمته رسالة احتجاج على الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى تصريحات الرئيس ماكرون المسيئة للدين الإسلامي.

جاء ذلك وفق ما نشرته وسائل إعلام باكستانية.

ومساء امس الأحد، استنكر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ووصفها ب"الهجوم على الإسلام"، بعد هجوم الأخير على الإسلام والمسلمين، ودفاعه عن نشر رسوم كاريكاتورية تسيء للنبي محمد «صلى الله عليه وسلم».

وعبر سلسلة من التغريدات، أكد خان بأن تصريحات ماكرون تؤدي إلى الانقسام والتطرف وتؤجج الفرقة.

وكتب "هذا هو الوقت الذي كان يمكن فيه للرئيس ماكرون أن يضفي لمسة علاجية ويحرم المتطرفين من المساحة بدلاً من خلق مزيد من الاستقطاب والتهميش الذي يؤدي حتماً إلى التطرف".

وتابع "من المؤسف أنه اختار تشجيع الإسلاموفوبيا من خلال مهاجمة الإسلام بدلاً من الإرهابيين الذين يمارسون العنف سواء كانوا مسلمين أو متشددين بيض أو من حاملي الأيديولوجية النازية".

وأضاف خان: "من خلال مهاجمة الإسلام، ومن الواضح أنه من دون أي فهم له، هاجم الرئيس ماكرون وأضر بمشاعر ملايين المسلمين في أوروبا وفي جميع أنحاء العالم".

اقرأ أيضا ردا على الإساءة لرسول اللهاعتزال النجم بوغبا اللعب مع منتخب بلاده فرنسا

 

مشاركة على:
-