Thursday 26th of November 2020
ترجمة نيو ترك بوست

لا تزال مدينة طروادة القديمة، التي تعد من أهم مناطق الدراسات الأثرية في العالم وتقع داخل حدود قرية تيفيكية، التي ترتبط بمدينة تشانكلي، العنوان المفضل للسياحة الثقافية.

 

Image

 

ويعمل علماء الآثار على إيجاد نتائج جديدة فى المدينة القديمة المدرجة كموقع للتراث العالمى لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة  "اليونسكو" والتى يبلغ تاريخها 5500 عام.

Image

 

ولا تزال الحفريات التي قام بها هاينريش شليمان و بفليد و بليغن في عام 157 قائمة.

Image

 

وفي تصريح قام به خبير الآثار لجامعة تشانكلي البروفسور رستم أصلان لأحد الوسائل الإعلامية، أشار إلى أن الحفريات في المنطقة بدأت عام 1863.

Image

 

وذكر أصلان أنهم واصلوا عملهم في المدينة القديمة بالرغم من تفشي فايروس كورونا، مع تغيير بسيط في المخططات، وقال: " نحن نقوم بعملنا بشكل مستمر، خاصة بإذن وطلبات وزارة الثقافة والسياحة لدينا، ودعم المؤسسة التاريخية التركية، والرعاية الرئيسية للمؤسسة الدولية للتنمية".

Image

 

وقال أصلان أن مدينة طروادة القديمة أصبحت موقعا مقدساً مع قصص البطولة التي قيلت في الملحمة سنة 730 ، بعد أن كتب  هوميروس ملحمة الالياذة.

وأشار  إلى أن هناك خططاً للحفاظ على المدينة القديمة مثل تأسيس نظام رقمي يتيح معلومات للزوار خلال التجول مع الأنظمة المتوافقة مع الهواتف الذكية دون ملامسة أي سطح.

Image

 

وطروادة مدينة تاريخية قديمة تقع في منطقة الأناضول، ازدهرت في الألف الثالث قبل الميلاد، واشتهرت بقصة حصان طروادة الخشبي الذي اختبأ داخله الجنود الإسبرطيون، وتسللوا ليلا لفتح أبواب المدينة أمام جيوش الملك منيلاوس، ملك إسبرطة بقيادة أخيه أغاممنون، الذي حاصر المدينة قرابة عشرة أعوام.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

لا تزال مدينة طروادة القديمة، التي تعد من أهم مناطق الدراسات الأثرية في العالم وتقع داخل حدود قرية تيفيكية، التي ترتبط بمدينة تشانكلي، العنوان المفضل للسياحة الثقافية.

 

Image

 

ويعمل علماء الآثار على إيجاد نتائج جديدة فى المدينة القديمة المدرجة كموقع للتراث العالمى لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة  "اليونسكو" والتى يبلغ تاريخها 5500 عام.

Image

 

ولا تزال الحفريات التي قام بها هاينريش شليمان و بفليد و بليغن في عام 157 قائمة.

Image

 

وفي تصريح قام به خبير الآثار لجامعة تشانكلي البروفسور رستم أصلان لأحد الوسائل الإعلامية، أشار إلى أن الحفريات في المنطقة بدأت عام 1863.

Image

 

وذكر أصلان أنهم واصلوا عملهم في المدينة القديمة بالرغم من تفشي فايروس كورونا، مع تغيير بسيط في المخططات، وقال: " نحن نقوم بعملنا بشكل مستمر، خاصة بإذن وطلبات وزارة الثقافة والسياحة لدينا، ودعم المؤسسة التاريخية التركية، والرعاية الرئيسية للمؤسسة الدولية للتنمية".

Image

 

وقال أصلان أن مدينة طروادة القديمة أصبحت موقعا مقدساً مع قصص البطولة التي قيلت في الملحمة سنة 730 ، بعد أن كتب  هوميروس ملحمة الالياذة.

وأشار  إلى أن هناك خططاً للحفاظ على المدينة القديمة مثل تأسيس نظام رقمي يتيح معلومات للزوار خلال التجول مع الأنظمة المتوافقة مع الهواتف الذكية دون ملامسة أي سطح.

Image

 

وطروادة مدينة تاريخية قديمة تقع في منطقة الأناضول، ازدهرت في الألف الثالث قبل الميلاد، واشتهرت بقصة حصان طروادة الخشبي الذي اختبأ داخله الجنود الإسبرطيون، وتسللوا ليلا لفتح أبواب المدينة أمام جيوش الملك منيلاوس، ملك إسبرطة بقيادة أخيه أغاممنون، الذي حاصر المدينة قرابة عشرة أعوام.