Thursday 26th of November 2020
ترجمة نيوترك بوست

تمكنت فرق مكافحة الجريمة المنظمة، من إلقاء القبض على الزعيم الجورجي لإحدى العصابات الإجرامية، من مكان إقامته في فندق فخر بمنطقة بيشكتاش في الطرف الأوروبي لإسطنبول.

وذكرت وكالة "DHA" اليوم الاثنين، حسب ما ترجمت وكالة "نيوترك بوست"، أن زعيم المنظمة الإجرامية المدعو جورام تشيكلاديزي، اعتقل سابقا وتم ترحيله إلى بلاده. 

Image

وتبين بعد التحقيق أن تشيكلاديزي أعاد الدخول لتركيا بجواز سفر جديد باسم "أندريه مالي".

وألقت فرق الأمن القبض على زعيم العصابة داخل فندق فاخر ببشكتاش مع إثنين من حراسه الشخصيين، في حدود الساعة الثالثة والنصف صباحا، بعد عملية أمنية محكمة تم من خلالها تتبع تحركات أفراد العصابة.

وتم ضبط ثلاث مسدسات وكمية من الرصاص، داخل غرفة الفندق التي كان يقيم بها الزعيم وحراسه الشخصيين، وراديو اتصال كانوا يستخدمونه لتجنب التنصت على المكالمة.

ويعتبر تشيكلاديزي من أخطر الجنائيين، ملفه يتضمن العديد من القضايا الجنائية، حيث تم اقتياده للمحاكمة.

وفي 31 يناير الماضي، تم اعتقال تشيكلاديزي مع 17 مشتبه به آخرين، من جنسيات مختلفة أذربيجان وجورجيا وأوكرانيا وروسي، حيث كانت تخطط العصابة لاستهداف عصابة إجرامية أخرى "لوتو غولي".

 

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

تمكنت فرق مكافحة الجريمة المنظمة، من إلقاء القبض على الزعيم الجورجي لإحدى العصابات الإجرامية، من مكان إقامته في فندق فخر بمنطقة بيشكتاش في الطرف الأوروبي لإسطنبول.

وذكرت وكالة "DHA" اليوم الاثنين، حسب ما ترجمت وكالة "نيوترك بوست"، أن زعيم المنظمة الإجرامية المدعو جورام تشيكلاديزي، اعتقل سابقا وتم ترحيله إلى بلاده. 

Image

وتبين بعد التحقيق أن تشيكلاديزي أعاد الدخول لتركيا بجواز سفر جديد باسم "أندريه مالي".

وألقت فرق الأمن القبض على زعيم العصابة داخل فندق فاخر ببشكتاش مع إثنين من حراسه الشخصيين، في حدود الساعة الثالثة والنصف صباحا، بعد عملية أمنية محكمة تم من خلالها تتبع تحركات أفراد العصابة.

وتم ضبط ثلاث مسدسات وكمية من الرصاص، داخل غرفة الفندق التي كان يقيم بها الزعيم وحراسه الشخصيين، وراديو اتصال كانوا يستخدمونه لتجنب التنصت على المكالمة.

ويعتبر تشيكلاديزي من أخطر الجنائيين، ملفه يتضمن العديد من القضايا الجنائية، حيث تم اقتياده للمحاكمة.

وفي 31 يناير الماضي، تم اعتقال تشيكلاديزي مع 17 مشتبه به آخرين، من جنسيات مختلفة أذربيجان وجورجيا وأوكرانيا وروسي، حيث كانت تخطط العصابة لاستهداف عصابة إجرامية أخرى "لوتو غولي".